<center><center><div align="right"><font face="Times New Roman"><font size="3"> بسم الله الرحمن الرحيم

</center></center>

<font color="red">الجنادرية و أثر المجتمع في إصلاح الفرد</font id="red">




<font color="blue">الرياض ـ سلام الشرابي:</font id="blue">
ناقشت أحدث ندوات البرنامج الثقافي النسائي بمهرجان الجنادرية التاسع عشر للتراث والثقافة أمس المسؤولية التي تقع على عاتق المجتمع في إصلاح الفرد. وحملت الندوة التي شاركت فيها كل من الدكتورة "سناء محمود عابد الثقفي"، والدكتورة "عفاف هلال حمادي"، اسم "<font color="blue">أثر المجتمع في إصلاح الفرد".</font id="blue">



وقد تحدثت الدكتورة سناء الثقفي عن <font color="blue">معنى الإصلاح وصفات المصلحين، </font id="blue">ومن تلك الصفات:

- حبهم للمهنة التي يمارسونها.

- التقوى والإخلاص في العمل .

- قوة الشخصية لمواجهة المواقف الصعبة.

- حسن المظهر، والعلاقة الوثيقة بينه وبين قوة الشخصية.

- الأمانة العلمية في التعليم والحكم بين الناس.

- الحلم والتروي والتأني وضبط النفس وعدم الفظاظة.

ـ الرحمة والبشاشة.

ـ صفة العطف والتعاون الإنساني والاجتماعي، و قد احتلت المرتبة الأولى بين الصفات لمن يُقبل منه الإصلاح.

ـ القدوة الحسنة. إذ إن الرغبة في الإصلاح لا تكفي، ولابد أن يكون المصلح صالحاً في نفسه حتى يبلغ تأثيره.



وبينت "الثقفي" أن البيت والمدرسة والأصدقاء والإعلام مسؤولون جميعهم عن الإصلاح. وأشارت إلى <font color="blue">مجالات الإصلاح التي ذكرها القرآن </font id="blue">كإصلاح اليتامى، إصلاح بين الناس، الإصلاح بين الزوجين، إصلاح الأرض، بيان المصلحين، فائدة الإصلاح، ضروب الإصلاح، إصلاح الوصية، الإصلاح بعد التوبة، إصلاح بين المقاتلين، الدعاء بالإصلاح

كما بينت<font color="blue"> طرق الإصلاح</font id="blue"> كالبعد عن الإفراط والتفريط والحوار والمؤسسات المعنية لكل فئة والكفارات والعبادات ( الصيام، الصلاة، القرآن، الدعاء).



وقدمت الدكتورة "الثقفي" في نهاية حديثها مجموعة من <font color="blue">التوصيات</font id="blue"> منطلقة من حاجة الفرد إلى الإصلاح لأن الخطأ من طبيعة البشر ولا بد للمخطئ من إصلاح ذاتي أو خارجي ومن تلك التوصيات:

- إقامة دورات تدريبية تطويرية صحيحة لكل من له دور إصلاحي كالمعلمين والمربين وأن يكون هناك حوافز لحضور هذه الدورات.

- التعريف بطرق الحوار الصحيحة ووضع هذه النقاط كمادة في المدارس لتعليم أبنائنا الأساليب الصحيحة للخروج بقناعات سليمة.

- دعم المواقع الصحيحة في الإنترنت والعمل على نشرها والتحذير من مواقع السوء والانحراف وتوضيحها وفضحها.

- دعم القنوات الفضائية الصحيحة وإغلاق وتشفير قنوات الهدم والأفكار السيئة.

- إنشاء مراكز استشارات أسرية وطلابية يقوم عليها متخصصون معروفون باتزانهم ووسطيتهم لتوجيه ذوي الحاجات.

- إقامة أندية للشابات والشباب واحتواؤهم وإعطاؤهم الفرصة للتعبير عن آرائهم وتوجيهها بطريقة صحيحة



<font color="purple">هذا هو الموضوع باختصار , وبإمكانكم
متابعة بقية الموضوع من خلال موقعنا هنــــ*ـــــا</font id="purple"></font id="size3"></font id="Times New Roman">
</div id="right">