نجحت شركة صينية في صناعة منازل باستخدام طابعة "ثلاثية الأبعاد" عملاقة، حيث وصل عدد الطوابق بتلك المنازل إلى خمسة طوابق.
وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد بدأت شركة شنغهاي وين سان للتصميم الهندسي نشاطها منذ حوالي 10 أشهر، حيث تمكنت من "طباعة" المنازل باستخدام مزيج من الطين وبقايا مواد البناء، وبتكلفة حوالي 3100 جنيه استرليني للمنزل الواحد، أي أقل من خمسة آلاف دولار أميركي.
وتم تشييد المنازل في حديقة صناعية في مقاطعة جيانغسو الصينية.
ويبلغ ارتفاع الطابعة المستخدمة في عملية تصنيع المنازل 21 قدماً وعرضها 32 قدماً وطولها 500 قدم. أما "الحبر" المستخدم، فهو مزيج من بقايا مواد البناء والزجاج والفولاذ والإسمنت الذي يتم رشه على كل طبقة مستقلة حتى يتكون الحائط السميك.
وبحسب الشركة، فإن عملية تصنيع مواد البناء عادة ما ينتج عنها انبعاثات كربونية هائلة، أما الطابعة "ثلاثية الأبعاد"، فيمكنها إعادة تدوير مواد البناء. كما أن العمال لا يتعرضون للمواد السامة أثناء عملية التجهيز. كما أن تلك التقنية تقلل أيضاً من الضوضاء الناتجة عن عملية البناء التقليدية، إضافة إلى أنها أنظف.
وبالرغم من أن تكلفة المبنى المكون من خمسة طوابق قد تصل إلى حوالي 100 ألف جنيه استرليني، أي حوالي 150 ألف دولار أميركي، إلا أن ثمن الوحدة السكنية سيكون أقل بكثير من الوحدة المبنية بالطريقة التقليدية.
وبحسب الشركة، يمكن "طباعة" الوحدة السكنية خلال يوم واحد.
[/SIZE][/COLOR]