إرشادات استخدام المنتدى

   
   

+ الرد على الموضوع
الصفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 10 من 14
  1. #1
    ~{ .. رَحْمَاكـ رَبـّـي رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute الصورة الرمزية رؤى.
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    2,598
    التقييم
    716931
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Google Chrome
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة
    مزاجي
    Cynical

    افتراضي بين أزقة الأندلس ..~ [قراءه في كتاب / ثلاثية غرناطه ..~ ]











    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    مـــؤلفة الـــرواية :

    رضوى عاشور
    مكان وزمان الولادة: القاهرة في 26/5/1946
    المؤهلات:
    1967 ليسانس آداب قسم اللغة الإنجليزية كلية الآداب، جامعة القاهرة
    1972 ماجستير فى الأدب المقارن من كلية الآداب، جامعة القاهرة
    1975 دكتوراه فى الأدب الأفريقي-الأمريكى من جامعة ماساشوستس بأمهرست في أمريكا.
    أستاذة بقسم اللغة الإنجليزية كلية الآداب، جامعة عين شمس والرئيس الأسبق للقسم.





    /
    \
    /


    ثـــلاثـــيـة غـرنـــاطــة :


    هـــي رواية من القطع المتوسط وتقع في 500 صفحة ..

    ومرجع تسميتها الى ثلاثةه أنها قسمت الى ثلاثة فصول ..
    ولم تصدر دفعةً واحدةً بل صدرت أولاهن :

    غرناطة
    ونشرت في عام 1994 والرواية حائزة على جائزة أفضل كتب في مجال الرواية لعام 1994 من معرض القاهرة الدولي للكتاب

    ثم .. مريمة

    و هي الرواية الثانية ونشرت في طبعة واحدة مع رواية الرحيل عام 1995 وحصلت مع كل من غرناطة والرحيل على الجائزة الأولى للمعرض الأول لكتاب المرأة العربية، القاهرة نوفمبر 1995



    وآخرهن : الرحيل وهي الرواية الثالثة في الثلاثية ونشرت في طبعة واحدة مع رواية مريمة عام 1995 وحصلت مع كل من غرناطة ومريمة على الجائزة الأولى للمعرض الأول لكتاب المرأة العربية، القاهرة نوفمبر 1995
    والعـــــود , ()

  2. #2
    فضـــــــــــــــــــاء إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute الصورة الرمزية إشراقة فجر
    ~ مراقبــــة ~
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الاقامه
    دارُ الفناء . .
    المشاركات
    28,961
    التقييم
    4160619
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Opera
    نوع الجوال
    آيفون iPhone
    نظام الجهاز
    linux ubuntu
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    الـــــــــفــصل الأول : غرنــــــــــاطة :

    ابتدأت الرواية بإثارة لغز فتاة وجدت طافية على نهر شَنيَل في حارة البيازين في غرناطة

    ثم سريعاً انتقلت إلى تفاصيل المعاهدة بين المسلمين والـ (أظنهم إسبان) من أسمائهم

    كيف تحدث الجميع صغارا وكبارا في السياسة وقتها.. وكل يدلي بدلوه ويقبض على قلبه خوفاً من ضعف وانهزام يرونه وشيكاً..

    ولما لم تكمل أيام المعاهدة بعد دخل القشتاليون الحمراء براياتهم والمثلثات والنواقيس التي ترمز لعقيدة لهم..

    صورت الكاتبة رد فعل سعد حين أخذ يركض من غير وعي : "دخلوا الحمراء، رأيتهم" ، "أخذوا الحمراء، سمعتهم" ، " يا أهل البيازين، رأيتهم، سمعتهم"

    ورد فعل أبي جعفر وكثير يفكرون مثله : " تأخرت النجدة... تأخرت... ولكنها قادمة من أهلنا في مصر والشام والمغرب... سيأتون بأمر الله وإرادته... وإن لم يأتوا ؟!"
    تلك الأقطار التي ربما هي أيضاً تعاني من تفكك آخر..
    الحقيقة لم أعرف في أي سنة بالضبط كان هذا الحدث وددتُ لو عرفت حتى أبحث من كان يحكم مصر وقتها؟ أهم الأيوبيين أم المماليك ؟ أم من؟



    عجبت لأهالي غرناطه كيف كانوا يصحبون أطفالهم ونساءهم الى احتفالات الغاصبين ..
    فها هم يحضرون موكب مكتشف الأرض الجديدة..
    وفي وصفها له رأيت الموكب المثير الذي اشرأبت له الأعناق بلبسهم للقلنسوات الغريبة والسراويل الضيقة
    ومعهم الطيور المدهشة والحيوانات العجيبة .
    وكانوا يسحبون وراءهم من الأسرى ما لا يعلم عنهم شيئاً


    * كنت أتوقعه كريستوفر كولمبوس.. لكن الاسم مختلف !
    هذا يدفعني لأتساءل هل الأسماء في الرواية حقيقية؟ خصوصاً للشخصيات الكبيرة فيها كالملكين والحكام ؟
    أما الأرض المكتشفة أظنها أمريكا.. والأسرى سكانها الأصليين الهنود الحمر.


    أكثر شيئ أحزنني حين جمع ( فرانسيسكو ) الناس ليشهدوا فك أسر ( حامد الثغري ) بطلهم وقائد كلمتهم ولكنه كان ينوي بذلك جمع الناس ليشهدوا تنصره . قمة الدناءة . وليس ذلك بغريب عنهم

    وكان أن جاء الدور على ( حارة الوراقين ) فأحرقت الكتب :
    ( فالنار تصيب وتلتهم وتأتي عليها سطراً سطرا وورقة ورقة وكتاباً كتاباً)
    حضارة متقدمة ومزدهرة تتقدم الغرب سنوات تحولت إلى رماد سوى تسع وستين كتاباً خُبئ في بيت الدمع ..

    تباً للجهل وسني الظلام في القوم المحتلين.



    . أغلقت الحمامات بدعوى الضرر.. وإن كنت لم أؤيدها أصلاً .. لكن بإغلاقها لن يعد هناك استحمام وتعطر ونظافة :/



    تم تعميد أهل المدينة قسراً ولكن صدق من قال ( إلا ومن أكره قلبه بالإيمان )
    والا كيف يفسر أنه بعد سنين من تنصيرهم حبرا على ورق ترفع أم جعفر صوتها بالتشهد والتسبيح مع كل استغراب واندهاش منها لحديث سمعته من ( سعد )
    فـهذا سعد يقول لها :
    -اسمعي يا أم جعفر هذا الخبر الجديد الذي لا يعرفه أحدمن أهل البيازين: خوانا مصابة بالجنون
    - لا إله الا الله ..!!
    - سمعت أنها تزوجت أميرا من بلاد أخرى ...
    -ما شاء الله وبعدين .
    -...
    - لا حول ولا قوة الا بالله ..

    "
    "
    أي عقيدة أقوى من هذه !!



    تخيلتني هناك.. لم يبق بالمدينة غير الضعفاء.. ويقفون في صفوف طويلة للتعميد وتغيير حياتهم .. والعيش بازدواجية ..

    لكل منهم شخصيتين أو حياتين.. حتى أطفالهم ..
    أكاد أرى رجلاً هناك في أحد الطوابير يهتز عصاه الذي يتوكؤ عليه.. ويمسح وجهه بكمه بين فينة وأخرى .. صامت.. كجبل
    تمسك ذراعه ابنته مطأطأة الرأس.. تتمنى لو كانت شاباً يافعاً لأخرجت أبيها من هذا المكان و تتدحرج دموعها ولا تمسحها خوفاً من انتباه والدها لحركة كمها ......


    ومن هنا دخلنا فصول رهيبة من الألم ..

    غضبتُ فيها كثيراً..

    أغضبتني سليمة..

    أغضبني القشتاليون..

    أغضبني قتل الحرة .. والأطفال

    أغضبني الظلم..

    أغضبني أن نكون من يكفر بعيسى..


    وجهل شدييييد بالعلوم المتقدمة ونسبها للشيطان..

    انغلاق فضيع في أدمغة القشتاليين وعلمائهم.

    سعيد وعكازيه..

    عائشة الصغيرة..

    مريمة ويحدثني قلبي بأحداث مؤلمة قادمة إليها رغم دهائها..

    الزنا والخمر بين المسلمين..



    * أم جعفر ماتت و هي تنتظر زوج أبنتها .. ماتت ولم تأخذ أقل حق من حقوق الميت بالتكفين .. بل وضع الصليب على صدرها وحملت الى مثواها الأخير ..

    * ذهاب العائله الى الكنيسة لأداء الصلاة .. ومرأى الخطاة لا يفارق عيونهم .. وكيف تزيغ عيونهم عن ذلك الذي علق على الصليب وضلوعه نافرة من قفص الصدر وفي العيون المسبلة ألم مستكين .. في الذراعين الممدودتين على خشبة الصليب .. وفي الكف على الخشب وعلى الكف مسمار يثبت لحم الإنسان الى صليب محنته ..

    * وعشر نساء معلقات من رقابهن في هيكل خشبي مستطيل ..

    * وأم ثكلى يختلط بكاؤها ببكاء ابن لها تناوشته أنياب كلب للقشتاليين .. وجمع منهم يحدقون في المشهد بسخرية .. عدا واحد منهم يستخدم قوّة ذراعيه في تطويقها قبل أن تقوم الطلقة النارية بإخراسها ..

    *تعذيب سعد في السجن

    *قلوبٌ مليئة بالضغط النفسي يجعلُ المرء يثور لأتفه الأسباب

    *سعد لم يلتق بسليمة .. و عائشة لم تظفر بأبوين مجتمعين..

    * وزواج ثلاث بنيات لحسن وسفرهن بعيداً عن أمهن .. والحصيلة ستة أحفاد !!

    * مزيداً من القيود على العرب .. فلا استخدام للغة العربية ، ولا الملابس والحلي العربية وكافة الكتب العربية..
    وما محاربة الكنيسة للعلم الا لإغراقهم في جهل مطبق ليتسنى لهم السيطرة عليهم .. والا كيف يفسر حرص القس ( ميجل ) على الإحتفاظ بالكتب العربية وقراءتها .. مع استطاعة( نعيم ) سرقة الكتب وإحضارها إلى (مريمة ).

    * محاكمة مريمة مطببة الأعشاب وحملها من بيتها بالقفة خشية من الشياطين المتلبسة بها على حد زعمهم .. وفي نهاية المحاكمة الجائرة يحكم عليها بالكفر ولا توبة لها وعقابها الموت حرقاً .

    ::

    عجبت لقرطبة سقطت قبل غرناطة بمائتي عام !!

    مدينتين في دولة واحدة يفصل بينهما أكثر من قرن للسقوط؟

    ومالقة أيضاً..

    هذا الحال جعلني أفكر كثيراً.. ما الأسباب؟

    ضعف القشتاليين؟ خوفهم؟ تمركز المسلمين في غرناطة؟ أم ماذا؟

    *ما أثار إستغرابي هو ذكر جماعة ( الأخوان ) فهل أصولها أندلسية لا مصرية ... شيء غريب !!




    شخوص الروايه :
    ركزت الكاتبة في وصف شخصيات القصة وكانت مبدعة بحق في طريقة عرضها لأفراد الرواية ..
    فهي تذكر الإسم خلال الأحداث .. وتبين سيرته على لسانه كذكريات منه ..

    *أبو جعفر الوراق ملازم الكتب ومربي حفيديه بعد وفاة أبوهما
    *حسن وحزنه حين ضربته أمه بلا سبب .
    *سليمة وعقلها النشط كالطاحونة .
    * سعد وعمق سواد عينيه ونظرة عتبه الحزينة التي تشي بالصرامة .
    *نعيم وقلبه الوله المحب
    *وأم جعفر جدتهما * وأم حسن والدتهما القائمتين على شؤون الدار


    /\
    /\
    كُن رائعاً تجد الوجود جميلا : )


  3. #3
    ~{ .. رَحْمَاكـ رَبـّـي رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute الصورة الرمزية رؤى.
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    2,598
    التقييم
    716931
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Google Chrome
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة
    مزاجي
    Cynical

    افتراضي


    الــفـــصـل الثــــــانـي : مَــريـمَــة :


    الثلاثية الثانية ..

    هذه الثلاثية أحرقت كبدي..

    *بدأتها على أن أقرأ منها فصلا أو فصلين ثم أنام وبعدها أكمل.. ولم أجد نفسي إلا وقد قرأت فصلين من الثلاثية الثالثة أيضاً..

    *أجيال كاملة من التغريب والتهجير..

    بيوت أقفرت بعد أصحابها.. مات شجرها

    أبو جعفر الذي شهد أول التغريب مات عند حرق الكتب العربية والعلم العربي..

    *زوجته.. ماتت بعد فرض نزع الحجاب وكشف الشعر.. ولم تأخذ أقل حق من حقوق الميت .. من كفن ..وجنازه .. بل ماتت والصليب على صدرها :"(

    *عودة نعيم وهو ذو الثمانين عاما فاقداً لعقله المتيم بحب (زوجته) التي ماتت حرقا .. وهي حبلى بابنه
    وإن كنت أشك أنها زوجته .. !!


    *سعداً.. مات كمداً وغماً بعدما شاهد زوجته يحكم عليها بالحرق وتحرق ..

    الحفيدين:

    *سليمة ماتت محروقة كما نطق الحكم.

    *حسن: مات مكتهلاً أثقلت قلبه آلام سنين رآها عجاف كلها.. وأبكته في آخر لحظاته فرقة بناته.

    *وبعد أسبوعين مات نعيم وذهب بثيابه وغليونه ورائحة دخانه وفصول حكاياته التي تتسلسل المرة بعد المره بدأها بــ"ما أسمك ياولد "

    *تناقصت العائله الواحد تلو الآخر .. ولم يبق الا الجدة مريمة وحفيدها عليّ .

    *مريمة: شهدت الغزو صغيرة وماتت مكتهلة بعدما ربت أبناءها وبنت سليمة وحفيدها أيضاً.. ماتت ودموعها ساخنة في ظهر علي :"(

    * وجاء قرار الترحيل من غرناطه .. ولا أدري لما بكيت حينما قرأت ( في الصندوف الخشبي ..قرب الأوراق من القنديل ليتعرف على مضمونها .. كانت عقود زواج الأجداد ، وأيضا عقد أبيه على أمه ، وصكوك ملكية دار عين الدمع ، ودار البيازين , وشهادات ميلاد وأخرى تثبت التعميد ثم ثلاثة أوراق مثبتة معا فيها قائمة بأسماء كتب ) قد يكون حزني لأنني شهدت هذه الوقائع وكنت أراها حاضرة بين عيني ّ.. لكنه لم يأخذ سوى المصحف الأخضر وما يخصه وجدته من الأوراق ..

    *حمل عليّ جدته على ظهره ودمعتها الحرى على ظهره وحين يطالبها بالكف عن البكاء .. لا تجيب بل تواصل البكاء ..
    *مرضت جدته .. ولما أستؤنف السير فجراً حملها بين ذراعيه وهو يكافح فكرة وفاتها وواصل السير .. ولكن جسدها الثقيل بين يديه لا يوحي بنسمة من حياة .. لكنه واصل المسير ثم توقف فجأة وصرخ " ماتت جدتي "
    بقي (عليّ..)


    "
    "

    آآه على الأندلس..

    تلك الدولة الغائرة في القلب الأوروبي.. البعيدة عن بلاد المسلمين.. تمنيتها شمال أفريقيا على الأقل تكون قريبة من بلاد مسلمة أخرى..

    تباً للكفر.. تباً للعمى.. تباً للظلم والجبروت الإنساني..

    ماكنا هكذا في غزواتنا وفتحنا بلاد الله الواسعة .. والله ماكنا نقتل النساء والشيوخ ونحرقهم وأطفالهم.. ماكنا نعذب.. ولم نتهم أحداً بسوء..


    أحس بكبدي تحترق.. وأشاهد أجيال تهجر .. ويتغير المكان بعدما كان مليئاً حركة وسعادة أقفر على أسر غريبة...
    أجيال كاملة ذهبت ..



    *ما عادت قرطبة هي قرطبه .. بل ملئى بالكنائس و النساء الساقطات في الخانات مع خمورهن المسكرة

    *عاد عليّ الى قرطبة هربا من القافلة ووصلها بعد خمس سنين من الهروب .. وشاهد (فضة ) صديقة جدته .. وقراءته لرسالتها بغير ما فيها حرصا على قلب أم تحمل خبر وفاة ابنها بين ملا بسها في صدرها كل يوم ..
    والعـــــود , ()

  4. #4
    فضـــــــــــــــــــاء إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute الصورة الرمزية إشراقة فجر
    ~ مراقبــــة ~
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الاقامه
    دارُ الفناء . .
    المشاركات
    28,961
    التقييم
    4160619
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Opera
    نوع الجوال
    آيفون iPhone
    نظام الجهاز
    linux ubuntu
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    الفـصـل الـثـالث : الترحيل :



    الفصل الأخير بدا هادئا ومستقرا .. بعض الشيء .. لم أعرف أن أعبر عنه بشيء ..

    ربما لو قرأته مرة أخرى بعيداً عن التشنج لربما خرجت مني كلمتين ..


    أظن الآن وصلت لمرحلة مابعد الحزن والألم..

    ألا تلاحظين؟

    غضب في الثلاثية الأولى.. ثم حزن وتألم في الثانية.. ثم في الثالثة لا أعرف كيف أعبر أسى؟ استسلام؟ لا أدري

    علي وحيداً..

    في قرية الجعفرية أحداث تمر أقل حدة من المدن الكبار..

    أسهبت في نظام الإقطاعيات.. أظنه النظام الرأسمالي أليس كذلك؟

    النظام الرأسمالي: قام على النظام الإقطاعي مابين القرن الخامس والخامس عشر الميلادي.

    وطبعاً وصفت حال هذا النظام في قرية الجعفرية.. وسيد إقطاعيتهم..

    الذي يريحيني أن هذا النظام سقط وقام بعده النظام الاشتراكي كثورة على الظلم فيه.. في القرن الثامن عشر تقريباً..


    ثُم.. لم يعد من يحكي العربية..

    أما عقود زواج الأجداد.. ففيها ألف حكاية..

    كأنها تحكي سقوط الدولة من أول جد وُضع عقد زواجه في هذا الصندوق..


    وأنا أقرأ فرحة الناس بالإنجليز مرة وبالفرنسيين أخرى.. أتذكر قول د. العشماوي

    كم أمة سكرت بكأس غرورها * * * ذهب الإله بجيشها الأسطوري

    وأردد بين كل سطر وآخر : إيييه الأيامُ دول

    فقط كنت أترقب لحظة دخول الانجليز أو الفرنسيين وخيبة الأمل التي سيرجعون بها .. إذ ما الذي يُرجى منهم؟

    (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )

    لكن في الفصل الحادي عشر يبدو أنهم لن يدخلوا وأظن أحداثاً غير ذلك ستقع..

    مازال في قلبي غصىة بعد الأندلس عن القطر الإسلامي .. وبعدها عن أهلها المسلمين ونجدتها..

    مازلت أقرأ وأتذكر حالها الآن أسبانيا والبرتغال ولا شيء يدل على مسلمين .. ولا حتى أناس هناك لهم أجداد كانوا......

    أتمنى لو أذهب للبيازين وأستخرج صندوق الكتب...

    ترى من عثر عليه؟

    وعلي أصبح في الخمسين ! الجيل الثالث أو الرابع منذ احتلال غرناطة فقط.. فما بالكم بـ بالنسة وثلاثمئة عام قبل غرناطة !!
    كُن رائعاً تجد الوجود جميلا : )


  5. #5
    ~{ .. رَحْمَاكـ رَبـّـي رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute الصورة الرمزية رؤى.
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    2,598
    التقييم
    716931
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Google Chrome
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة
    مزاجي
    Cynical

    افتراضي



    { ...وقفات..


    و منذ بداية الرواية والكاتبة تشير الى فلسطين ولكن لم أنتبه الا الآن :
    ((في البداية كان الخطب عليهم عظيما .. لكن جملة من الناس استسلم وسلم أمره لهم ..
    وكرروا أنه لا مفر من قضاء الله وقدره ... ... وأن توقيعهم على المعاهده أفضل ما يمكن الحصول عليه ...بكوا ووقعوا ))
    قمة الذل والإستسلام .. والا كيف يرضى الملك بتسليم ملكه ويأمر فقهائها و أهلها بتسليم القلاع والحصون والأبراج والضواحي ..طواعية للأعداء ..

    وما نحن عنهم ببعيد فهاهي فلسطين بيعت الى حفنة من اليهود وعاثوا فيها فسادا ..
    ولكن الفرق .. أن الشعب في فلسطين قاوم ولم يلتفت الى أطماع الحكام ... فصمدت الى وقتنا ..


    - ( تصطدم عيناه بالذبائح مسلوخة ومعلقة يحول النظر عنها، تسري في بدنه رجفه)

    لم الذبائح المسلوخة من بين المعروضات أرعبته؟ هل ذكرته به وبأجداده؟ نعم هذا حالهم :"(


    - (لم تكن بساطاً بل أرضاً تراباً زرع فيه عمره وعروق الزيتون )
    - (هل تترك زيتونك على الشجر؟ )

    تكرر ذكر الزيتون كثيراً في الرواية في دلالة على مناخ الأندلس أولاً.. وتربتها الصالحة لتنبت زيتوناً وفيراً.. أظن المناخ مثل مناخ الشام أو ما يُسمى بمناخ البحر الأبيض المتوسط.

    الزيتون عندهم كالنخل عندنا.. وتعلقهم بها كتعلقنا بنخلنا.. أبي وعمي يملكون أكثر من مائة نخلة ويتابعانها باهتمام وجل حديثهما حولها لقاحها وثمرها ووقت الخراف ثم الجداد ثم تعاد الدورة من جديد فلقها ولقاحها وتلونها وخرافها وجدادها وهكذا..
    جدي كذلك -رحمه الله- لا زال نخيله موجوداً مائلاً يابساً يفتقد اليد التي كانت ترعاه..
    كلما ذُكر الزيتون أكاد ألمس إحساسهم عبر إحساسي بنخلاتنا والتمر كل عام..



    - (تأتيه غرناطة. يقول يا غربتي!)
    هذا وهو الجيل الرابع تقريباً بعد الاحتلال.. لايزال يذوق الغربة مرة..
    فما بال الأجيال الأولى إذن؟

    - (يلملم همه. يصره في منديل يعقده ويحمله ويمضي مع الآخرين )
    أعجبني جداً هذا التعبير..
    وتوقفت عند بيوت الراحلين .. مفاتيحهم التي نقلوها معهم..
    إن كنت أنا في الأمن أنقل معي مفتاح بيتنا القديم الذي رحلنا عنه قبل ثماني سنوات تقريباً.. فما بال الراحلين بغير الأمن .. المرحلين إكراهاً تحت تهديد القتل والسلاح..




    - (انتظرناها مائة عام)
    .......

    لم أتعجب قولهم أين المسلمون .. وإنما تعجبت للنفَس القصير للثورات التي تقوم وتخمد

    ربما حين دخل القشتاليون أول مرة رحل المقتدرون والأقوياء.. وتبقى الضعفاء والفقراء.. وبهم لم تقم ثورة أهلية.. ولم تستطع ثورات صغيرة الصمود كثيراً..
    ربما لو تبقى الجميع ولم يرحل أحد لم تقم لإسبانيا قائمة طويلة بسبب كفاح أهل البلد ..

    لكن تقطع أوصالهم برحيل البعض وسجن الآخرين وتشرد غيرهم أضعفهم كثيراً..

    أسفت أنهم يترقبون مساعدة من غيرهم وأنفسهم ضعيفة.. تمنيت بقوة تنبثق من بينهم ثم ليتمنوا بعدها ماشاءوا..

    أظن تلك الحقبة من حكاية الحاج الذي رحل لمكة والمدينة والقدس.. نهاية عهد المماليك
    والعـــــود , ()

  6. #6
    فضـــــــــــــــــــاء إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute الصورة الرمزية إشراقة فجر
    ~ مراقبــــة ~
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الاقامه
    دارُ الفناء . .
    المشاركات
    28,961
    التقييم
    4160619
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Opera
    نوع الجوال
    آيفون iPhone
    نظام الجهاز
    linux ubuntu
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    على هــامــــــــــش القــــــراءه :




    التراكيب اللفطية والتشبيهات

    أما التراكيب اللفظية فأبدعت فيها رؤى وأجادت.. حتى تطرقنا مازحتين إلى حكم التقاء الساكنين في لغة العرب .. ومرة أخرى تغلبت علي رؤى : )

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رؤى.
    ^^


    بل كليهما

    إما بالحذف : ( فيْ اْلأرض )
    *
    *
    أو التحريك : إما بالضم ( سخر لكمُ البحر َ )

    أو الفتح (من َ الشاهدين )
    أعجبني من تراكيبها اللفظية :
    * ( زينت له البقاء ,أشتري لك حلوى ، يحكي لك جدك حكاية ، بكى ، طاوعته .)
    *( مريمة : يدك خضراء والبستان أجمل )
    * ( الفناء على غير الشجرة يحكي هجره )
    *(تبكي على تلك المزق الآدمية التي تعرف أنها أنت )



    تشبيهه للأرض بالبساط .. الذي لم يفاصل في ثمنه ثم دفع المطلوب فيه .. بل أرضاً ترابا زرع فيها عمره وعروق زيتونه .. فماذا يبقى له إن أُخذت أرضه !!


    لفت إنتباهي .. إضافتها أل التعرف .. لاسم الإشارة هناك ... وهذه "الهناك " وهم أم حقيقة ؟

    وفي موضع آخر نونت المعرف بأل فلا أدري هل هو خطأ مطبعي أم لا ..
    ( فهل ذلك كله عبثاً، باطلاًوقبض الريح .. )

    وعجبت كذلك من تذكيرها السكين ..
    ( كان السكين .. )لمه لم تؤنثها ؟؟


    * (يوم السخرة ) هل يقصدون به يوم تسخيرهم

    * الخان صار يطلق عليه في آخر الرواية ( الفندق )


    ولعل ما انتهت اليه من قولها ( بعدين ) يوحي لنا أن الكاتبة ابتدأت الرواية بلغة عربية فصيحه .. ومن ثم بدأت تميل الى العامية وذلك في الفصل الخامس عشر .. ربما رمت إلى أن إندماجهم وسط القشتاليين أفقدهم الفصاحة شيئاً فشيئا..
    وتأكد ذلك في قولهم في آخر الرواية ياقاعدين يكفيكم شر الجايين )
    كُن رائعاً تجد الوجود جميلا : )


  7. #7
    ~{ .. رَحْمَاكـ رَبـّـي رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute رؤى. has a reputation beyond repute الصورة الرمزية رؤى.
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    2,598
    التقييم
    716931
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Google Chrome
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة
    مزاجي
    Cynical

    افتراضي



    خـــــــاتمة ...~

    ، أقول، وبكل ثقة، أنها لا تستحق منّا سوى أن نصفّق لها بشدّة بعد الانتهاء منها،

    وحين قرائتي للرواية أحسست بألفة قوية بيني وبين أفرادها ..
    كيف لا وأنا أراهم يكبرون الواحد تلو الآخر ويشبون عن الطوق ويتزوجون وينجبون ..
    ويزوجون أبناءهم .. ويرون أحفادهم ويشاركونهم في تربيتهم وإطعامهم .. وملاعبتهم ... فيشيخون .. ويمرضون .. ثم يموتون ..

    هذه الرواية، التي لا يعيش أبطالها في عصرنا الحديث ، بل في دهاليز التاريخ الإسلامي وبالأخص في حقبة أعدُّها جُرحاً غائراً في جسد الدولة الإسلامية وأبدعت كثيرا في وصفهم ..

    ويكأنك تراهم رأي العين ،و تجالس أبو جعفر الوراق من اللحظة التي رأى فيها تلك المرأة الغريبه وانتهت حياتها طافية على نهر شينيل ..
    وحتى إلحاده بأن الله ليس موجوداً ..ووفاته كمداً وحزناً على الكتب والمصاحف الصغيرة والكبيرة المحروقة ..

    وهاهي ابنته ( سليمه ) وكأني أراها تمسك بيد أخيها حسن وتشد قبضتها عليها لئلا تنفلت في الزحام لتشاهد موكب القشتاليين برفقة ( نعيم وسعد ) الذي صاهر آخرهما عائلة أبوجعفر بزواجه من سليمة ..

    وكان ناتج زواجهما بنية لم تظفر بأبوين مجتمعين..

    كيف وقد اتهمت سليمة بالسحر وقتلت حرقاً .. وكان الشاهد على مقتلها زوجها سعدا الذي مات من هول الفجيعة بعد أن ذاق صنوف العذاب في السجن ؛ أقعدته عن الحركة الا بعكازين ..

    ونعيم المحب الوله وسفره مع القس وعودته بعد مشيبه واختلاط في عقله بسبب حبه المتيم بزوجته التي فقدها في حريق من غارات العدو ودفنها وهي حبلى بابنه ..

    وحسن ابن جعفر الذي تزوج من مريمة الفطنه .. وحرصه على بنياته من الشتات والظلم بتزويجهن من من أغراب وبعدهن عنه .. و إغلاق خانه ثم مرضه .. وخرفه .. ثم موته وهو يذكر بنياته ..

    أما مريمة التي بقيت مع علي وحدها حفيد ابنها هشام من عائشة ابنة مريمه.... كأني أراها في بيتها في حارة البيازين وبيتها في عين الدمع، حتى أكاد أسمع حركة يديها وهي تعجن فطائرها وتحملها كل صباح لتبيعها وتعول .. حسناً ونعيماً و عليّ

    وماذا بعد الفقد وتوالي هذه الأجيال ... كأني بــ عليّ .. حين فر من سفينة الترحيل الى اللاشي ..كأني به يحدث نفسه :

    الموت .. هو الخروج عن غرناطة لا العيش فيها ....





    والعـــــود , ()

  8. #8
    فضـــــــــــــــــــاء إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute إشراقة فجر has a reputation beyond repute الصورة الرمزية إشراقة فجر
    ~ مراقبــــة ~
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الاقامه
    دارُ الفناء . .
    المشاركات
    28,961
    التقييم
    4160619
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Opera
    نوع الجوال
    آيفون iPhone
    نظام الجهاز
    linux ubuntu
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وبعد




    شيء جميل أن تقرأ رواية..

    فما بالك بتاريخ في رواية ؟

    تقرأ وذهنك يعمل في خريطة جغرافية وأحداث تاريخية يعرفها مسبقاً.. ثم يربط القطع ببعضها..

    تبتسم مرة.. وتبكي أخرى

    تتحسس وجهك وتتلفت حولك لئلا تكون عينٌ سقطت عليك ..

    ومع ذلك تظل تزاول التعابير ذاتها كل امممم لنقل كل خمس ورقات : )

    غرناطة.. مدينة واحدة ضمن دولة كبيرة

    نعرف منها الحمراء وربما بعض معلومات يسيرة جداً..

    أصبحنا الآن.. نعرف نهر حدرة.. والبيازين .. وبالنسة ..

    نعرف كيف يعيش الناس هناك في القرن الخامس عشر الميلادي..

    ماذا يأكلون؟ وماذا يزرعون

    نعرف حتى حماماتهم وحالتهم المناخية

    وكأننا نسكن بينهم ..

    بدأت د. رضوى روايتها في وصف الحياة..

    ثم وصف الألم ..

    ثُم

    الحياة بين الحياة والألم ...

    ثُلاثية غرناطة ... رواية تُقرأ ولا تُنسى
    كُن رائعاً تجد الوجود جميلا : )


  9. #9
    ~وتُشْرِقُ الرّوحُ بِكُم~ طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute طَيْف has a reputation beyond repute الصورة الرمزية طَيْف
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الاقامه
    ~~في قلوبـــــ هـ ـــــم~~
    المشاركات
    7,892
    التقييم
    2538438
    الجنس
    أنثى
    أعجبني للمشاركة
    مزاجي
    Cool

    افتراضي

    إلى أين ارتحلتما بنا؟؟!!
    روح دبت في كلماتكما فاستحالت واقعا أراه أمامي..
    وغضب سرى في الأوصال فشاركتكما إياه..
    حوار ولا أجمل ووقفات رائعة وإبحار لا مثيل له...
    غضب..,غضب..,وغضب..
    على مجد زائل...وملك ضائع..

    كانوا الملوك على الزمان وقارنوا الجوزاء واصطفوا وراء الأنجم

    آه وألف آه...على ما كان وذهب...

    يا أرض أندلس الحبيبة كلمي
    إني بكيت على فراقك فاعلمي
    لم ترسل الأيام صوتك عندما
    ناديتني فصمت لم أتكلم

    كلماتكما فجرت غضبا ولكن بالمقابل أحيت شوقا لذاك المجد الزائل
    اللهم أقر أعيننا بعودة مجدنا..ولا تلحق بأندلس فلسطينا..,

    إشراقة فجر و رؤى
    سلمت يداكما..,
    انتظراني ثانية فللحديث بقية...فبين الأزقة طاب لي الجلوس
    وبين خبايا الكلمات...طاب لي التأمل
    قرأت اشتاق لصحبتكم








    http://forum.lahaonline.com/showthread.php?t=162083

  10. #10
    القلب الكبير () خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute خولة ؛ has a reputation beyond repute الصورة الرمزية خولة ؛
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الاقامه
    سَفر !
    المشاركات
    7,187
    التقييم
    2862365
    الجنس
    أنثى
    الدولة
    Saudi Arabia
    المتصفح
    Google Chrome
    نوع الجوال
    آيفون iPhone
    نظام الجهاز
    Windows 7
    المؤهل الدراسي
    جامعي
    أعجبني للمشاركة
    مزاجي
    Breezy

    افتراضي




    وعليكم السلام ورحمة اللهِ وبركاته ,

    لم أفكر أن أقرأ يوما روايات في التاريخ أو البلدان :/
    لكنني وبعد كلّ هذا الفنّ , أتطلع لإقتنائها سريعاً ,
    حينما كنتم تكتبون , كنتُ أقرأ في سطوركم " الإستيعاب والتذوق "

    وأكثر ماأحببته خلالَ قرائتي في قرائتكم , تلك المعلومات التي فاجأتني ,

    عجبت لقرطبة سقطت قبل غرناطة بمائتي عام !!

    مدينتين في دولة واحدة يفصل بينهما أكثر من قرن للسقوط؟
    < أحببتُ تساؤلاتكم ,


    الفصل الثاني ,
    أوجعني كثيراً والله ,
    كم هو مؤلم هذا التصوير للمآسي التي حلّت بالعائلة !
    والتي تعكس مآسي ذاك الزمن \ والمكان بأكمله !

    كان الطرح موفق كثيراً في إستثارة المشاعر , والأفكار معاً

    *مرضت جدته .. ولما أستؤنف السير فجراً حملها بين ذراعيه وهو يكافح فكرة وفاتها وواصل السير .. ولكن جسدها الثقيل بين يديه لا يوحي بنسمة من حياة .. لكنه واصل المسير ثم توقف فجأة وصرخ " ماتت جدتي "
    بقي (عليّ..)
    :"""

    وَ آه يا أندلس !


    والفصل الأخير !

    صدقيني إشراقه , إنّه النهاية الحقيقية \ الموجعة , !
    ثُم.. لم يعد من يحكي العربية..

    مازلت أقرأ وأتذكر حالها الآن أسبانيا والبرتغال ولا شيء يدل على مسلمين .. ولا حتى أناس هناك لهم أجداد كانوا......
    هذا الشعور بالخيبة , بالحسرة ,
    الأمجادُ \ الكُتب \ الأناس الذين باتوا - الآنَ - لا شيء !

    ’,

    - ( تصطدم عيناه بالذبائح مسلوخة ومعلقة يحول النظر عنها، تسري في بدنه رجفه)
    :""


    تكرر ذكر الزيتون كثيراً في الرواية في دلالة على مناخ الأندلس أولاً.. وتربتها الصالحة لتنبت زيتوناً وفيراً.. أظن المناخ مثل مناخ الشام أو ما يُسمى بمناخ البحر الأبيض المتوسط.
    الزيتونُ يانديّة كما أعرف أنهُ يرمزُ للسلام !
    وأيُّ سلام :""

    أحببتُ كثيراً ردكم السادس [ على هامش القرّاء ]
    أن تأتوننا بكلّ التفاصيل ياإشراقة ورؤى , يعني أنكم تجعلوننا ننبهر وَ نطلب قراءة الرواية بنهب !

    لفت إنتباهي .. إضافتها أل التعرف .. لاسم الإشارة هناك ... وهذه "الهناك " وهم أم حقيقة ؟
    حقيقة إشراقة , حقيقة تجحف اللغة العربية ,
    أن تُلبس " اسم الإشارة " بإل التريف ليس من عربيّتنا وقواعدها !
    انتشر هذا الإستخدام في الآونة الأخيرة بشكل كثير جدّا ,
    الـ < يُقصد بها الإسم الموصول [ الذي - التي ] !


    وعجبت كذلك من تذكيرها السكين ..
    ( كان السكين .. )لمه لم تؤنثها ؟؟
    لأنني - كما أظنّ - أنها مُؤنث مجازي , وليس حقيقي
    يجوز فيها التذكير والتأنيث حسبما أعتقد ^^

    ولعل ما انتهت اليه من قولها ( بعدين ) يوحي لنا أن الكاتبة ابتدأت الرواية بلغة عربية فصيحه .. ومن ثم بدأت تميل الى العامية وذلك في الفصل الخامس عشر .. ربما رمت إلى أن إندماجهم وسط القشتاليين أفقدهم الفصاحة شيئاً فشيئا..
    وتأكد ذلك في قولهم في آخر الرواية ياقاعدين يكفيكم شر الجايين )
    تحليل رائع للغاية (:


    ، أقول، وبكل ثقة، أنها لا تستحق منّا سوى أن نصفّق لها بشدّة بعد الانتهاء منها،
    صدقيني يارؤى :
    فعلتُ ذلك فور انتهائي من قراءتكم ,


    الموت .. هو الخروج عن غرناطة لا العيش فيها ....
    يالله ,
    جملة أوقفتني كثيراً ,



    إشراقة , رؤى :
    لستُ أفيكم شكراً والله !
    وَ كـ دلالة للعابرين (:

    والسمواتُ أشرقت بكم ()
    عدونا مراراً وأصحبونا مع رقيّكم ^^






    إلى اللهِ يـا قلبُ خُذني إليـه !
    هيَ الأرضُ ضـاقَت ,
    همُ النّاسُ ضـاقوا ,
    وهذي السّمـاء , أشدُّ اتساعًا ,
    فَخذني إليه ! *

+ الرد على الموضوع
الصفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يتصفحون الموضوع . (0 أعضاء و 1 ضيوف)

     

المواضيع المتشابهه

  1. قراءه في كتاب............
    بواسطة الجده الصغيره في منتدى التعليم والتطوير
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-08-2010, 11:28 AM
  2. عشق الأندلس ..*
    بواسطة || رَزِينْ || في منتدى سحر البيان
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 31-03-2009, 10:56 AM
  3. !!!صورة الفتاة التي مزقت كتاب الله !!!
    بواسطة الوجــNـــدان في منتدى رؤى وحوارات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-03-2005, 05:37 PM
  4. فتاة تستدرج زميلتها في الكلية لشقة صديق اخيها
    بواسطة عبد السلام في منتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-04-2004, 10:05 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


منتديات لها أون لاين

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديدنا

البريد الإلكتروني:

جميع الحقوق محفوظه©