[bor=#d9ff00]

ما هو سلس البول؟:سلس البول هو عدم القدرة على التحكم في البول مما يؤدي إلى تسرب البول لا إراديا. و هي مشكلة شائعة و تسبب الكثير من الإحراج.
و هناك الملايين يعانون من سلس البول أو تسرب البول. و تختلف حدة سلس البول من تسرب بسيط للبول عند السعال (الكحة )أو حمل أي شيء ثقيل إلى فقدان القدرة على التحكم الكلي في البول.

و لا يعتبر سلس البول حالة طبيعية مع تقدم السن أو نتيجة الولادات المتكررة للسيدات أو بلوغهن سن انقطاع الطمث، فهو حالة مرضية تحتاج التوجه للطبيب.

و سلس البول يصيب السيدات و الرجال، لكنه أكثر انتشارا في السيدات فتبلغ نسبة إصابة السيدات ضعف الرجال. و ذلك نتيجة تعرض السيدات للحمل و الولادة و فترة انقطاع الطمث مما يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بسلس البول خاصة مع تقدم السن. و تصاب السيدات بسلس البول نتيجة مشاكل في العضلات المسئولة عن التحكم في البول.

في الحالات الطبيعية يتجمع البول في المثانة و هي عبارة عن عضو يشبه البالونة تتصل بالإحليل ( مجرى البول ) الذي يخرج من خلاله البول إلى خارج الجسم من خلال فتحة موجودة في نهايته.

أثناء التبول تنقبض العضلات الموجود في جدار المثانة فتقوم بدفع البول الموجود بالمثانة إلى الإحليل ( مجرى البول ). و في نفس الوقت ترتخي العضلات المحيطة بالإحليل لتسمح للبول بالمرور إلى خارج الجسم من خلال فتحة الإحليل.

و تحدث الإصابة بسلس البول إذا انقبضت عضلات المثانة فجأة
أو ارتخت العضلات المحيطة بالإحليل فجأة.

أنواع سلس البول
هناك عدة أنواع مختلفة من سلس البول:

سلس البول التوتري Stress Incontinence
يحدث تسرب لكمية قليلة من البول عند الكحة/السعال، الضحك، رفع جسم ثقيل، أو أي شيء يسبب زيادة الضغط على المثانة فيؤدي إلى تسرب البول. و تظهر المشكلة بوضوح عند امتلاء المثانة بالبول. ويعتبر أكثر أنواع سلس البول الذي يصيب السيدات خاصة بعد الولادة و في سن انقطاع الطمث. و يحدث نتيجة ضعف عضلات منطقة الحوض التي تقوم بدعم المثانة.


سلس البول الإلحاحي Urge Incontinence
يحدث تسرب لكمية كبيرة من البول فجأة دون سابق إنذار و دون أي سبب واضح. تشعر السيدة فجأة بالرغبة في التبول ولكنها قد لا تستطيع التحكم به فيتسرب البول منها قبل وصولها إلى الحمام. و يحدث أثناء النوم. و يحدث نتيجة انقباض فجائي لا إرادي للمثانة.


سلس البول الوظيفي Functional Incontinenceيحدث في كبار السن بسبب إصابتهم بمرض يعوق وصولهم إلى الحمام عند الحاجة للتبول و عدم وجود شخص يساعدهم في الوصول للحمام، أو فقده للإدراك بالوقت نتيجة تقدم السن و الشيخوخة ، مثل عدم القدرة على الحركة و الجلوس على كرسي متحرك، أو الإصابة بالألزهايمر.


سلس البول الفيضي Overflow Incontinence
في تلك الحالة لا يحدث تفريغ كامل للمثانة من البول أثناء التبول. و بذلك يتبقى دائما كمية كبيرة من البول في المثانة دائما مما يؤدي إلى تسرب كمية صغيرة من البول كل فترة نتيجة امتلاء المثانة. و يحدث نتيجة ضعف عضلات المثانة ( نتيجة مرض عصبي أو مرض السكر )، أو انسداد الإحليل ( نتيجة حصوات أو ورم ). و هذا النوع من سلس البول نادرا ما يصيب السيدات.


سلس البول المختلط mixed incontinence
يحدث سلس البول التوتري و الإلحاحي معا.


سلس البول المؤقت Transient incontinence
يكون تسرب البول مشكلة مؤقتة نتيجة بعض الأدوية، التهاب المسالك البولية، إمساك شديد،... و بمجرد انتهاء السبب ينتهي تسرب البول و يعود المريض إلى طبيعته.

أسباب سلس البول
لا يعتبر سلس البول مرض بحد ذاته لكنه إحدى الأعراض التي تشير إلى وجود مشكلة تحتاج للعلاج.

التحكم في المثانة Bladder Control
في الأحوال العادية ( ليس عند التبول ) تكون عضلات المثانة مرتخية ( منبسطة ) فتتمدد كي تقوم بتخزين البول. و تقوم عضلات الحوض بالانقباض كي تدعم المثانة أثناء ارتخاء عضلاتها. و تعمل عضلات المثانة و الحوض معا في منع تسرب أي بول من المثانة.

و عند امتلاء المثانة بالبول، تقوم بإرسال إشارات عصبية إلى المخ فيشعر الإنسان بالحاجة إلى التبول. و عند التبول ترتخي عضلات الحوض و تنقبض عضلات المثانة كي تقوم بإفراغ البول من المثانة إلى الإحليل ( مجرى البول ) و بالتالي إلى خارج الجسم.



أسباب سلس البول المؤقت
هناك بعض العوامل التي يمكن أن تسبب سلس البول المؤقت، مثل:

الكحوليات: تؤدي أحيانا إلى الرغبة في التبول مع عدم القدرة على التحكم في البول.

الإكثار من شرب الماء أو السوائل الزائد عن الحد: يؤدي إلى سرعة امتلاء المثانة بالبول في فترة قصيرة مما قد يؤدي إلى تسرب لإرادي للبول.

الجفاف: يلجا بعض المصابين بسلس البول إلى الإقلال من شرب الماء و السوائل حتى يتجنب امتلاء المثانة بالبول و تسرب البول. و يؤدي ذلك إلى أن يصبح البول الموجود بالمثانة مركز جدا و به نسبة أملاح عالية مما يسبب إثارة و تهيج المثانة و زيادة سلس البول.

الكافيين: يعتبر الكافيين من المواد المدرة للبول فيؤدي إلى سرعة امتلاء المثانة بالبول و بالتالي يمكن أن يسبب سلس البول.

بعض المشروبات: مثل القهوة، الشاي، العصائر الحمضية تؤدي إلى تهيج المثانة مما قد يسبب تسرب للبول لا إراديا.

بعض الأدوية: مثل المهدئات، مدرات البول، مضادات الإكتئاب تؤدي أحيانا إلى عدم القدرة على التحكم في البول. أيضا يؤدي التعرض للتخدير الكلي بعد العمليات الجراحية إلى فقدان مؤقت للقدرة على التحكم في البول.

التهاب المسالك البولية:
الالتهابات البكتيرية للمسالك البولية يمكن أن تؤدي إلى تهيج المثانة مما يسبب الحاجة المستمرة للتبول و قد يؤدي إلى تسرب البول لا إراديا.

الإمساك: يقع المستقيم بجانب المثانة، لذلك قد تؤدي الإصابة بالإمساك إلى تسرب البول.

أسباب سلس البول الدائم
يؤدي ضعف عضلات الحوض و المثانة، بعض الأمراض العصبية، أو وجود ما يعوق مجرى البول إلى الإصابة بسلس البول الدائم. و من العوامل التي تسبب ذلك الآتي:

الحمل و الولادة المتكررة: قد تصاب السيدة الحامل بسلس البول نتيجة التغيرات الهرمونية و زيادة وزن الرحم. و قد تتسبب الولادة إلى ضعف عضلات الحوض و حلقة العضلات المحيطة بالإحليل التي تمنع تسرب البول. و يؤدي ذلك إلى تسرب البول لاإراديا من خلال تلك العضلات الضعيفة مع وجود أي ضغط على المثانة مثل الكحة / السعال أو رفع أجسام ثقيلة.
كذلك قد تؤثر الولادة على أعصاب المثانة و الأنسجة الداعمة للمثانة مما يؤدي إلى هبوط المثانة إلى أسفل من منطقة الحوض و ظهور بروز من خلال المهبل. و قد يحدث هبوط لأعضاء أخرى غير المثانة مثل الرحم، المستقيم فتنزلق إلى أسفل من مكانها و تبرز من المهبل. و يتسبب هذا السقوط في الإصابة بسلس البول.

تغيرات نتيجة تقدم السن: مع تقدم السن تقل قدرة المثانة على تخزين البول. كذلك انخفاض مستوى هرمون الإستروجين عند بلوغ السيدة سن انقطاع الطمث يؤدي إلى تسرب البول لاإراديا.

استئصال الرحم: نظرا لأن المثانة و الرحم بجانب بعضهما و مدعومين بنفس الأربطة و العضلات، فعند استئصال الرحم لأي سبب يجعل هناك خطر من إتلاف عضلات الحوض مما يؤدي إلى الإصابة بسلس البول.

حصوات المثانة، أو سرطان المثانة.

أمراض عصبية مثل مرض باركينسون، ورم بالمخ.



علاج سلس البول


التمارين Exercises
تقوم السيدة بعمل تمارين لتقوية عضلات الحوض و بذلك يقل سلس البول أو يختفي تماما. و تسمى تلك التمارين "تمارين كيجل Kegel".



تنام السيدة على ظهرها ثم تحاول أن تقبض عضلات مجرى البول و المستقيم و كأنها تحاول منع نزول البول أثناء التبول. ثم تنتظر 5 ثواني تقريبا ثم تقوم ببسط العضلات مرة أخرى. و تكرر هذا التمرين 10 مرات في التمرين الواحد في البداية ثم يزداد العدد تدريجيا بأقصى عدد تستطيعه السيدة. و تقوم بعمل هذا التمرين 4 مرات يوميا.


و يمكن القيام بنفس التمرين لكن أثناء التبول. تقوم السيدة أثناء التبول بمحاولة وقف نزول البول بانقباض عضلات الحوض و تنتظر 3-5 ثواني ثم تستمر في نزول البول ثم تتوقف ثانية و تكرر ذلك عدة مرات.

التحفيز الكهربائي Electrical Stimulationيتم استخدام التيار الكهربائي ذو شحنة قليلة لتقوية عضلات الحوض. و نتائج هذه الطريقة تشبه لتمارين تقوية عضلات الحوض. يتم وضع الأقطاب الكهربية في المهبل أو الشرج لتحفيز العضلات. و تستخدم تلك الطريقة في حالات سلس البول التوتري و سلس البول الإلحاحي.

الأدوية Medications

تستخدم الأدوية لعلاج أنواع كثيرة من سلس البول. بعض الأدوية تقلل من تقلصات المثانة. و بعضها تؤدي إلى ارتخاء العضلات مما يؤدي إلى إفراغ كامل للمثانة أثناء التبول. و أدوية أخرى تقوي العضلات عند عنق المثانة و الإحليل فتمنع تسرب البول. و في بعض الحالات يتم استخدام هرمونات مثل الأستروجين في السيدات في سن انقطاع الطمث.



الجراحة Surgery
يتم اللجوء إلى الجراحة بعد فشل الطرق السابقة. بعض حالات سلس البول تكون نتيجة سقوط المثانة تجاه المهبل، لذلك فإن أكثر العمليات الجراحية لعلاج سلس البول هي إرجاع المثانة إلى وضعها الطبيعي و تثبيتها سواء في العضلات، الأربطة، أو العظم.

القسطرة لإفراغ المثانة Catheterization
تستخدم إذا كان سلس البول نتيجة اعتلال الأعصاب المغذية للمثانة فيتم اللجوء إلى القسطرة البولية لإفراغ المثانة.


[/bor]