شهدت شبكات الألعاب الإلكترونية الحية لكل من بلاي ستيشن، التابعة لسوني، واكس بوكس، التابعة لمايكروسوفت، مشاكل تقنية يوم عيد الميلاد، بعد أن أعلنت مجموعة من الهاكرز مسؤوليتها عن هجوم نفذته.

وقد غرد المئات من مستخدمي الألعاب عبر تويتر بهذه المشكلة، التي استمرت ليوم كامل.

فبعد أن استمرت المشاكل التقنية حتى مساء الخميس، نشر موقع اكس بوكس رسالة عبر صفحته قال فيها: "هل تواجه مشكلة في الدخول إلى موقع اكس بوكس لايف؟ إن كان الأمر كذلك، يسعدنا إعلامك أن هذه المشكلة انتهت، وأن بإمكانك الآن الدخول إلى الموقع."

في المقابل، لم يتمكن مستخدمو بلاي ستيشن من استخدام الألعاب عبر الإنترنت.

وكانت مجموعة "ليزارد سكواد" قد أعلنت سابقا أنها "ستهاجم" النظامين، وهي سلسلة من عدة هجمات إلكترونية شنتها خلال ديسمبر/ كانون الأول الجاري.