إرشادات استخدام المنتدى

   
   





مختارات منوعة من نفح الموائد

+ الرد على الموضوع
عرض النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    موقوف nada rami is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    20
    التقييم
    10
    الجنس
    ذكر
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي ملف خاص عن "مرض السكري "

    يعتبر المرض في معظم وجوهه حالة قدرية لا نملك دفعها عن أنفسنا أو عمن حولنا. وداء السكري هو أحد هذه الأمراض التي قد تشكل للمصاب ولمن حوله ما يشبه الأزمة وتجعلهم في حالة استنفار دائم لما يتطلبه هذا المرض من متابعة دورية ومراقبة دقيقة ونظام غذائي صارم.
    وإذا كان الحديث عن سكري الأطفال فلابد هنا من الأخذ بجملة من الاحتياطات التي تمكن الأهل من إحكام المراقبة وتنظيم الحياة اليومية للطفل بالشكل الذي يشعره بأنه لا يختلف في شيء عن أبناء جيله، وأن عليه التأقلم مع هذا المرض وتقوية عزيمته للتعايش معه.
    ينشأ مرض السكري نتيجة تعرض خلايا البنكرياس لبعض الضرر، فتعجز عن تأدية عملها من إنتاج للأنسولين الذي يحتاج إليه الجسم لإدخال الغلوكوز أو السكر إلى هذه الخلايا ومدها بالطاقة المحولة من الطعام ومن ثم القيام بوظائفها على أكمل وجه.
    الداء موجود والأسباب مجهولة
    إذا كان داء السكري سواء لدى الكبار أو الأطفال ينشأ بسبب تعرض خلايا البنكرياس للضرر فإن أسباب هذا الضرر لم تعرف بعد، وإن أبدى العلماء العديد من النظريات لتفسير هذا العطل ومنها:
    ـ عامل المناعة: عند إصابة الطفل بالتهاب ما، يبدأ الجسم مكافحة هذا الالتهاب عبر المناعة الطبيعية، ولكن عندما تتكون الأجسام المضادة لهذا الالتهاب فإنها تكون مضادة أيضًا لخلايا «بيتا» في البنكرياس فتحطمها كما تحطم الجرثومة المسببة للالتهاب.
    ـ عامل الالتهابات: وتقول هذه النظرية إن الجرثومة المسببة للالتهاب، وعادة ما تكون فيروسًا، تذهب عن طريق الدم إلى البنكرياس وتحطم خلايا «بيتا» بطريقة مباشرة.
    ـ عامل الوراثة: ويؤدي هذا العامل دورًا ليس كبيرًا، حيث يزداد احتمال إصابة الطفل بالسكري عند وجود أخ أو أخت من أبويه معًا مصاب بالسكر ولكنه لا يزيد على نسبة 10% وتزداد هذه النسبة عند التوائم لتصل إلى 40%.
    أهم الأعراض: التبول اللاإرادي
    يتراكم السكر في الدم بدرجة كبيرة ويبدأ الخروج مع البول حيث تعجز الكليتان عن الاحتفاظ بالسكر عند بلوغه حدًا معينًا.
    وعند خروج البول يكون كالإسفنجة بسحبه قدرًا كبيرًا من الماء، ولذلك تكون أول أعراض داء السكري هو التبول المتكرر وبكميات كبيرة. والملاحظ عند الأطفال أنهم قد يبدأون بالتبول اللاإرادي وهم نائمون. وإذا استمرت هذه العملية دون علاج فإن أعراض الجفاف قد تظهر عند المريض.
    وبما أن الخلايا قد حرمت من التغذية وأصيبت بالمجاعة فإنها تبحث عن مصدر آخر للغذاء، وليس أمامها سوى الدهنيات الموجودة داخل الخلية فتقوم باستعمالها، ليشعر الطفل بالإرهاق الشديد والتعب كما يفقد قدرًا من الوزن، وقد يشعر أيضًا بالصداع والدوار ومن ثم القيء، إذ تفرز الخلية بعد استخدامها للدهنيات مواد حامضة «أسيتون» أو «الكيتون» تنتشر في الدم وتسبب زيادة في حموضة الدم وتؤدي إلى القيء ومن ثم الشعور بالنوم المؤدي إلى الغيبوبة إن لم يعالج في الحال.
    العلاج بالأنسولين
    عند إصابة الطفل بهذا الداء يستوجب إدخاله المستشفى وتنويمه لمدة تراوح ما بين أسبوع وثلاثة أسابيع لمباشرة علاجه، خصوصًا إذا كان الطفل مصابًا بالجفاف والحموضة الشديدة فلا بد عندها من السوائل والأنسولين من خلال الوريد إلى أن يتم التحسن. وهنا لا بد من التعرف على الأنسولين الذي هو عبارة عن هرمون يفرز من البنكرياس وهو المفتاح الذي يساعد على إدخال الغلوكوز إلى جميع خلايا الجسم. كما أنه يؤخد بالحقن تحت الجلد أي بالدم.
    ولأهمية الأنسولين لا بد من المحافظة على سلامته من خلال:
    ـ التأكد من مدة الصلاحية ونسبة التركيز.
    ـ التأكد من ماهيته، فالنوع الصافي ليس له لون، بينما اللون العكر ليس فيه كتل.
    ـ إبرة الأنسولين تكون عادة 100 وحدة أو 50 وحدة وبالتركيز نفسه.
    ـ التأكد من كيفية حفظه كأن يحفظ في مكان جاف وبارد وألا يحفظ في «الفريزر».
    ويمكن حفظ الأنسولين في أثناء السفر في ثلاجة صغيرة والتزود بالإبر المطهرة.
    وتجدر الإشارة إلى الآثار الجانبية للأنسولين إذ يحدث هبوط نسبة السكر في الدم وتليف أمكنة الحقن.
    أعراض هبوط السكر وأسبابه
    انخفاض نسبة السكر في الدم عن المستوى الطبيعي حتى 40 ملج غلوكوز لكل 100 سم3 من الدم، ويشعر المريض عندها بالتعرق الشديد والجوع وارتعاش وشحوب في اللون، يرافقه خفقان في القلب ودوخة وعدم تركيز ومن ثم إغماء أو تشنجات. وبالنسبة للطفل قد يتصرف بحركات غير طبيعية كأن يكسر ما في يديه أو تختل مشيته أو يفقد التركيز في الإجابة عن الأسئلة.
    وهنا لا بد من العلم أن غيبوبة نقص السكر في الدم أخطر من غيبوبة زيادة السكر وإذا استمرت لفترة طويلة تؤدي إلى تغيرات في الجهاز العصبي وخصوصًا المخ.
    ولهبوط نسبة السكر في الدم أسباب عديدة منها:
    ـ عدم أخذ وجبة طعام أو تأخيرها مع أخذ الأنسولين.
    ـ أخذ كمية من العلاج أكثر من الكمية المحددة.
    ـ ممارسة الرياضة لفترة طويلة دون أخذ وجبة خفيفة قبل ذلك أو بعده.
    ـ عدم الاهتمام بالوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية.
    العلاج
    هناك علاج سريع كأن يأخذ المريض عصيرًا محلى أو قطعة من السكر أو ثلاث حبات من التمر أو أخذ وجبة طعام كاملة أو إسعاف المريض إلى أقرب مستشفى لأخذ سائل السكر.
    أما العلاج المعتاد فإنه يعتمد على أخذ الوجبات الرئيسية بانتظام دون تأخر وأخذ وجبة خفيفة قبل الرياضة مع عدم ترك الوجبات الخفيفة الثلاث. هذا إلى جانب التأكد من جرعة الدواء قبل تناوله.
    إن تغذية مرضى السكر من «النوع الأول» ليس أمرًا صعبًا سواء من حيث استيعاب نوعية الغذاء أو تطبيقها على مريض السكر، فالمريض يستطيع تناول غذاء يتناسب مع احتياجاته وعاداته الغذائية حال حصوله على المعلومات الأساسية التي تجعله قادرًا على اختيار غذائه بنفسه، بعد أن يحدد له الطبيب كمية الأنسولين وكذلك اختصاصي التغذية الغذاء المناسب يوميًا، وهذا لا يعني منع المريض من السكر أو النشويات المعقدة كالبطاطس والموز. فمن حقه تناول الأطعمة المتنوعة بعد تحديد الكمية، وهذا ما يسمى قائمة البدائل. لذا يجب على الأهل ألا يحرموا طفلهم المصاب من الأطعمة الموجودة في قائمة البدائل مع إبعاده عن (الحلويات والفشار والشيبس والمشروبات الغازية) لأنها تضره ولا تفيده.
    ولعل مشكلة الطفل مع الحمية الغذائية تبرز واضحة، كأن يأكل أكثر أو أقل من الكمية المحددة. وهنا يأتي دور الأهل في إقناعه. ويجب أن نعرف أن لكل طفل كمية سعرات حرارية خاصة به، تتم ترجمة هذه السعرات إلى أطعمة متناولة، ويعتمد هذا الأمر على عمر الطفل أو وزنه أو طوله وجنسه وكذلك نشاطه. والهدف من هذا منع حالات هبوط السكر والتحكم فيه عند مستوى سكر الدم.
    الحمية الغذائية
    وهي غذاء متوازن ومعدل، بحيث لا يحتوي على المواد السكرية البسيطة (وهي كل طعام ذي مذاق حلو: الحلويات ـ المشروبات الغازية ـ العصائر غير الطبيعية المحلاة والعلكة وغير ذلك من الحلويات المصنعة غير المفيدة). من هنا يجب أن يهتم الأهل كثيرًا بوجبات طفلهم المريض بأن يعودوه أكل المفيد من فواكه وخضار ووجبات خفيفة لجعل نسبة السكر في الدم دون زيادة أو نقصان. فيمكن إعطاء الطفل (نصف صامولي + جبنة + خيار + جزر) أو (علبة زبادي + خيار + حبة فاكهة) وهذه العناصر أهم بكثير وأنفع من السكاكر صحيًا وغذائيًا.
    فالغذاء السليم يجعل المريض ينمو بصورة طبيعية جسمانيًا وعقلانيًا. كما يجب على الأهل تعليم الطفل كيفية تعرضه لأعراض انخفاض السكر وارتفاعه لكي يستطيع اتخاذ الخطوة السليمة ويتفادى الدخول في غيبوبة السكري وتبعاتها.
    وأيضًا تأكيدهم أهمية غسل اليدين والشعر وتقليم الأظفار وغيرها من أمور تعنى بالنظافة.
    معاملة الوالدين:
    يجب أن تكون معاملة الأهل للطفل المصاب بداء السكري طبيعية جدًا، إذ إن الصحة النفسية للطفل تعتمد نوعًا ما على نوعية انفعال الوالدين ومداه وآلية تربيتهم. وعلى الوالدين تجنب الخوف الزائد والإفراط في تدليل الطفل بحجة أنه مريض، لأن هذا يوجد لديه نوعًا من التوتر النفسي. بل على العكس يجب أن نولد فيما بينه وبيننا جوًا من الود والتفاهم. فتعامل الأهل وكذلك الفريق المعالج يعتبر من الأركان الأساسية للتحكم والتعايش بأمان مع السكري.
    نصيحة: إن معظم النباتات التي تستعمل لعلاج السكر بواسطة الأطباء الشعبيين والعطارين كالحنظل والمر والزعتر وغيرها تحتوي على مواد تخفض نسبة السكر في الدم وتحتوي كذلك على مضار جانبية كثيرة لذا ننصح بعدم استعمالها وخصوصًا للأطفال.
    تحليل السكر في المنزل
    تحليل نسبة السكر في المنزل من الأمور المهمة في العلاج حيث يقوم المريض بتدوين النتائج في جدول خاص به.
    النسبة الطبيعية للسكر بالدم:
    قبل الأكل:
    من80 ملج إلى 120 ملج/ دسلتر
    من 4 مليمولات إلى 6 مليمولات / لتر
    بعد الأكل بساعتين أو خلال الليل:
    من140 ملج إلى 200 ملج / دسلتر
    من 7 مليمولات إلى 10 مليمولات/ لتر
    أهمية هذا التحليل: أنه يقلل المضاعفات المزمنة، والكشف المبكر عند حدوث ارتفاع أو انخفاض في نسبة السكر. وأيضًا المساعدة على استقرار نسبة السكر في الدم، إضافة إلى أنه يساعد على تحديد طرق العلاج وجرعات الأنسولين

    www.super-aid.com

  2. #2
    موقوف nada rami is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    20
    التقييم
    10
    الجنس
    ذكر
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي انواع السكري

    الموافقة المبدئية على استخدام الاميلين

    اعلنت الشركة المنتجة لعقار الاميلين الاسبوع الماضي انها حصلت على الموافقة المبدئية على استخدام الاميلين لمرضى النوع الاول والثاني من السكري.
    الاميلين عقار تفرزه خلايا بيتا التي تفرز الانسولين ويعمل على تنظيم نسبة السكر بالدم بعد الاكل.
    للمزيد من المعلومات عن الاميلين راجع كتاب الدليل الذهبي لرعاية مرضى السكري للدكتور خالد طيب.
    الأميلين هرمون تفرزه نفس خلايا البنكرياس التي تفرز الأنسولين (خلايا بيتا) واكتشف لأول مرة عام1987م.
    ويتم إفراز هرمون الأميلين في نفس الوقت مع هرمون الأنسولين ويعمل على تنظيم امتصاص السكريات من الأمعاء وذلك من خلال تنظيم إفراغ الطعام من المعدة إلى الأمعاء مما يساعد في التخفيف من ارتفاع نسبة السكر بعد الأكل لدى المرضى والتي تشكل المشكلة الرئيسة في داء السكري. وقد وجد أن مرضى النوع الأول من داء السكري وكذلك الحالات المتأخرة من النوع الثاني يعانون من نقص ليس فقط في إفراز هرمون الأنسولين وإنما أيضاً في إفراز هرمون الأميلين.
    ويعتقد أن هرمون الأميلين سيساعد مرضى داء السكري على التغلب على ارتفاع نسبة السكر بعد الأكل ويتوقع أن يبدأ استعماله في بداية عام 1999م.



    أبحاث طبية :

    ● لبعض الخضروات دور في الاصابة بالسكري

    ذكر في احد الابحاث الطبية التي نشرت في مجلة الجمعية الاوربية للسكري أن بعض الخضروات مثل البطاطس والجزروالمصابة بميكروب ستربتومايسين قد تسبب الاصابة بالنوع الاول من السكري. ذلك ات هذا الميكروب يفرز مادة سامة تسمى بافيلومايسين وتؤدي الى تلف خلايا البنكرياس التي تفرز الانسولين.
    الباحثون ذكروا ان ذلك لا يعني ان يتوقف الجميع عن تناول تلك الخضروات لان هذه المادة السامة لا تؤثر إلا على الاشخاص الذين يوجد لديهم استعداد وراثي للاصابة بالنوع الاول من السكري.
    هذا البحث قد يساعد على الاكتشاف المبكر للاشخاص المعرضين للاصابة بالسكري وبالتالي منع حدوث الاصابة اذا تم استحداث لقاح مضاد لتلك المادة السامة.

    تدل الأبحاث الجديدة أن نسبة السكر بالدم بعد تناول الطعام قد يكون عامل خطورة بحد ذاته يؤدي للإصابة بتصلب الشرايين ونقص التروية الدموية بشرايين القلب التاجية . هذه الأبحاث إجريت على أشخاص عاديين وجد لديهم إرتفاع طفيف أو متوسط في سكر الدم فوق المعدل الطبيعي بعد تناول كمية من السكر مع ارتفاع في خطر الإصابة بمرض شرايين القلب التاجية . الأبحاث التي أجريت على مرضى السكري من النوع الثاني أظهرت نفس النتائج .

    إضافة إلى ذلك فقد وجد أن السيطرة على سكر الدم صائم ونسبة الهيموجلوبين السكري فقط دون السيطرة على مستوى السكر بعد الأكل لايؤدي إلى إنحفاض ملموس في خطر الإصابة بمرض شرايين القلب التاجية كما يحصل عند السيطرة على مستوى السكر في حال الصيام وبعد الأكل .



    ● تعديل التوصيات الخاصة باعادة استخدام ابر الانسولين

    اعلنت الجمعية الامريكية للسكري بانها اقرت تعديل توصياتها السابقة بامكانية قيام مرضى السكري باعادة استخدام ابر حقن الانسولين وكذلك الابر المستخدمة مع اقلام الانسولين بحيث يتم استخدام تلك الابر لمرة واحدة فقط ثم التخلص منها.
    الجمعية اوضحت ان السبب وراء ذلك يكمن في ان الابر المستخدمة حاليا نحيلة جدا وهي معرضة للانثناء او الكسر مع اعادة الاستخدام وانها قد تسبب خدشا للجلد وضمورا في النسيج الدهني تحت الجلد.
    الجمعية اوصت ايضا بضرورة قيام المرضى الذين يستخدمون ابر الانسولين بتغيير الابرة الموجودة براس القلم بعد كل جرعة حيث ان بقائها قد يؤدي الى تسرب بعض الهواء داخل القلم وبالتالي نقص في انسياب الانسولين من القلم.



    أجهزة و مستلزمات طبية :

    ● الانسولين عن طريق الفم

    افادت عدة ابحاث طبية القيت في الاجتماع السنوي لجمعية السكري الكندية عن امكانية استخدام الانسولين عن طريق الفم بواسطة بخاخ سريع بحيث يتم امتصاص الانسولين من تجويف الفم الى الدورة الدموية مباشرة.

    وقد تم تجربة بخاخ الانسولين على مرضى من النوع الاول وآخرين من النوع الثاني من السكري بنجاح ودون أي مضاعفات تذكر،علما بانه قد تم نشر عدة ابحاث سابقة في الاجتماع السنوي الامريكي والاجتماع الاوربي لداء السكري اكدت فعالية بخاخ الانسولين وامتصاصة عن طريق تجويف الفم.

    الجدير بالذكر ان هناك ابحاث عديدة اخرى اكدت فعالية استنشاق الانسولين عن طريق بخاخ بحيث يتم الامتصاص في الرئتين ولم تكن هناك أي مضاعفات لذلك.

    أعلنت شركة نوفو نوردسك بأنها حصلت على موافقة منظمة الدواء والغذاء الأمريكية لبدء تسويق جهاز أنوليت والذي يستخدم لحقن الانسولين ويتميز بالدقة في تحديد الجرعة وسهولة الإستخدام مقارنة بالوسائل القديمة مما يساعد مرضى السكري في سيطرة أفضل على مرضهم . وقد أفاد حوالي 95 % من المرضى في إستبيان خاص أن إستخدام الجهاز الجديد سهل ومريح جداً .

  3. #3
    موقوف nada rami is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    20
    التقييم
    10
    الجنس
    ذكر
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي انواع السكري

    النظام الغذائي

    لما كان مرض السكري له علاقة باضطراب التمثيل الغذائي نتيجة لنقص في هرمون الأنسولين ، فإن النظام الغذائي يشكل القاعدة الصحيحة للعلاج الناجح لمرضى داء السكري.
    وقبل أن نبدأ في شرح النظام الغذائي لمرض السكري لننظر أولاً في تعاليم ديننا الحنيف بالنسبة للتغذية.
    قال تعالى : { وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين} [الأعراف:31].
    وقال تعالى : { كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه فيحل عليكم غضبي ومن يحلل عليه غضبي فقد هوى} [طه:81].
    وقال عليه الصلاة والسلام لرجل تجشأ عنده: ((كف عنا جشاءك فإن أكثرهم شبعاً في الدنيا أطولهم جوعاً يوم القيامة)).
    وعنه صلى الله عليه وسلم : ((ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطنه ، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه .. الحديث)).
    وفي حديث آخر: ((سيكون رجال من أمتي يأكلون ألوان الطعام ويلبسون ألوان الثياب ويتشدقون في الكلام ، فأولئك شرار أمتي)).
    من كل ذلك نستفيد أن الإسراف في الطعام لا يتماشى مع الهدي النبوي بل يتعارض مع تعاليم الدين الحنيف ويؤدي إلى زيادة الوزن التي تساعد على ظهور الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع واختلال الدهون بالدم.

    القواعد الأساسية للنظام الغذائي لمرضى السكري:

    1. تجنب الإسراف في الطعام والتزم بكمية الطعام المحددة من أخصائي التغذية. وتلك هي القاعدة الأساسية لتنظيم نسبة السكر بالدم وبدونها لا يمكن السيطرة على مرض السكري وتجنب مضاعفاته المحتملة.
    2. توزيع كمية الطعام المسموحة يومياً على عدة وجبات بدلاً من تناول وجبة كبيرة فذلك سيساعد على السيطرة على نسبة السكر بالدم بعد الأكل.
    3. لابد أن يحتوي الغذاء على جميع العناصر الغذائية (نشويات – دهنيات – بروتينات). وبنسبة محددة لكل منها تبعاً لحالة المريض.
    4. الالتزام بمواعيد الوجبات خاصة عند استعمال علاجاً لخفض نسبة السكر بالدم .. فالإهمال في ذلك سيؤدي إلى انخفاض حاد في نسبة السكر ويعرض المريض للخطر.
    5. إذا كانت هناك زيادة بالوزن فلابد من إنقاص كمية الطعام ومزاولة التمارين الرياضية بهدف إنقاص الوزن والوصول للوزن المثالي.
    6. التعرف على تأثير الكميات والأنواع المختلفة من الطعام على نسبة السكر بعد الأكل فذلك سيساعد على التحكم الأفضل على نسبة السكر بالدم.
    7. عدم إجراء أي تغيير في جرعة الدواء قبل التأكد من الالتزام بالنظام الغذائي المحدد من قبل الطبيب.

    أهداف التغذية الصحية لمرضى السكري:

    1. تنظيم نسبة السكر في الدم في الحدود الطبيعية بموازنة كل من الغذاء ، الدواء ، والتمارين الرياضية.
    2. تنظيم نسبة الدهون بالدم وهي : - الكولسترون الكلي (القليل الكثافة ، العالي الكثافة) والدهنيات الثلاثية.
    3. تقديم السعرات الحرارية اللازمة للحفاظ أو للوصول للوزن المثالي للبالغين وللنمو الطبيعي للأطفال والبالغين ، ولمواجهة الاحتياج الزائد من السعرات للسيدة الحامل أو المرضع أو عند المرض.
    4. منع أو تأخير أو علاج عوامل الخطر والمضاعفات الناتجة عن التغذية فالتقييم والتعديل الغذائي مهم جداً لخفض نسبة الخطر من السمنة واضطراب الدهون وارتفاع ضغط الدم.
    5. تحسين الصحة العامة بواسطة التغذية المثالية.


    الهرم الغذائي:

    طور حديثاً نظام الهرم الغذائي والذي يكفل توفير جميع العناصر الغذائية لمرضى السكري وغيرهم من الأشخاص . فالجسم البشري يحتاج لجميع العناصر الغذائية والتي تشمل النشويات والدهون والبروتينات بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن. وتشكل النشويات قاعدة الهرم أو الجزء الأكبر من كمية الطعام اليومية ، تليها الخضروات والفواكه ثم الألبان واللحوم ، بينما تشكل الدهون والزيوت والحلوى قمة الهرم أو الجزء الأصغر من كمية الطعام اليومية.
    والتوصيات الحديثة لاحتياج مرضى السكري من العناصر الغذائية هي كما يلي:
    النشويات:
    تشكل 50 – 60 % من السعرات الحرارية / اليوم وتضم مجموعة النشويات السكرية البسيطة مثل سكر الطعام والسكريات المركبة مثل الدقيق والنشا. ويفضل استهلاك قدر أكبر من النشويات المركبة لأنها تحتوي على عناصر غذائية أخرى مثل الألياف والفيتامينات والمعادن ، مع أن الأطعمة التي تحتوي على سكر الطعام لم تعد ممنوعة بشرط أن يتم حسابها ضمن السعرات الحرارية التي يستهلكها الفرد يومياً. فالاعتقاد السائد بأن السكريات البسيطة تؤدي إلى ارتفاع أكبر في نسبة السكر بالدم عن بقية النشويات لم يثبت صحته علمياً. حيث أنه إذا تساوت كمية السعرات الحرارية من السكريات البسيطة أو النشويات فإن لها نفس التأثير على نسبة السكر بالدم بعد الأكل.
    وهذا بالطبع لا يعني أن يتناول الفرد كميات كبيرة من الأغذية التي تحتوي على السكر مثل الحلويات والآيس كريم والكيك لكونها تحتوي على سعرات حرارية عالية. فمثلاً كمية النشويات في كوب من الآيس كريم أو قطعة من الكيك ربما تكون مساوية لنفس الكمية من النشويات الموجودة في حبة التفاح إلا أن حبة التفاح تحتوي على 120 سعر حراري بينما يحتوي كوب الآيس كريم أو قطعة الكيك على حوالي 300 سعر حراري وذلك لاحتوائهما على كمية من الدهون. إذاً المهم هو كمية النشويات التي يتناولها المريض يومياً وطريقة تحضيرها والأنواع المختلفة من الطعام في الوجبة الواحدة وليس مصدر تلك النشويات أو نوعها.

    أهم أنواع السكر في الاستعمال اليومي:

    السكروز (سكر الطعام) :

    هو أحد السكريات الثنائية حيث يتكون من الجلوكوز والفركتوز . الأبحاث الحديثة تدل على أنه يمكن إضافة السكروز للطعام بمقدار بسيط (< 25جم يومياً) حيث لا يؤثر ذلك على نسبة السكر بعد الأكل بشرط أن تكون كمية السكروز محسوبة ضمن كمية النشويات المسموح باستهلاكها يومياً . وهذا يعني أن لا يضاف السكروز (سكر الطعام) للمشروبات مثل الشاي أو الحليب إلا إذا تم احتساب ذلك ضمن السعرات الحرارية اليومية . أما الأشخاص الذين يتناولون الشاي عدة مرات يومياً فيفضل لهم استعمال المحليات غير الغذائية . كما أن استعمال كمية كبيرة من السكروز قد يؤثر على نسبة الدهون بالدم لذا يجب استشارة أخصائي التغذية.

    سكر الفواكه:

    هو سكر أحادي يوجد في الفواكه ولا مانع من استعماله للتحلية في بعض الأطعمة خاصة المطبوخة كما لا يوجد سبب لمنع الأطعمة التي تحتوي على الفركتوز مثل الفواكه والعسل بشرط أن يحسب ذلك ضمن السعرات الحرارية اليومية. قد يؤدي استعمال كمية كبيرة من سكر الفواكه إلى ارتفاع نسبة الكلسترول بالدم لذا لا ينصح باستخدامه للتحلية في المشروبات كالشاي ويفضل استخدام المحليات غير الغذائية.

    المحليات الغذائية:

    وهي مركبات سكرية مثل عصير الفواكه والعسل والدكستروز والمالتوز ليس في استعمالها أي ميزة عن السكروز (سكر الطعام) وإذا رغب المريض في استخدامها فيجب أن يتم حسابها ضمن السعرات الحرارية المسموح بها يومياً.

    المحليات غير الغذائية:

    وهي مواد صناعية غير سكرية ولها مذاق حلو مثل السكارين والاسبارتام والاسيسلفام ك. وكلها تحتوي على سعرات حرارية قليلة ولذا يفضل استخدامها للمشروبات ولا ضرر من ذلك بإذن الله حتى أثناء فترة الحمل. كما يمكن استخدامها بدلاً من سكر الطعام لإنقاص الوزن لدى البدينين.

    الدهون:

    للدهون دور هام في بناء جدار الخلايا وتكوين بعض الهرمونات الضرورية كما أنها تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة المخزونة بالجسم. ولذا فإن نسبة الدهون في الطعام اليومي يشكل حوالي 30 – 40% من السعرات الحرارية وبحيث تكون نسبة الدهون المشبعة مثل اللحوم الحمراء والزبدة والحليب كامل الدسم في حدود 10% أو أقل لاحتوائها على كمية كبيرة من الكولسترول. ويُنصح باستعمال الدهون الأحادية الغير مشبعة مثل زيت الزيتون والدهون المتعددة الغير مشبعة مثل زيت الذرة وزيت عباد الشمس وزيت فول الصوبار وزيت الحوت وتجنب استعمال الزيوت المشبعة مثل زيت النارجين والشوكولاته كذلك يجب تخفيض كمية الكولسترول في الطعام إلى 300 ملجم يومياً.

    البروتينات:

    تعمل البروتينات على بناء خلايا الجسم وهي ضرورية للنمو ولذا فإنها يجب أن تشكل 10-20% من السعرات الحرارية / اليوم. وتوجد البروتينات بصفة خاصة في الحليب واللحوم والأطعمة البحرية كما لها مصادر نباتية مثل البقول وبعض الخضروات . ويفضل استهلاك البروتينات النباتية قدر الإمكان لخلوها من الكولسترول . يجب تخفيض كمية البروتين في الطعام لمرضى الفضل الكلوي حفاظاً على وظائف الكلى.
    عناصر الغذاء الأخرى:

    الألياف:

    الألياف عبارة عن نوع من المكونات النباتية النشوية التي لا يستطيع الجسم أن يهضمها. وتنقسم الألياف إلى نوعين الأول قابل للذوبان مثل الصمغ والبكتين والثاني غير قابل للذوبان مثل السلليلوز.
    وتوجد الألياف بنسبة عالية في خبز القمح ، قشر الفاكهة والخضروات مثل التفاح ، البرتقال ، الرمان ، الخيار ، الخس ، الكرنب ، وبعض البقول مثل الفول والبازلاء والفاصوليا ... الخ.
    الأغذية الغنية بالألياف مفيدة لمرضى السكري فهي تعمل على تخفيف نسبة السكر بعد الأكل خاصة لدى المرضى الذين يسيطرون على نسبة السكر بالحمية الغذائية فقط. كما تساعد في خفض نسبة الكولسترول في الدم والوقاية من تصلب شرايين القلب الناجية. وتلعب دوراً في تنظيم عمل الجهاز الهضمي والوقاية من سرطان القولون.
    للأسف لا يمكن تناول كمية كبيرة من الألياف في الوجبات بحيث تكون كافية التأثير على نسبة السكر بالدم كما أن تناول كميات كبيرة منها قد يؤثر على امتصاص بعض المعادن من الأمعاء بعد الهضم مثل الحديد والكالسيوم والمغنسيوم مما قد يؤدي إلى نقص هذه المواد في الجسم.
    التوصيات الحديثة للجمعية الأمريكية للسكري تنصح بأن يكون الاستهلاك اليومي لمريض السكري من الألياف مساوياً لاستهلاك الفرد العادي وفي حدود (25-30جم) تؤخذ من الفواكه والخضار والحبوب.

    وفيما يلي أمثلة لمحتوى بعض أنواع الأطعمة من الألياف:
    الفواكه:

    الأنواع الآتية تحتوي على 2 جم من الألياف:


    *

    نصف حبة كمثرى.
    *

    حبة تفاح صغيرة مع القشرة.
    *

    حبة موز.
    *

    برتقالة صغيرة.
    *

    ربع كوب زبيب.

    الخضار الطازج: الأنواع الآتية تحتوي على 1جم من الألياف:

    *

    حبة طماطم متوسطة.
    *

    كوب من السبانخ أو الخس.

    الخضار المطبوخ : الأنواع الآتية تحتوي على 3جم من الألياف:

    *

    حبة بطاطس كبيرة مع القشرة.
    *

    نصف كوب بازلياء.
    *

    ثلاثة أرباع كوب جزر.
    *

    كوب فاصوليا خضراء.

    الخبز والأرز:

    1. شريحة من الخبز الأبيض تحتوي على نسبة ضئيلة من الألياف.
    2. شريحة من خبز القمح تحتوي على 1جم من الألياف.
    3. نصف كوب أرز أبيض يحتوي على نسبة ضئيلة من الألياف.
    4. نصف كوب أرز مع القشرة يحتوي على 1جم من الألياف.
    5. كوب من مكرونة القمح يحتوي على 4جم من الألياف.
    6. كوب مكرونة عادية يحتوي على 1جم من الألياف.

    الفيتامينات والمعادن:

    حتى الآن لا يوجد ما يدل على أن احتياج مريض السكري للفيتامينات والمعادن يختلف عن أي شخص آخر والأبحاث الطبية مستمرة في هذا المجال. فالطعام الجيد يحتوي على كمية كافية من الفيتامينات والمعادن ولا توجد حاجة لتناول أي كميات إضافية منها فيما عدا كبار السن والحوامل والمرضعات.
    بعض الأبحاث تدل على أن تناول جرعات من فيتامين E يساعد على الوقاية من انسداد شرايين القلب التاجية وربما كان ذلك مفيداً لمرضى السكري إلا أن ذلك لا يزال قيد البحث الطبي لمعرفة فوائد ومضار تناول كميات كبيرة منه.

  4. #4
    موقوف nada rami is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    20
    التقييم
    10
    الجنس
    ذكر
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي انواع السكري

    الأنواع الرئيسة لداء السكري


    النوع الأول ( سكري الأطفال )
    النوع الثاني( سكري كبار السن)
    سكري الحمل


    النوع الأول من داء السكري

    يحدث غالبا في مقتبل العمر بسبب تلف خلايا البنكرياس التي تفرز الأنسولين ينتج عنه نقص تدريجي في إفراز الأنسولين .

    ما هو دور الأنسولين في الجسم ؟

    الأنسولين هو أحد الهرمونات التي تعمل على تنظيم التمثيل الغذائي في جسم الكائن الحي حيث يقوم بالمحافظة على نسبة السكر والدهون بالدم في المعدل الطبيعي سواء بعد وجبات الطعام أو في حال الامتناع عن الأكل ( الصوم ) .


    لماذا أصبت بداء السكري ؟

    إنها مشيئة الله تعالى لكن هناك عوامل قد تكون قد أدت إلى ذلك منها :

    * الجينات الوراثية .
    * الالتهابات الفيروسية .
    * خلل في الجهاز المناعي .
    * أسباب أخرى غير معروفة .

    خصائص مرضى النوع الأول من داء السكري :

    * تبدأ الإصابة في مقتبل العمر ( أقل من 30 عاما ) .
    * يعاني المريض من أعراض شديدة ونقص في الوزن .
    * يعتمد علاج المريض على الأنسولين .
    * عرضة للإصابة بارتفاع شديد في سكر الدم إذا توقف العلاج بالأنسولين ولو ليوم واحد فقط .
    * معظم المرضى بحاجة لأكثر من جرعة واحدة يوميا .
    * عدم السيطرة على سكر الدم يؤخر من معدل نمو الأطفال

    لماذا تجب السيطرة على داء السكري ؟

    * لمنع أعراض المرض الحادة مثل كثرة التبول والعطش .
    * لمنع حدوث المضاعفات الحادة مثل : الانخفاض الحاد لسكر الدم
    الارتفاع الحاد لسكر الدم
    الغيبوبة السكرية الكيتونية
    * لمنع حدوث المضاعفات المزمنة لداء السكري .
    * للوصول والمحافظة على الوزن المثالي للجسم .
    * النمو الطبيعي لطول الجسم للأطفال .
    * لينعم المريض بحياة طبيعية دون أي عائق صحي أو نفسي .
    * تجنب حاجة المريض للتنويم بسبب مضاعفات السكري الحادة .

    كيف تتم السيطرة على داء السكري
    أهم عوامل السيطرة على داء السكري هي

    * اختيار الفريق الطبي .
    * التثقيف الصحي .
    * الالتزام بالبرنامج العلاجي .
    * التقييم المنزلي لسكر الدم .


    مؤشرات السيطرة على داء السكري

    * متوسط نسبة السكر بالدم 120 ـ 160 ملجم/ دسل .
    * نسبة السكر قبل الوجبات 80 ـ 120 ملجم / دسل .
    * نسبة السكر قبل النوم 100 ـ 140 ملجم / دسل .
    * عدم ظهور الأستون في البول .
    * نسبة الهيموجلوبين السكري < 7 % .
    * نسبة الكوليسترول والدهنيات الثلاثية بالدم طبيعية .
    * النمو الطبيعي لطول ووزن الجسم .

    ما هي أهداف التقييم المنزلي لنسبة السكر بالدم ؟
    التأكد من فعالية الخطة العلاجية المتبعة وذلك بتحديد نسبة السكر بالدم .
    قبل وبعد وجبات الطعام وفي الأحوال غير العادية مثل :


    * الشعور بأعراض انخفاض أو ارتفاع نسبة السكر بالدم .
    * في الظروف غير العادية ( المرض / الصوم / السفر )
    * حدوث تغيير في الخطة العلاجية .

    ما هو المعدل المطلوب لإجراء الفحص المنزلي للسكر بالدم

    في البداية تحتاج لإجراء التحليل عدة مرات يوميا للتأكد من انتظام نسبة السكر بالدم ، بعد ذلك يجب إجراء التحليل تبعا لما يلي :

    * مستوى السكر بالدم .
    * عدد جرعات الأنسولين اليومية .
    * في الظروف غير العادية .


    ما هو الهيموجلوبين السكري ؟
    مركب ينتج عن اتحاد الهيموجلوبين مع سكر الدم .

    إذا حدث ارتفاع مزمن في نسبة السكر بالدم فإن نسبة الهيموجلوبين السكري ترتفع وتظل كذلك لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر ويعتبر ذلك مؤشرا على عدم انتظام نسبة الســـكر بالدم وبالتالي قابلـــــية التعرض لمضاعفــــــات الســـــــكري المزمنة ، ويستدعي ذلك مراجعة الخطة العلاجية المتبعة .

    وتعكس نسبة الهيموجلوبين السكري مدى السيطرة على نسبة السكر في الفترة من 6 ـ 8 أسابيع السابقة للتحليل ولذا فإنه يلزم إجراء التحليل كل ثلاثة أشهر وعرضها على الطبيب .
    المعدل الطبيعي = أقل من 6 %
    سيطرة ممتازة = أقل من 7 %
    سيطرة سيئة = أكثر من 8 %

    ما هو الأستون ( الكيتون ) ؟
    مادة حامضة ترتفع نسبتها في الدم وتظهر في البول في الحالتين الآتيتين

    * الامتناع عن تناول الطعام لمدة طويلة أو الصوم .
    * نقص نسبة الأنسولين في الجسم .

    في الحالة الأولى تكون نسبة السكر بالدم طبيعية ولذا يلزم تناول بعض النشويات فقط ، أما في الحالة الثانية فتكون نسبة السكر مرتفعة جدا وقد تؤدي إلى الغيبوبة السكرية إذا لم يتم التدخل العلاجي بصفة عاجلة .

    الإجراءات اللازمة عند ظهور الأسيتون في البول مع ارتفاع نسبة السكر بالدم :

    * تناول جرعة إضافية من الأنسولين سريع المفعول .
    * تناول كمية من السوائل غير السكرية .
    * افحص نسبة السكر بالدم كل 30 دقيقة .
    * راجع الطبيب إذا ظلت نسبة السكر مرتفعة والأسيتون إيجابيا في البول .

    قواعد الغذاء الصحي لمرضى السكري

    * لا يختلف عن الغذاء الصحي لغير مرضى السكري .
    * يحتوي على جميع العناصر الغذائية بما في ذلك السكريات .
    * متوازن مع جرعة الدواء والنشاط البدني .
    * كمية الوجبات محددة لمنع ارتفاع نسبة السكر بعد الأكل .
    * يساعد على الوصول أو المحافظة على الوزن المثالي للجسم .
    * يمنع الإصابة بأمراض القلب والكلى وارتفاع ضغط الدم .

    عناصر الغذاء :
    يجب أن يحتوي غذاء مرضى السكري على جميع العناصر الغذائية الرئيسية وهي النشويات والدهنيات والبروتينيات بالإضافة إلى الفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف .
    وينصح مرضى الســــكري بتوزيع السعرات الحرارية اليومية ( كمية الطعام اليومي ) على ثلاث وجبات رئيسية ووجبات أخرى خفيفة بينها وعلى أن تشكل النشويات الجزء الأكبر من كمية الطعام .

    ويأتي دور أخصائي التغذية في مساعدة المريض على إعداد الوجبات الغذائية حسب رغبات المريض وبما يتماشى مع حالته الصحية ومن ثم يتعين معرفة تأثير تلك الوجبات على سكر الدم وإجراء التغيرات اللازمة عليها بعد ذلك .

  5. #5
    عضو جديد غيلان is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1
    التقييم
    10
    الجنس
    ذكر
    الدولة
    Saudi Arabia
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    الف الف شكر.............

  6. #6
    مشرفة خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute خيال has a reputation beyond repute
    مشرفة فعاليات نسائية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الاقامه
    Saudi Arabia
    المشاركات
    6,288
    التقييم
    853702
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Sudan
    المتصفح
    Safari
    نوع الجوال
    آيفون iPhone
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    ملف رائع سلمت يداك أختي في الله

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يتصفحون الموضوع . (0 أعضاء و 1 ضيوف)

     

المواضيع المتشابهه

  1. لعبة الجوآب الصح خطــــأ :|"""""""""
    بواسطة محبة وطنها في منتدى أزهار المنتدى
    مشاركات: 55
    آخر مشاركة: 30-03-2012, 12:36 AM
  2. """"""""""" هااام للمشتركآت مسسابقة طلبات رمضآنية ( 2 ) """"""""""
    بواسطة لﺑـے قلپڪ ❤ في منتدى أزهار المنتدى
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 15-08-2011, 07:21 AM
  3. مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 02-02-2009, 01:39 AM
  4. """ البيت """ لعبه كانك فيه ............[[" روعه"]]
    بواسطة ~ اشراقه ~ في منتدى أزهار المنتدى
    مشاركات: 113
    آخر مشاركة: 18-12-2008, 06:33 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


منتديات لها أون لاين

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديدنا

البريد الإلكتروني:

جميع الحقوق محفوظه©