لها أون لاين – صحف



في تكرار مشابه لحادثة وقعت قبل عام تماماً من الآن، لقيت سيدة في العِقد الرابع من العمر، وطفلتها خمس سنوات وابنها في العِقد الثاني من العمر، مصرعهم مساء اليوم السبت غرقا بوادي العرج 35 كم عن محافظة أضم.



وأكد الناطق الرسمي للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد سرحان الغامدي أن بلاغاً ورد لمدني أضم مفاده حالة غرق ثلاثة أشخاص، وعند وصول الفِرق للموقع تبيَّن أنه تم انتشال شخصين وتبقى شخص ثالث، لحظة البلاغ وعلى الفور تم تحريك فرق الإنقاذ لموقع الحادث، وعند وصول الفرق سبق ذلك انتشال الغريق الثالث، وجميعهم تم انتشالهم عن طريق المواطنين، كما تم بعد ذلك معاينة الموقع ونقل الجثامين إلى المستشفى، وشرع قسم التحقيق في إكمال أعماله وتسليم الحادثة لجهة الاختصاص، وفق ما أوردت صحيفة ناس الإلكترونية أمس السبت.



وأوضح العقيد سعيد الغامدي أن المتوفين بحسب التحقيقات الأولية: سيدة في العِقد الرابع، وطفلتها خمس سنوات، وابنها في العِقد الثاني من العمر، جميعهم من السعوديين، وأشار إلى أنه وبحسب إجراءات التحقيق الأولية تبيَّن سقوط الطفلة في الغدير؛ مما دفع والدتها لإنقاذها، ثم جاء الابن لإنقاذ والدته، فذهب الجميع ضحية نتيجة الغرق.

وأهاب الناطق الرسمي للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة بجميع المواطنين ضرورة توخي الحذر أثناء التنزه والابتعاد بقدر الإمكان عن البرك والغدران المائية التي خلّفتها الأمطار في الفترة الماضية، داعين الله تعالى السلامة للجميع.

وأعادت هذه الواقعة للأذهان، حادثة غرق 6 فتيات من عائلة واحدة، قبل عام تماماً من الآن، في مستنقع مائي برماح.