المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : افتــــحــــي قلـبـــك ..( لكن )... لِــــمَــــن (:



^ حُـــلم ^
06-03-2007, 03:10 AM
:108:


في حياتكـ . تمر بك مواقف كثيرة .. لسبب أو لآخر قد تجدين نفسك في قيود إعجاب أو حب لـ فلانة
ما تدرين كيف ومتى .. تحبيها بجنووون وبس!


أو يمكن مرّ مع كثيرات منا موقف إننا وجدنا في شنطنا داخل أي كتاب رسائل حب مجهولة!
أو تقابلك بنت ما تعرفينها ؛ وتتفاجئين أنها تعرف عنكـ أشياء كثيرة
تقولك: أنتِ فلانة بنت فلان؟
وتدرسين بهـ الكلية .. وبهـ الصف؟
- وأنت يمكن لأول مرة تقابلينها -
ثم تقول لك: ( فلانة- زميلتها ) تحبك! ... توافقين؟!


أشبه بالاستدراج ..

تكرمون ..
لكنها صارت منتشرة لدرجة لا تطاق؛وأنا أعرف بينكم بنات في ثالث ثانوي وكلها كم شهر وهم في الجامعة إن شاء الله .. ووارد جداً جداً جداً أنو تمر بهم مواقف مثل هذه .. إذا ما كان مر أكثر منها في الثانوي

فـ

هـذه المساحة لكــنّ.. جلسة قلــوب مفتوحة ...

هاتوا تجاربكم .. قصصكم .. قصص صديقاتكم ؛

هاتوا أفكاركم وكيف تحمي البنت نفسها؟

لماذا وقعت صدقتك في هذه العلاقات؟وماهي أول خطوة؟

تكون أيدينا على قلوبنا ..فنحرص عليها ؟

أم تكون قلوبنا على أيدينا؟ فنقدمها عربون صداقة ونبيعها بـ رخيص!


نريد أن نســـمع صوتك ... رأيــــك ؟

لذلك أفتحي لنا قلبكـــ (:


* الموضوع للأخوات فقط*

:108:

ريم بنت عبدالعزيز
06-03-2007, 03:16 AM
جميل جداً .. هذه المساحات للقلوب النقيّة حتى لا تلوث

ولا يعكر صفائها بإسم الحب والصداقــة

فضفضوا .. احكوا ... أسألوا ..

من أجل حب نقيّ وقلوب صافية ,,

صيباً نافعاً حلم..
لاحرمتِ أجرا.
(:

نحـــــو الفضيلة
06-03-2007, 03:33 AM
حلم - ريم

:bye2:

أترك لك وصف شعوري عند رؤية مواضيعكم

جزاكم ربي كل خــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــر


لي عودة بالتأكيد : )

شموخ بعد الإنكسار
06-03-2007, 05:50 AM
ذكرتيني بأول موقف اعجاب مررت به..
كنت طالبة في السنة المتوسطة الثانية وكنت عادية جدا غير أني مرتبة..فكل صباح أخرج الى المدرسة وأنا محصنة بعدة تحصينات.. تحصين الأذكار وتحصين نصايح أمي وتحصين مظهري لحماية نفسي من ألسن الطالبات..
في أحد الأيام دخلت من باب المدرسة وأنا لا أعرف من الاعجاب الا اسمه.. واذا عند الباب طالبة من الصف الأول واقفة وحين دخلت شهقت كأن الموت نزل بها .. واندست بين صاحباتها..طالعت وراي يمكنها شافت أبلة ولا المديرة.. مالقيت أحد ورايا..مشيت وانا أحس حركة في الخلف الى أن وصلت مكاني المعتاد ووقفت مع صاحباتي.. والا كل البنات يطالعوا في.. استغربت..
أثاريها سألت عني وبنت خالتها معايا في الفصل..فالفصل كله عرف انها معجبة بي..إلا أنا اللي نايمة في العسل..
وقاموا البنات صاحباتي يقولوا: وااااااااااااااااااااااااااااو.. ياهوه ياحركات.. ياللي تلفت النظر..وأنا صراحة اتمنيت الارض تنشق وتبلعني لأني أتفاجأت وكمان ما أعرف ايش التصرف المناسب..
أتقدمت مني هذه المعجبة.. ومسكت يدي وسحبتني طبعا بمساعدة من صاحباتي اللي يدفدفوني عشان أروح معاها..
واتمشينا الى أن دق جرس الانقاذ وجريت على الطابور..
ومرت الايام.. كل يوم هدية وكل يوم وردة حمراء.. وكل يوم أتمشى معاها ونحن بكم(ماننطق ولا كلمة وهذه من نصايح البنات ) انه البنت تمشي مع اللي تكون معجبة بها بدون ماتتنفس كمان..
وأنا كنت على نياتي..أحكيها عن حياتي كيف أقضيها..أنام أصحى أكل أشرب أروح التحفيظ أحل واجباتي أروح الندوة العالمية أرجع أنام..
زاد تعلقها..
وزدت أحكيها عن الحب الحقيقي..حب الله..
ومع السنين
أتغيرت والتزمت..
ومازلنا أعز أخوات حتى اليوم بفضل من الله ومنة..

^ حُـــلم ^
06-03-2007, 08:55 AM
جميل جداً .. هذه المساحات للقلوب النقيّة حتى لا تلوث

ولا يعكر صفائها بإسم الحب والصداقــة

فضفضوا .. احكوا ... أسألوا ..

من أجل حب نقيّ وقلوب صافية ,,

صيباً نافعاً حلم..
لاحرمتِ أجرا.
(:


:26:

^ حُـــلم ^
06-03-2007, 08:57 AM
حلم - ريم

:bye2

أترك لك وصف شعوري عند رؤية مواضيعكم

جزاكم ربي كل خــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــر


لي عودة بالتأكيد : )


نـــحو الفضيلة ..الغالية

وبــكل تــــأكيد ..سنكون في انتظاركـ


:26:

^ حُـــلم ^
06-03-2007, 09:12 AM
أختي العندليب مرحبــاً وياهلا..

تجربة ( مرت بسلام ) بل انتهت على خير والحمدلله..

وما أدري وش قصة بنات المتوسط ؛ مرّ علي موقف قريب من موقفك لكن تصرفي كان مناقض تماماً لتصــرفكِ..ولا يماثله ولا من أي وجه.!!!!

راح أحكي لكم لكن بعدين (:


وقاموا البنات صاحباتي يقولوا: وااااااااااااااااااااااااااااو.. ياهوه ياحركات.. ياللي تلفت النظر..وأنا صراحة اتمنيت الارض تنشق وتبلعني لأني أتفاجأت وكمان ما أعرف ايش التصرف المناسب..
أتقدمت مني هذه المعجبة.. ومسكت يدي وسحبتني طبعا بمساعدة من صاحباتي اللي يدفدفوني عشان أروح معاها..
واتمشينا الى أن دق جرس الانقاذ وجريت على الطابور..

صحيح البنات أو الشلة غالبة يكونون من (المطبلين) للمعجبات ..
يتكلمون ... وتصمت الفتاة ..أيا كانت تحت ضغط الجماعة..
يتعدون عليها ربما وتظل تصمت ..


(ماننطق ولا كلمة وهذه من نصايح البنات ) انه البنت تمشي مع اللي تكون معجبة بها بدون ماتتنفس كمان
الله يجزاك الجنة قولي آمين(: .. من زمان وأنا محتارة ليش ما يتكلمون!!
صحيح! فقط حالة توهم لعشق زائف ( وأنا لا أتكلم عن موقفك طبعاً )
يصمتون ليضعون ستاراً من القدسية والصدق والغموض على حبهم المزعوم..
ليشعلون أنفسهم شوقاً ...
تماماً كما يشاهدون في الأفلام.ربما..
وربما لأ..
يكون مجرد تقليد متفق عليه .. بدون ما تفكر البنت في أبعاده..


وأنا كنت على نياتي..أحكيها عن حياتي كيف أقضيها..أنام أصحى أكل أشرب أروح التحفيظ أحل واجباتي أروح الندوة العالمية أرجع أنام..
زاد تعلقها..
وزدت أحكيها عن الحب الحقيقي..حب الله..
ومع السنين
أتغيرت والتزمت..

والظاهر إنها هي أيضاً كانت على نياتها..

يعني تقلد..شافت الناس يعجبون بطريقة معينة.. وأردات لنفس أن تسير مع الركب فأختارت بنت.
أو ربما أحبت فعلاً .. لكن لم تترجم حبها إلا بطريقة الإعجاب كونها الشائعة..

جيد أن الأمر انتهى نهاية سعيدة إلى حدٍ ما..

^ حُـــلم ^
06-03-2007, 09:16 AM
أحياناً ... تقع الفتاة تحت تهديد أو ضغطٍ ما إذا رفضت العلاقة المشبوهة هذه؟

مثلاً ..تهدد بإخراجها من الشلة!وتظل منبوذة بلا صديقات..

أو تهدد بالفضيحة لو كان لها سوابق أو أسرار ..

أو بالإيذاء اللفظي والمناوشات ..

وأحياناً كثيرة الإيذاء الجســـدي .. الضرب أو الدفع أو أو..

وأحياناً يكون الضغط داخلي من ذات الفتاة ..إذ تشعر بالنقص أو التخلف فيما لو لم تتقمص الإعجاب ..

صحيح؟

همس الظلام
06-03-2007, 09:39 AM
فيه تجربة حصلت و أنا بالمتوسط
حبيت أحطها هنا للموعظة

الإعجاب أحيانا يكون غصب على الوحدة
يعني شعور مفاجئ يجذبها تجاه شخص هي نفسها ما تدري ليه تحبه بالذات

و لكن ثقي إن الإعجاب مستحيل يجيء لو كان القلب مغمور بالإيمان
و حب الله عز و جل
و الحياء الحقيقي هو من فعل المعصية فينظر الله لك

لا أن تخجلي من فتاة مثلك !

لما كنا بثالث متوسط كانت عندي صديقة معجبة بوحدة بثاني متوسط
رغم أنها مافيها ميزة لا بأخلاقها و لا بشكلها

و كانت صديقتي تطلب مني إني أروح للي بثاني و أقول لها
صديقتي تسلم عليك أو صديقتي تحبك (في الله )!
طبعا أنا كنت أرفض
و أقول لها : ترا بروح أقول لها إنك تكرهينها و تخافين منها
لأنك لو تحبينها ما إستحيتي كذا منها !

و مرة رسمت قلب على ورقة ملونه و طلبت مني إني أوصلها للي بثاني
قلت لها : أبمسح القلب و أحط صور حشرات
كنت أقول ذلك من باب الدعابة و لم أتخيل مقدار الإعجاب
أو بمعني أصح جحيم الإعجاب الذي تعاني منه صديقتي !

و في مرة رجتني بين دموعها أن أذهب لتلك و أتحدث معها بأي شيء
المهم أسمع صوتها فكأن صديقتي سمعته !

قبلت بذلك و لم أتخيل حجم الوضع

ذهبت إلى تلك و صافحتها عادي و تحدثت معها عن الدراسة
و المدرسة و أمور متنوعة فلم أجد فيها ماقد يلفت الانتباه !
و سألتها عن صديقتي
فقالت : هي بس كذا معجبة
قالتها بلا مبالاة يعني لم تكن تبادلها الحب أبدا
لكن ترضي غرورها بهذا الإعجاب
و تحكي عن صديقتي عند صديقاتها بغرور !

عدت لصديقتي و أوضحت لها أنه يجب أن تتأكد من مشاعر الأخرى
لا أن تحب من طرف واحد
لكنها لم تستمع لي بل سرحت بتفكيرها
بأني من أسعد الناس عندما صافحتها !!!

مرت الأيام و صديقتي لا تمشي بالساحة التي توجد فيها الأخرى
إلى أن جاء شهر رمضان
فكنا نتحدث عما سهرنا عليه من قراءة قرآن و عبادة
أما هي تسهر على التفكير بتلك

لم يعجب الحال مجموعة من صديقاتي
و أشفقوا على صديقتي فحالتها باتت متدهورة

فذهبنا إلى التي بثاني و طلبنا منها أن تتفهم الوضع و تصادقها
فقبلت و قالت بيوم كذا خليها تجي و أقعد معها .,.

ذهبنا إلى صديقتي و أقنعناها بضرورة الصداقة
فالإعجاب حرام و قد سبب لها كثير من المشاكل بصحتها و بدراستها.,.
فقبلت باللقاء و هي تكاد تذوب خجلا

و في اليوم المنتظر لما وقفت أمامها بصمت و لم تتكلم
قالت ألي بثاني السلام عليكم كيف حالك ؟

فلم تحتمل صديقتي الفرح بسماع صوت من تحب
فهربت إلى برادة الماء و بدأت تشرب و تسكب على وجهها و مريولها
ناديتها بدهشة : ليش تشربين و أنت صايمة أعوذ بالله !!!
قالت : بكيفه بكيفه و استمرت تسكب الماء على وجهها !!

الطالبة التي بالصف الثاني انتقلت إلى مدرسة أخرى
و لم تعط رقمها لأحد ربما صدمها ما حصل .,.

أما صديقتي ....
أصيبت بالسرطان و عانت منه سنة كاملة ثم توفيت
رحمها الله و أسكنها فسيح جناته .,.

لذا قبل أن تحبي أي أحد فكري إن كان يستحق
و فكري إن كان حقا يبادلك صدق المشاعر لا إرضاء الغرور
و تذكري أن المرء يحشر مع من أحب
فهل تعلمين أين ستحشر من ملكت عقلك و فكرك ؟؟؟


شكرا لهذا النقاء حلم

شذا الورد
06-03-2007, 10:50 AM
أحيانا تكون البنت المعجب فيها مسكينة،وماعندها هالسوالف
لاكن للأسف للأسف للأسف أقولها مرارا وتكرارا بعض المدرسات الله يهديهن

يعتبرون البنت المعجب فيها أممممممممممم بالمعنى العريض (صايعة)ولايتفهمونها أبد
رغم هي مالها ذنب والله
وغير كذا دراستها تصير مش ولا بد على قول المصاريه بسبب عدم تفهم المعلمات
وتروح البنت وتكتب هالتعهدات...........
(((أتكلم بقهر)))) (:

همس الظلام
06-03-2007, 11:23 AM
يعتبرون البنت المعجب فيها أممممممممممم بالمعنى العريض (صايعة)ولايتفهمونها أبد
رغم هي مالها ذنب والله



فعلا معك حق

المشكلة إن النظرة السيئة تطال كلا الطرفين

رغم أنه أحيانا تكون ما تدري أصلا إنه فيه أحد معجب فيها و لا لها ذنب

و أحيانا حتى المعجبة تكون بريئة تعجب عشان تصير مثل الباقيات

أو تعجب بالشكل أو بالحركات دون ما تفكر بأشياء غلط

أو تسوي بعض الأشياء تظنها صح عشان يستمر الحب دون تفكير بالخطأ.,.


و المشكلة بالمعلمات ما يتكلموا بشكل صريح

يعني يقولوا : الإعجاب حرام لكن الحب حلال

و إذا سألناهم: إيش هو الإعجاب؟

قالوا : هو الحب !!!

طيب إيش الفرق !!!!

فوفه
06-03-2007, 02:46 PM
موضوع في الصميم
شكرا جزيلا حلم

نعم نعاني كثيرا من انحراف العواطف فنجد ان كثير من الفتيات يصرفن الكثير
من عواطفهن للصديقه ،للقريبه........
واعتقد ان السبب الرئيسي انشغال الاهل وجفائهم وعدم
تفريغهم لهذه العاطفه فنجد ان الفتاه تنجذب لهذه الصديقه او المعلمه اي كانت لتفريغ
مالديها حتى وان كانت لاتستحق ولا جزء من هذا الحب وطبعا السبب الاهم هو ضعف
الايمان لدى الفتاه واتباع الهوى..

وفعلا كما قلتِ الآن والله المستعان اصبح الاعجاب اقلها لهول مانرى من المناظر
المقززه..
الله يهدي الجميع..

:114:

اميرة عربية
06-03-2007, 02:47 PM
فعلاً الموضوع رائع ومهم لانه يفيد الكثيرات حتى الامهات مش بس الاخوات والبنات الصغيرات

لانه ممكن ان تتعلم منه الام كيف تكون صديقة لبنتها ......... وكيف تتخطى معها الدرجات لترشدها بالتعاون الى الصديقة الصالحة

جزاكى الله كل الخير اختى الفاضلة كاتبه الموضوع .

نور النهى
06-03-2007, 03:37 PM
من جد شيء محزن ويضيق الصدر :"""(

كل ماقلت الحمدلله " خف الإعجاب " ما أدري بكرة إلا يزداد ويزداد يا الله !

البنات يحتااااجون توجية لكن بطريقة غير مباشرة !

يعني تكون محاضرة كاملة تحــريم الإعجـــاب بس يطلعون منها البنات ما إستفادوا
ولا فكروا أنهم ينهوا علاقاتهم !
ليه ؟؟
لأن الأسلوب إعتيادي ومافيه صراااااااااحة مع البنات !


إلى متى هه الظاهرة إلى متــــــى ؟؟!!

^حــلم^

شكراً لهذه اللفته المهممممه شكراً
أسأل الله أن ينفع بهذا الموضوع

:108:

قلب الأمة
06-03-2007, 04:40 PM
رااااااائع

لي عودة بإذن الله

بوركتن

نجمة البحر
06-03-2007, 09:16 PM
استغفر الله ..
بالمتوسط انواااااع الاعجااااب ..
وانا والله ما اعرف عن الاعجاب ولا شي ..
..
يوم كنت بأولى متوسط .. احس شكلي مرررررة عااادي .. وحووووسة ..
ما اكلف نفسي الا بربطة بس ..
جت وحدة من صديقاتي اللي بالفصل .. قالتلي : نورااااااااااه تعالي بسرعة ابييييك .. ضروري ..
وانا جيت اركض احسبه شي مهم الى هذي الدرجة ..
يوم وصلت لها قالت قربي اذنك ... صديقتي ( صديقتها هي ) معجبة فيك ..
انا قلت لها : بااااااااس كل هذا عشان كذا .. اصلا الاعجاب حراااااام << هع هع حطمتها
..
وبعدها ما جت .. واذا مريت صدت عني .. تحسبني ابجي اقولها تكفييييين حبيني ..
..
:/
..
الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم ..
استغفر الله العظيم ..
:/
.
.
مشكوووووووووووورين حلومة ,, وريومة
الله يعطيكم الف عافية ..
.
.
:/

نحـــــو الفضيلة
07-03-2007, 12:52 PM
بداية أشكر لكم هذه المساحة النقية ..

الأمر يحزن القلب بشدة ..:109:


حقيقة كنت أستغرب عندما أرى البنات في الكلية تمشي إحداهم مع الأخرى

والأخرى صامتة وجهها محمر .. كنت أضحك عليهن ولا أدري ما الداعي إلى هذا !:113:


الطريف في الموضوع أن مجموعة من صديقاتي كانت معهم فتاة من تخصص آخر

كانت عندما تراني تغطي وجهها -بالجاكيت- وأنا مستغربة جدا وعندما أسألها لا تجيب
ويجيبوا صديقاتي بأن متعبة ,,

يعني التعب ما يجيها إلا لما تشوف وجههي سبحان الله :112:


أيضا تجربة مـــرت علي :

في المتوسط كانت وحدة من بنات فصلي دايم تناظرني وأنا أطنشها وبعدها صارت
تكتب أوراق وترسم قلوب وحالة ...

المبكي أنها في آخر سنة التوجيههي ..

أمسكت مرسام وكتبت على طاولتي .." ........... مع السلامة أنا ناقلة من المدرسة
وذكرت كلمة لا تليق بالذكر هنا "


:64:

ليمونه
07-03-2007, 02:29 PM
السلام عليكم جميعاً

بدايه أشكرك الحلم على هذه المساحه للتكلم عن تجاربنا بخصوص هذه الظاهره:)

أما تجربتي فكانت في فترة المتوسطه
تعرفت على وحده عن طريق صديقتي الاجتماعيه وكانت صداقه عاديه
بس سبحان الله ماحبيتها
أخذت رقمي وصارت تكلمني كثير.. كل شوي متصله لدرجة ان اهلي تضايقوا من الوضع

مشكلتي اني كنت هاديه وسلبيه .. ماردعتها واعتبرت مكالماتها "لزاقه" بس

وصارت مشكله بسيطه .. وكبّرتها انا :34aa: .. وافترقنا سنه

وحده من صديقاتي قعدت هذي البنت وراها وراها الين صالحتنا ... وياليتنا ماتصالحنا

زاد حالها !

ونقلت نفس فصلي .. واذا ماكلمتها يمكن يجيها انهيار
وكل يوم القى بشنطتي رسايل واشرطه وورود

وزادت مكالماتها ...

لدرجة انها مره وشمت حرفي على يدها عشان تثبت صدق حبها ! استغفرالله
كنت اتظايق منها .. وفي نفس الوقت كنت ارحمها

وصارت تطلع اشاعات عني .. ماتبي تبين اني صادتها .. بس مليت من نظرات البنات
والمعلمات ومحد موجه لي كلمه او سؤال عشان افهمه ... وهي لما أسألها تجحد

بس ماصدقت خلصت السنه ونقلت لمدرسه ثانيه :116: ..
مع اني كنت في مدرستي من صغري وتعودت على شلتي والبنات

بس الحمدلله اعز صديقاتي بعد بسنه نقلت معاي .. والحين بالجامعه كثير من صديقاتي قابلتهم
والحمدلله انها مو منهم :10::

هذي هي تجربتي:107:

^ حُـــلم ^
07-03-2007, 03:30 PM
تماااااااااااااام عليكم بنات ..

زي ما أتوقعت بالفعل يمكن كل وحدة فينا مرت بتجربة..

وكل وحدة تقرأ تجارب غيرها .. وتقارن

همس الظلام

الإعجاب أحيانا يكون غصب على الوحدة
يعني شعور مفاجئ يجذبها تجاه شخص هي نفسها ما تدري ليه تحبه بالذات

صحيح .. عشان كذا نتفهم وضع اللي ( تورطت ) ونأخذ بيديها ما استطعنا ..
هنا ...مافي حســاب
اللي تشعر أنها فعلاً وقعت ..فـ هنا راح نتبادل التجارب .. وكل واحدة تحكم عقلها..
و مرة ثانية هنا في هذا الموضوع .. مافي حساب ..فأفتحوا قلوبكم .. ع الآخر (:


أما القصة فـ مؤؤؤؤؤؤؤلمة يا همس


ذهبنا إلى التي بثاني و طلبنا منها أن تتفهم الوضع و تصادقها
فقبلت و قالت بيوم كذا خليها تجي و أقعد معها .,.

نيتكم طيبة أكيد..وكنتم تعتقدون أن قرب البنت من صديقتكم سيساهم في موازنة الحب في قلبها فترضى الصداقة العادية بعد الإعجاب ..وهذا مستحيل
لذلك كان تصرفها عكس ما توقعتم ..
المعجبة لا تريد شيء غير الاعجاب ..نرحمها ولأننا نرحمها ننقذها بطريقة أخرى
مثل قصة الشاب أسلم .. قبل مقابلته في اللحظة الأولى

ثم رفض.. وهذا هوالصحيح

رحمها الله ..فعلا مؤلمة

^ حُـــلم ^
07-03-2007, 03:42 PM
مرحباً شذوو.


أحيانا تكون البنت المعجب فيها مسكينة،وماعندها هالسوالف
لاكن للأسف للأسف للأسف أقولها مرارا وتكرارا بعض المدرسات الله يهديهن

يعتبرون البنت المعجب فيها أممممممممممم بالمعنى العريض (صايعة)ولايتفهمونها أبد
رغم هي مالها ذنب والله
وغير كذا دراستها تصير مش ولا بد على قول المصاريه بسبب عدم تفهم المعلمات
وتروح البنت وتكتب هالتعهدات...........
(((أتكلم بقهر)))) (:

شوفي شذو أنا لي نظرة..
أنو كل قرين بالمقارن يقتدي..
دام المعجب فيها ما عندها هـ السوااالف ورى ماتبرئ نفسها..وتدفع الشبهة عن نفسها..
مثل قال النبي صلى الله عليه وسلم لما رأوه الصحابة في الطريق ليلا مع امرأة فقال: على رسلكمها ..فإنها صفية بنت حيي.أمّ المؤمنين رضي الله عنها.

لازم ماتمشي معها.
ولا تقبل هداياها.
ولا تكن مثل ( المشتهي والمستحي ) يعني هي حابة أحد يتمدح فيها وينشغل بها.. لكن ترفض الإعجاب كطريق.. فهي بين بين.

وممكن ما تكون كذا ..لكن تكون شخصيتها ضعيفة..يعني أنا أعرف بنات يخافون يقولون لأ ..للمعجبة فيهم ..بينما تبكي قهراً وتتمنى لو ترفض لكن ( لا تستطيع ) فهذه لا بد أن تكون أكثر قوة ..

شذو..شرايك؟

^ حُـــلم ^
07-03-2007, 03:55 PM
يامرحبا ..فيك فوفة


موضوع في الصميم
شكرا جزيلا حلم

نعم نعاني كثيرا من انحراف العواطف فنجد ان كثير من الفتيات يصرفن الكثير
من عواطفهن للصديقه ،للقريبه........
واعتقد ان السبب الرئيسي انشغال الاهل وجفائهم وعدم
تفريغهم لهذه العاطفه فنجد ان الفتاه تنجذب لهذه الصديقه او المعلمه اي كانت لتفريغ
مالديها حتى وان كانت لاتستحق ولا جزء من هذا الحب وطبعا السبب الاهم هو ضعف
الايمان لدى الفتاه واتباع الهوى..

وفعلا كما قلتِ الآن والله المستعان اصبح الاعجاب اقلها لهول مانرى من المناظر
المقززه..
الله يهدي الجميع..

نعم صدقت الأسرة تلعب دوراً كبيراً وليس كل الدور ..لذلك وضعنا هذاالموضوع أفتحي قلبك ..لأسرتك (: (http://forum.lahaonline.com/showthread.php?t=49499)

لكن لازم تحسسسسسسسس البنت نفسها بالمسؤولية على نفسها :/


***

أميرة عربية /

هلا فيك...

صدقتِ ...وجزاك الله خيرا .. تابعينا

^ حُـــلم ^
07-03-2007, 03:58 PM
نوووري ..

يلا هلالالالالالالا

يا شيخة أنبسط يوم أشوفك إلى متى يعني (:

إلى متى هه الظاهرة إلى متــــــى ؟؟!!

^حــلم^

شكراً لهذه اللفته المهممممه شكراً
أسأل الله أن ينفع بهذا الموضوع

صحيح نوري المحاضرات اللي ما تقرأ دااااااااااااخل البنات وربي ما تفهمهم..

تقولهم حرااام .. طيب عارفين أنو حرام هاتوا حلول..

نوري ..وش رايك .

ليش البنات يقعون في هذا الشيء..

ترا أكبر من الإعجاب مو بس هو..

ما عندك قصص لزميلاتك ..او لك أنتِ

أنتظرررك خليك معانا ع الخط (:

^ حُـــلم ^
07-03-2007, 04:30 PM
قلب الأمــــة /

بانتظارك ِ ...يا غالية

**
نجمة البحر
نجووووووومة هنا؟

مو معقول ؟

هلا وغلا ..


وبعدها ما جت .. واذا مريت صدت عني .. تحسبني ابجي اقولها تكفييييين حبيني ..
..
:/
..
الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم ..
استغفر الله العظيم ..
:/
.
.
مشكوووووووووووورين حلومة ,, وريومة
الله يعطيكم الف عافية ..
حلوة تكفين تحبيني ..

الظاهر ما عندها خبرة بالإعجاب ..

ويمكن توهم نفسها أن الصد .. من لزوم الحب!!
>>ترا تصير (:

الحمد لله على فضله ..

خليكِ معانا

نور النهى
07-03-2007, 05:03 PM
نوووري ..

يلا هلالالالالالالا

يا شيخة أنبسط يوم أشوفك إلى متى يعني (:


صحيح نوري المحاضرات اللي ما تقرأ دااااااااااااخل البنات وربي ما تفهمهم..

تقولهم حرااام .. طيب عارفين أنو حرام هاتوا حلول..

نوري ..وش رايك .

ليش البنات يقعون في هذا الشيء..

ترا أكبر من الإعجاب مو بس هو..

ما عندك قصص لزميلاتك ..او لك أنتِ

أنتظرررك خليك معانا ع الخط (:

يا حبي لك :141:

البنات يقعون في هذا الشيء لأسباب كثيرة
وأهمها " ضعف الإيمان " وعدم التزود من الأمور اللي تزيد إيمانهم وتعلقهم بالله
أممم يعني أرواح فاضية :/

وبعض البنات يكونون ناقصين عطف وحنان فيفرغون هذا بأيش ؟!!
طبعاً بالذهاب إلى الإعجااااااااااب الداء الكبير بدل ماتداوي :/

وبعضهم والأكثر( تقليــد ) أن هذي بنت تعجب يعني وش فرقها عن البنات !!

وبعضهم " تجتمع فيهم هالأسباب "

وللأسف البنت " المعجبه بها " تستجيب لها ربما لتبين للبنات أنها حلوة والبنات يعجبون فيها :/

أنا في نظري البنت اللي تعجب بوحدة ثانية
للأسف الشديد نااااااااقصة فليه أنزل نفسي للبنات :/

الله يهديهم يارب
وراجعة بإذن الله بقصص : )
ربي يحفظكم ويسعدكم :108:

الهنوف بنت محمد
07-03-2007, 05:40 PM
.

.

^حُلم^

ريمي..

:141:

((لي عودة:134:))

بإذن الله..

.

.

فـــــرحانه..
07-03-2007, 11:21 PM
((موضوع مهــــم))

أذكر في المتوسط إذا سألونا وشي الظاهر إلي ماتعجبكـ في المدرسه
أكتب ..الإعجاب والنمص!
(:
.
.
.
أعتقد بالبنت ما إتجهت للإعجاب إلا ناقصها شيء!!
أو من الفراغ أو تقليد..

بصراحه ينرحمون!!!
لأنهم مو عارفين يوجهون نفسهم للطريق الصح!
وماعندهم أحد يوجههم<<مع إنه المفروض هم إلي يعرفون مصلحتهم/:

أشوف في -بعض- البنات المعجبات برائه!!!

..المعجب فيها أعتقد هي تتحمل المسؤليه الأكبر في وضح حدود لها الإعجاب
المفروض أبـد ما تسايرها

عن نفسي حصل لي هالإعجاب في الإبتدائي والمتوسط والثانوي!!!
/:
وكل وحده لها طريقتها!!

إن شاء الله لي عوده

جزاكـ الله الخير
(:

الفتاة اللاتينية
08-03-2007, 02:43 AM
بصراحة لم تقابلني مثل هذه الظروف وكأنكِ تتحدثين لإنسانة جديدة تماماً على الواقع!!
أنا في الصف الثالث الثانوي العلمي..
وأخشى كما قلتِ.. في الجامعة..
لكن.. الله المستعان..
أشكرك على الموضوع..
*
*
*
منى..

^ حُـــلم ^
08-03-2007, 04:48 AM
نحو الفضيلة/

الطريف في الموضوع أن مجموعة من صديقاتي كانت معهم فتاة من تخصص آخر

كانت عندما تراني تغطي وجهها -بالجاكيت- وأنا مستغربة جدا وعندما أسألها لا تجيب
ويجيبوا صديقاتي بأن متعبة ,,

يعني التعب ما يجيها إلا لما تشوف وجههي سبحان الله


أيضا تجربة مـــرت علي :

في المتوسط كانت وحدة من بنات فصلي دايم تناظرني وأنا أطنشها وبعدها صارت
تكتب أوراق وترسم قلوب وحالة ...

المبكي أنها في آخر سنة التوجيههي ..

أمسكت مرسام وكتبت على طاولتي .." ........... مع السلامة أنا ناقلة من المدرسة
وذكرت كلمة لا تليق بالذكر هنا "

عجيب .. والحمد لله اللي سلمك ..

عجيب أن التوجيهي يكتفون بالنظرات فقط ... قريبتي في التوجيهي ..تراهم عياذا بالله أزواجاً ..
ويتبادلون حتى الخواتم ( الربط المقدس يعني ) وهـ الشيء من زمان ..الحين أكثر..

مدري لـ وين رايحين ....؟!

الله يستر ...


**

الحبيبة ليمونة

هلا والله ..

وحده من صديقاتي قعدت هذي البنت وراها وراها الين صالحتنا ... وياليتنا ماتصالحنا

زاد حالها !

ونقلت نفس فصلي .. واذا ماكلمتها يمكن يجيها انهيار
وكل يوم القى بشنطتي رسايل واشرطه وورود

وزادت مكالماتها ...

لدرجة انها مره وشمت حرفي على يدها عشان تثبت صدق حبها ! استغفرالله
كنت اتظايق منها .. وفي نفس الوقت كنت ارحمها

خطير والله ... عشان كذا أنا أقول مثل ما قلت لهمس ... التهاون ما ينفع ..اقطعي الأمر مباشرة بكل حزم... الحمد لله اللي حماك منهم...والله يهديها

شكرا ليمونة (؛

^ حُـــلم ^
08-03-2007, 05:10 AM
وبعضهم والأكثر( تقليــد ) أن هذي بنت تعجب يعني وش فرقها عن البنات !!

صححح والله نوري .. أنا أقول ما انتشر إلا من التقليد ...
وأيضاً من الانفتاح الزايد على القنوات
مرة أختي كانت جالسة بمكان . وتقولي والله كأني شايفة فلم .
نفس الحركات كوبي ؛ نفس الكلام ...يعني أشيا الله يستر علينا ..

بالفعل هم مغلوبين على أنفسهم .. ولا بد من النصح .. لكن مو كل نوع تنصحينه
نوري - واللي يقرون الله يحفظهم - بكره راح تكوني في الجامعة إن شاء الله ترا في الجامعة عالم غير..
في الجامعة يصل الأمر للشذوذ بكل بساطة عياذا بالله ..
والشلة غالباً تكون محصنة بحصن منيعة فلا تفكري حتى تروحي عندهم وتنصحين.
خطيرين جداً ويجنحون للإيذاء الجسدي ( ضرب وغيره ) من أول مرة.
لكن لا تسكتي..
عندك شيء اسمه ( التوجيه والإرشاد) علمي عليهم.
وامشي..لكن لا أحد يدري .. أنا ماودي أخوفكم

لكن كونوا على علم ..الأمر أخطر.

هذا أيضاً للفتاة اللاتينية منى الغالية ... نورتِ ... وشيء جيد أنك ما صادفتي وإن شاء الله ما تقابلين لكن مثل ما قالوا البنات تلاحظين كل وحدة لها تجربة وحنا كلنا من مناطق مختلفة وبمراحل مختلفة..فالأمر منتشر حماكِ الله

فــــــــرحـــــــــــانة / هلا فيك

أشوف في -بعض- البنات المعجبات برائه!!!
صح بعضهم بالذات اللي أول متوسط تحسينها توها طفلة بيدها حلاوة... لكن تقلللللللد ..


وكل وحده لها طريقتها!!

إن شاء الله لي عوده

ووشهي طريقتك أنتي فروحة (:

هيا راح أنتظرك أنتِ وهنوووووووفة الغالية (:

^ حُـــلم ^
08-03-2007, 05:28 AM
في المتوسط أيضاً كان معي موقف( وما أكثرها) .. كنا مجموعة (شلة) من أولى ابتدائي..افترقنا في نهاية الابتدائية وألتقينا في المتوسط من جديد..كنا متميزين جداً بتماسكنا وحبنا الصادق لبعض.. فجأة في نهاية السنة الأولى متوسط ..أرسلت بنت من نفس شلتي!! طالبة حكت لي عن حب تلك الفتاة لي ورأيت أنه شيء طبيعي قلت لها بمزح/ حنا من الابتدائية مع بعض توني أعجبها ؟! ههـ ؛لكنها لم تضحك وقالت بجدية/ البنت ميتة فيك وتريد أكثر من ذلك ؛ قلت ماهو الأكثر: فأجابت بأشياء ؛تعرفونها.؛
بصراحة شعرت بإشمئزار وصدممممة عميقة..قلت لها بحدة: خليها تجي بنفسها وتكلمني ولا تقول مستحية لأني ماراح اصدق هـ الحيا اللي نزل فجأة.

وحاولت الوسيطة هذه ( السمسارة) إنها تشرح موقف البنت لكني طلبت منها أن تصمت؛ باعتبار أن الموضوع يخصني وتلك الفتاة فقط ولادخل لها.

بعد أسبوع جاءت المعجبة وأخذتها جانباً لنتكلم: بادرتها: ماذا تريدين؟ قالت: أن تحبينني! قلت/ تكلمي بصراحة؛ الحب من احنا صغار وأنا وياك سوا .. ما تقدرين تشككين في صدق حبي لك ..ماذا تريدين؟
انهارت تبكي .. >>وتوهقت أنا بغيت أبكي بس لملمت دموعي :/
وأخذت تثرثر بكلام سخيف جداً حول تعلقها الشديد بي وأنها لا تطيق بعدي ووو من ذاك الكلام..
لما سكتت :سألتها: ماذا تريدين؟
( وكنت أريد منها أن تقولها بلسانها حتى أجد دافعاً قوياً لاتخاذ قرار صعب ]
سكتت.
فقلت: كنت أقدمك على غيرك وأتحمل أخطائك ؛ واتحدث معك طويلاً؛هل تريدين مني أن أصمت ونتبادل النظرات فقط كالصم البكم ..المرضى أو أن أدفع لك كل يوم قيمة وردة حمرا أو ....!

قالت: أرجوك..أريد أن أكون الوحيدة في حياتك..و ....!>>تعرفون.

طبعاً شعرت بقرف شديد من كل ما حولي حتى الهواء شعرت لسبب ما أنه ملوث.
أجبت: عزيزتي كنتِ ( فيما سبق نعم الصديقة ) لكن اليوم أنا لا أعرفك ؛نصحتها ووجهتها طيلة ذلك اليوم وحاولت أن أثنيها عن هذا الطريق مع أي أحد كان لكن كانت عنيدة جداً.

و لمدة ثلاث سنين .. لم أرد عليها بحرف وكان صعباً جداً علي ..فهي صديقتي وقد كبرنا معاً.
بدأت تضايقني .. وتمر بحانبي وتغني بأشعار غزلية ؛ وتوسط ( سمسارات ) .وحصلت مواقف كثيرة.
في السنة الثانية تحولتْ إلى وحش..كان لديها ردة فعل عنيفة بدأت تحاول إيذائي بالتعريض بي أمام الفصل .وكنت أصمت..ثم بدأت تضايقني وتكتب عبارات سيئة على طاولتي..كنت أمسحها واصمت.
في السنة الثالثة..هدأت وعرفت أن كل ذلك لا ينفعها بشيء و كنت أتألم لأجلها أكثر منها.

التقينا في مناسبة عامة بعد خمس سنين. . وجدتها تقف أمامي وتبتسم..كلانا تغير كثيراً..مدت يدها وقالت: عرفتيني؟ صافحتها ولم أرد عليها بشيء سوى ابتسامة حزينة.جلست وقالت/ آسفة على ما فعلته.أنا لم أكرهك في يوم من الأمام ؛ولم أزل أثق بك وسأحكي لك أسراراً لم ولن أعترف بها لأحد غيرك؛وحكت لي –وليتها لم تفعل- عن خمس سنوات من الضياع في أبشع ماتتوقعون من الانحرافات الأخلاقية.انتهت وطلبت مني تعليقاً ؛ قلت:لا تعليق أنت تعرفين كل شيء ؛ ثم بكينا معاً ..

-يتبع-

لكن قبل أكمل النهاية اللي ممكن ماتكون هامة لكم ... ما رأيكم .. هل تصرفت بشكل صحيح برأيكم أم أنني ظلمتها أم ماذا؟

همس الظلام
08-03-2007, 05:38 AM
نيتكم طيبة أكيد..وكنتم تعتقدون أن قرب البنت من صديقتكم سيساهم في موازنة الحب في قلبها فترضى الصداقة العادية بعد الإعجاب ..وهذا مستحيل
لذلك كان تصرفها عكس ما توقعتم ..


فعلا كنا صغار و الدنيا تجارب

لازم تكون التجربة قاسية حتى نتعض فيها

قبل كم شهر يعني قبل لا أسافر كان تفكيري كثير غير الحين

حتى مشاعري و طريقة توجيهي للمشاعر اختلفت كثير

الحين أحس بحب ( متزن) يشدني تجاه الجميع و لا أحس إنه فيه أحد يشدني غير الباقين

حبي للأجر صار يطغى على كل تفكيري و حبي للإحتساب ألغى كل حزن.,.

لو يرجع الزمن و أكون بنفس تفكيري الآن كانت حياتي كلها غير !

لكن يمكن طعم الماء البارد يكون أحلى بعد مشي طويل بصحراء .,.

ممممم أذكر فيه بنات بالمتوسط أعجبوا فيني

و كانت لي حكاية معاهن

إن شاء الله إذا بغيتوا أكتبها كتبتها :)

همس الظلام
08-03-2007, 06:17 AM
ما رأيكم .. هل تصرفت بشكل صحيح برأيكم أم أنني ظلمتها أم ماذا؟



لا رد سوى دمعاتي .,.

ما فعلتيه مؤلم .,.

نور النهى
08-03-2007, 10:45 AM
لكن قبل أكمل النهاية اللي ممكن ماتكون هامة لكم ... ما رأيكم .. هل تصرفت بشكل صحيح برأيكم أم أنني ظلمتها أم ماذا؟

تصرفكـ في البداية كان صحيح أنك ردعتيها ونصحيتها وعاتبتيها
لكن " صــدك " الشديد ربما جعلها تنتكس وتتغير أخلاقها :/
لو أنك أصبحت " تحدثينها ولكن قليل جداً " و إستمريت في نصحها
وحاولت إكتسابها من جديد كـ(صديقة) ربما لكان أفضل

تصرفك يدل على خوفك عليها وحرصك على عودتها لرشدها ،،

الله يعين بس على هذه الظاهرة التي تؤلمنا !

نور النهى
08-03-2007, 12:08 PM
حقيه بدأت أحسب حسابات لنظري للبنات أو لإبتساماتي
أنا طبيعتي أني إذا وقعت عيني على أحد أن أبتسم له : )
ولكن للأسف الشديد بدأت أغير من طبيعتي لمــــــــاذا ؟؟!!

لأنه بس إذا ناظرتي في "بنت " والله من دون قصد عادي تتأمل خلق الله
قــالوا : معععععععجبه يا الله !
وإذا إبتسمتي
قالوا : مسكييييييينه ميته فيك . يارب إرحمني !

يعني مايدرون أن الإبتسامه في وجه أخيك صدقه ؟؟؟

وفيه وحدة من البنات أعرفها إذا ناظرت فيها وحدة أو كلمتها يعني عادي بس كلمتها
قالت : معجبة فيني
مرّه وصل المعجبات فيها 10 معجبات !!
وكلهم عادي مو معجبات ولا شيء لكن الله يهديها تحب الناس يقولون : أنو في أحد معجب فيها
يعني صار فيه تنافس :
فيه أحد معجب فيك ؟ !
كم وحــدة معجبة فيكـ ؟ !
وأحسن وحدة اللي معجب فيها أكثر عدد ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) ..

بصرااااحة هذي التصرفات خلت البنات يحسبون حساب أنهم مايتعرفون على أحد :""(

أنا أتكلم عن واقع أنا أشوفه !
الله يعين ويهدي الجميع يــارب !

فـــــرحانه..
08-03-2007, 12:15 PM
^
أتفق مع نور النهى(:

فـــــرحانه..
08-03-2007, 01:48 PM
تصرفكـ في البداية كان صحيح أنك ردعتيها ونصحيتها وعاتبتيها
لكن " صــدك " الشديد ربما جعلها تنتكس وتتغير أخلاقها :/
لو أنك أصبحت " تحدثينها ولكن قليل جداً " و إستمريت في نصحها
وحاولت إكتسابها من جديد كـ(صديقة) ربما لكان أفضل

تصرفك يدل على خوفك عليها وحرصك على عودتها لرشدها ،،

الله يعين بس على هذه الظاهرة التي تؤلمنا !
أتفق في هذا(:

ريم بنت عبدالعزيز
08-03-2007, 02:27 PM
عدنــا ..
ماشاء الله بنات تجاربكم محل اهتمام..
وحلــو تجدين من يسمعك ويوجهك إذا وقعتِ في مشكلة أو خطأ
قبل لا أقول أي شئ
هذا رابط الإستشارات عندنا بالموقــع
اي مشكلة تتحرزين من طرحها لأي أحد حرجاً أو خوفاً
لاتترددي أفتحي هالصـفـحـة

http://www.lahaonline.com/index-counsels.php
واقرأي في الإستشارات واكتبي مشكلتك في القسم المختص
ستجدين آذان صاغية بخصوصية تامة ..

* * *
بالنسبة لفتح باب الإعجاب ..
ملف مهم في بداية العلاقات المنحرفـة

* هل أستطيع أن أقفل الباب وبقوة ..؟
نعم.. بوسعي أن يعرف الأخريات عني أن صداقتي معهن من نوع الذهب
وليس التراب..
طبعاً لايخفى عليكم مرت أغلبنا في المتوسط بتجارب .. في ذلك..
كثروا المعجبات .. ورسائل حب ومدري إيش ..
وإذا مريتِ من عندها .. قامت ترتبك وصديقاتها يعلقوون ومدري إيش
ووردة كل صبح .. وملاحقة في كل مكان ..وتقليد لمظهرك وشعرك ومشيتك حتى ..!

أحكي لكم عن تجربتي ..
كيف قطعت الأمل ووضحت لكثيرات أن هـ المسلك خطأ؟
ومن أرادت صداقتي فحي هلا .. بشرط أن نكون في السليم


أولا: رسائل الإعجاب التي تصلني ..
ترجع لصاحبتها ..حتى لاتفهم أني راضية عن هالشئ

ثانياً: التوازن في التعامل مع هالأشكال ..
فالبسمة مثلاً تغريهم بالرضا عن هالعلاقة
الحزم مطلوب أحياناً .. ترا كنا صغار بس كان عندنا ولله الحمد حكمة :/

ثالثاً: النصيحـة المباشرة ..
ومو عيب ولا حرام ولا جرح أني أفهمها أنها جت من الطريق الخطأ..
والحمدلله ... يمكن كثيرات عذبهم أسلوبي.. (زي ماكانوا يقولون)
بس أفضل من أني أفتح لهم مجال يتساقطون فيه
ويصير ديدن علاقتهم ..حتى كم وحدة بعدين شكرتني أني عاملتها كذا لأنها كانت مراهقة وسذاجة..

طيب :
لعلكم تلاحظون انتشار ظاهرة (البنت البوي) المسترجلة .. إ
يش اللي خلى هالشئ ينتشـر؟
لأننا تساهلنا في أمر الإعجاب وقلنا صداقة ,.. ومدري إيش!!
لكنه أكبر مزلق للإنحراف العاطفي والأخلاقي ,,,
حتى تنشأ علاقة شاذة ولاحول ولاقوة إلا بالله
الأمر خطير لاتتهاونون فيه ..
والإعجاب باب صغير لكنه بيئة قوية لنشوء مالاتحمد عقباه..

وفقنا الله وإياكم ورزقنا صديقات الصلاح ..

بغـداد
09-03-2007, 01:46 AM
جئتُ لهاهنا بدعوة ،وفعلاً أظن أن لديّ الكثير ..بحكم خبرتي وتجاربي الحياتيه مع هذه البلية-الإعجاب/التعلق/القلق العاطفي"
لا أدري لمه ..كثيراً ما ابتلى بهذه المسألة مع فتيات أخر .. بعضهن من المنتديات يقرأن كلامي فيظنن أني منبع الحب والحنان
وأني سأغرقهم في دوامة عاطفتي ، فيبدأ موسم القلق وموسم العتب على علاقة لم تشهد من قِبلي أي تطور ولا أرغب به !

يشتكين ويعتبن ويبكين على أمور خيالية ينسجنها بأنفسهن ،هذه المكان مريح لي ..ربما قرأ بعضهن كلامي
والآكد أنهم لن يقرأن فقد غادرن المنتديات وتفرقت بنا الدنيا لكن القضية مازلت هي القضية ..
من أين أبدأ ياحُلم ؟
في المتوسطة كنتُ مع المصلى وشخصيتي الجادة لم تعطِ لأحد مجالاً..
في المرحلة الثانوية بدأت مشاكل الإعجاب المتطورة ..
فالإعجاب بشخصية "بغداد"وحماسها للدين مثلاً ؛وهذا ابتلاء وان تستر بالدين .. تأتي الفتاة فتلقي موعظةفي المصلى
وتضرب المثل بي أمام مئة طالبة أو يزيد ..ليلتفت الجميع وأحرج !
تستعير كتبي بدعوى إكمال مانقصها فتوقع الأبيات بين كل صفحة والثانية ..
تطلب مني أن أسايرها وأماشيها وحينما انشغلت عنها ..غابت عن المدرسة ..
وكل هذا يستتر بالحب في الله ..
وهنا المشكلة !

دخلت الجامعه وتعلقت بي إحداهن فصارت تريدني حِكراً لها ، وصارت "أحبك" هي قفلة المساء المعتادة وفاتحة الصباح !
لن أكذب أعجبني الوضع، فتاة تحبني تهتم بي تبادلني هواياتي ..لكن ماحدث وتطور ماحدث كان فوق الوصف ..
تغار عليّ ..تتألم إذا ابتسمت لأحد..وفي نهاية المطاف صارت الشكوى..أن قلبي وسيع وأني اعطي الجميع قلبي وحبي
وأنها لاتطيق، وهنا أخذت الأمور منحى عاطفي -سيء- وهنا انتهت العلاقة
فماكان لله سيدوم وماكان لغيره فليس جديراً بالحفاظ عليه ..!


مرة..في قاعتي الدراسية جاءتني فتاة قائلة:
بغداد أبي أكلمك
قلت :لبيه آمري؟
قالت:أنا من فترة وودي أكلمك وأقولك إني مرة معجبة باسلوب نقاشك وكلامك مع الدكتورات ووووووووو !
أنا:جزاك الله خير
هي:وصوتك أحبه[صوتي ليس جميلاً بالمناسبة ]
أنا:شكراً حبيبتي..
هي:صراحة لما أسمع صوتك أعيش جو ثاني !
أنا :........
هي: ودي أقعد معاك بعد المحاضرة ممكن؟
أنا:ممكن [عقدتي قول "لا"]
بعد المحاضرة..


هي : أنا أمي [مطلقة] وعايشة لحالي مع جدتي ، بس مرة ارتحت لك صراحة حقيقي من زمان [أحبك] بس خايفة أقولك، كنت أخاف أقولك ومحتارة أخاف[تفهميني غلط]وتحسبينه[إعجاب]
لأن في ناس كثير تفهم [الحب في الله غلط]
أنا: ياعزيزتي الحب في الله بينه وبين سائر العواطف فارق كبير ولا أظن أنه يخلط بينهما
هي: عيونك تحسسني بالأمان !
أنا:[وجه متوهق]
هي: تحسسني بعمق ..أحسها بيتي
أنا: شرايك ندخل المحاضرة تراها بدأت ..
////

بعد يومين ..جاءني ورد ودفترمليئ بالأشعار-المريضة- هدية منها ..
أخذت الهدية ببرود وأعدتها لها من الغد وكأني لم أفهم شيئاً..
صرت أتجنب لقائها..وأتعمد تجاهلها ..
اكتوت كثيراً..
بكت..
وانتهت مشكلتها ..



و[زاعلتني ]


**

هذه ثلاث تجارب من بحر تجارب كثيرة..
تفيد أن طيب النية وصفائها لايكفي ، لابد من قطع الأمر بسرعه ..ولاحظوا أني في المرتين الأولتين تأخرت في علاج المشكلة
فاستفحلت ، وفي الثالثة قطعت دابرها بسرعه فانتهت ..


ونقطة مهمة في آخر الأمر:
من يحبك لله لن يهتم لشريك لك فيه، ولن يزيد قربكِ وده لك ولن ينقص ذاك جفاؤك



نقطة نهاية:
شكراً نورة .. أول من لقنني هذا الحبّ الصافي ..وأفهمني إياه .

همس الظلام
09-03-2007, 02:21 AM
أتفق كثيرا مع بغداد

هناك التعلق و الاعجاب عبر المنتدى

هذا ما دفعني لإلغاء جوالي و أيميلي تماما

رغم أني عندي جوال آخر لمن أعرفهم بالحقيقة

أقصد صديقات العمل و الدراسة و الأقارب

أما من عرفتهم عبر المنتديات فلم تعد لي ذرة علاقة بهم خارج المنتدى

أسلوب الردود صعب جدا

موضوع الوداع و موضوع الترحيب يثبت أن لي مكان ما بالمنتدى

لكن

البعض لايريد لي مكان إلا بقلبه

و لا بقلبي مكان إلا له

و هذا تملك مقيت

و الملامة تقتل

هذا غير من تردد همس تتصل فيني دايم و أنا لا أتصل بها إلا قليل

كما لو كان رقم همس شيء كبير !!!

أو يتم السؤال بين الآخرين كل واحدة تسأل الثانية

إيش قالت لك همس باتصالها؟

و إن كنت قلت كلمات لطيفة لكلاهما أصبحت مجرمة أو خائنة !!!

حصل مرة أن اتصلت بي إحداهن و هي تبكي

تقول ليش يا همس تردي على فلانة و لا تردي علي أكيد تحبيها أكثر ؟

المشكلة إن هذي ألي تبكي مالها مواضيع

و لما قلت لها : طيب مالك مواضيع كيف أرد ؟؟؟

قالت : أنا متأكدة إنك تحبي كل البنات أكثر مني حتى لو لي مواضيع ما كان رديتي !!!

و أنا بالنسبة لي بالنهاية كلكم يوزرات و لا أعامل من أمامي إلا بحسب رده !!

حتى من تدخل باسم آخر أعاملها كشخص آخر

من تبدو ردوده لطيفة سأعامله بلطف.,.

أما ألا أفكر إلا بتلك و لا أرد إلا على شخص واحد و و و و فهذا غباء و جنون .,.

فقلبي يتسع للجميع :قلب:

القويه بأخواتها
09-03-2007, 02:57 AM
الإعجاب........
سراب يسرق الأرواح..
ظاهرة الإعجاب أصبحت حالة مخيفه ... بنسبه لي فافي الكلية أراى العجب في بعض البنات ..
فهي تبدا الأمر بالصداقة عادية لا تلبث أن تتحول إلى ارتباط غير عادي، وللأسف يفضي إلى ما لا يرضي الله ، ولو أن الوازع الديني كان قوياً لراقبت البنت تصرفاتها وعلمت أن الله يراها ولما رضيت واحدة إلى هذا الأمر المشين....

النهى
09-03-2007, 07:46 AM
لكن قبل أكمل النهاية اللي ممكن ماتكون هامة لكم ... ما رأيكم .. هل تصرفت بشكل صحيح برأيكم أم أنني ظلمتها أم ماذا؟



أشكرك على الموضوع حُلم ..

أعتقد أنه يصعب القول بأنك ظلمتها أو أخطأتي التصرف ,, لأنك كنت في المرحلة المتوسطة.

ولا أشك في صدمة حدثت لك , يصعب تحديد التصرف الصحيح بعدها.


حصل لي موقف سخيف ومؤلم في نهاية السنة الثالثة من الثانوية مع زميلة
"مادري كيف بعض الناس تفكر؟!"
كان صدمة وعقبة في طريق الرقي بالعلاقة واستمرارها..

لا أريد ذكرها :/ وهي مشابهة لقصتك -مع فارق العمر-


شكراً مرة أخرى حُلم

ائتلاف
09-03-2007, 01:24 PM
متابعة بألم من هذا الداء الذي استشرى في كل مكان.. ولربما كانت لي عودة ..

حلم ( تقديري لك )

همس الظلام
09-03-2007, 03:53 PM
لا رد سوى دمعاتي .,.

ما فعلتيه مؤلم .,.





يصعب إننا نوضح إنك أخطأتـِ أو حتى هي أخطأت

بالنسبة لي أراك أنت مخطئة و عذرا .,.,.

و ردود التأييد و المخالفة ستعتمد على من جربت و من لم تجرب

كما ستعتمد على من قد تكون نهاية ما فعلت جيدة أو غير جيدة

و على هذا سيكون الحكم دون قاعدة مؤكدة ستشمل الجميع .,.



و لكن مرور زمن طويل يجعل الردود لا تتجه لك

لأننا بالتأكيد كبرنا و الأشخاص الذين نتحدث عنهم ربما انقطعت علاقاتنا بهم

لكن ردودنا ستتجه لبنات المدارس (ليس الجميع)

بل لمن ماتزال في بداية الطريق أو تأخذ الأمور ببراءة .,.

ليستفيدوا من تجاربنا .,.,.

همس الظلام
09-03-2007, 04:03 PM
بالنسبة لصديقتي التي توفيت رحمها الله

كنا قبل ذلك رأينا علاقة إعجاب ختمت بصداقة رائعة مستمرة إلى الآن

و على هذا حكمنا أن صديقتي يجب أن تصادق تلك الفتاة

حتى يتحسن الوضع

و لكن النتيجة للأسف كانت عكس ما نتصور تماما .,.

قصتك يا حُـلم تحتمل نتيجتين لا يمكن توقعهما

و لا يمكن إعتمادها كقاعدة نطبقها مع كل من يعجب أو يتساهل ببعض الكلمات

و المسألة تعتمد على الفتاة

هناك من ستنحرف لتبحث عما هو أسوأ مما رفضتيه

و هناك من سيكون بعدكـِ دافع لها لمراجعة نفسها بماذا أخطأت

ستراجع نفسها و سنتبه لحجم خطأها و ستتوب .,.

^
^
و كلا النتيجتين صادفتهما ببعض المواقف .,.


و لا يُفهم من كلامي الموافقة بالتمادي خوفا من إنحراف الفتاة

بل الحزم و الرفض واجب لكن بحكمة و تفكير عميق بالنتائج

مع نصح و توجيه لا هجر يصيب بحيرة لا نضمن عواقبه

بوركتـِ

هجرة حرف
09-03-2007, 05:31 PM
يالله تعور قصتك همس الظلام : ( لاحول ولاقوة إلا بالله

لي عوده لو ربي كتب

لمع الأسنة
09-03-2007, 08:04 PM
::

للأسف بعضهن تجاري المعجبات بها..

سأستعرض أمامكن هذا الموقف:

في أول النهار تأتي إلي شاكية فتقول :"فلانة (أبلشتني) اكتشفت أنها معجبة ..تعبت منها..أريد حلاً"

في آخر النهار تقابلها فلانة ..وإذا بها_التي كانت تريد حلاً!!_ تبادرها "أهلا بعمري وقلبي ووووووو إلخ"

ويا عجبي!!

بالفعل "بعضهن" تفرح بمثل هذا الاهتمام العجيب من قبل الأخريات وتبادلهن الكلمة بعشر أمثالها والرسالة بأضعافها..
ثم إذا استنكر أحد تصرفها قالت "كسرت خاطري"!!
ولا تزال تتبرم منها "من ورائها".. وإذا أتت إليها قابلتها بغير ذلك الوجه..!

في اعتقادي أن مثل هذه تحتاج لعلاج أيضاً..

::
شكراً حلم..
أتمنى أن تتيسر لي عودة..

همس الظلام
09-03-2007, 08:20 PM
::

بالفعل "بعضهن" تفرح بمثل هذا الاهتمام العجيب من قبل الأخريات وتبادلهن الكلمة بعشر أمثالها والرسالة بأضعافها..
ثم إذا استنكر أحد تصرفها قالت "كسرت خاطري"!!
ولا تزال تتبرم منها "من ورائها".. وإذا أتت إليها قابلتها بغير ذلك الوجه..!



معاك حق يالغالية

المشكلة إن المعجب بها توافق على الكلمات و ترد بعشر

بل هي من تبادر بما هو أعمق باسم الحب الطاهر في الله !!

و إن تمت الموافقة و تمادوا أكثر

هتفت بأن هذا خطأ و بدأت تشكك بأخلاق من وافقت على طلبها هي !!!

حقا المسألة بحاجة لعلاج المعجب بها قبل المعجبة .,.

الغفران
10-03-2007, 05:31 AM
موضوع يستحق النقاش والاهتمام
قد أختلف مع الكثيرات وأتفق قليلا مع بعض الردود
من هي المعجبة ؟؟
ان كانت صغيرة أي في المتوسط أو الثانوي فهي في مرحلة
تعد من أشد المراحل خطورة لما تمر به من تغير سيكولوجي وفسيولوجي
هي بحاجة لمن يحتضنها لتفرغ ما بجعبتها .. بحاجة لحضن دافيء
يشعرها بالأمن والأمان .. بحاجة لمن ينصت اليها ويشعرها بأهميتها
يمتدح خصالها ولا بأس بجمالها وأنوثتها
لماذا نلجأ دائما الى الشدة والقسوة والفضاضة في التعامل معها
لماذا نصورها بالمجرمة الخطرة المنحرفة
ما هو الاعجاب ؟؟؟
فراغ بحاجة لمن يسده ...
أتذكرها زميلة لي الأولى على الفصل متفوقة ومتميزة
كانت معجبة بمدرسة ولم تكن تلك المدرسة تكبرنا الا بسنوات قليلة
كانت في كل صباح تقف تنتظرها وكنت دائما أناقشها بأن ما تفعله خطأ
وترد ماذا أفعل بعاطفتي ؟؟
أحتاج لمن يسمعني أمي أخجل أن أرفع عيني فيها
فكيف أقول لها أحبك ... أعلم بحبها لي لكني لم أسمع منها تلك الكلمة يوما
أمي شديدة وصارمة أتمنى لو حضنتني يوما لتشعر بنبض قلبي
لا أريد أن أنحرف في علاقات مع الشباب
ولله الحمد مر ذلك الاعجاب بسلام وتفوقت زميلتي
حتى نالت الدكتوراة

أعرف الكثير من قصص الفتيات من أعجبن وتحول ذلك الاعجاب الى القدوة والأخوة في الله
وفي الدعوة وحفظ كتاب الله ومرت تلك المرحلة لاستثمار العاطفة لما فيه الخير
لنعرف أن المنحرفة لم تولد منحرفة ولابد أن هناك أسبابا وراء ذلك الانحراف
وما انتشرت ظاهرة الانحرافات الا بسبب سؤ التفاعل والتعامل مع الفتيات
لدي قصص رائعة اتمنى أن يتيسر لى سردها للعبرة .. لكن على سفر

همس الظلام
10-03-2007, 03:48 PM
من هي المعجبة ؟؟
ان كانت صغيرة أي في المتوسط أو الثانوي فهي في مرحلة
تعد من أشد المراحل خطورة لما تمر به من تغير سيكولوجي وفسيولوجي
هي بحاجة لمن يحتضنها لتفرغ ما بجعبتها .. بحاجة لحضن دافيء
يشعرها بالأمن والأمان .. بحاجة لمن ينصت اليها ويشعرها بأهميتها
يمتدح خصالها ولا بأس بجمالها وأنوثتها
لماذا نلجأ دائما الى الشدة والقسوة والفضاضة في التعامل معها
لماذا نصورها بالمجرمة الخطرة المنحرفة


رائعة أنتـِ :هلا والل:

حفظكـِ الله و بارك بكـِ

نحـــــو الفضيلة
11-03-2007, 02:59 AM
قرأت جميع ردودكم
لكني حقيقةً لم أكتفـــي
أريدُ المزيد !

-كيف لنا أن أن نوقفهم ( المعجبات ) عند حدهم .؟
- متى نقول لهم لا ؟
- ذوات الشخصيات الخجولة كيف لهم أن يرفضوا هذه العلاقة ؟

^ حُـــلم ^
11-03-2007, 03:19 AM
راااائع جداً تفاعلكن .. جزاكن الله كل خير

نوري تقول/


لكن " صــدك " الشديد ربما جعلها تنتكس وتتغير أخلاقها :/
لو أنك أصبحت " تحدثينها ولكن قليل جداً " و إستمريت في نصحها
وحاولت إكتسابها من جديد كـ(صديقة) ربما لكان أفضل

+ فررررررحانة (:

نهى ( وبالمناسبة لا تغيبي عن المنتدى كثيرا (: )


ولا أشك في صدمة حدثت لك , يصعب تحديد التصرف الصحيح بعدها.

والرد العممميق:

يصعب إننا نوضح إنك أخطأتـِ أو حتى هي أخطأت

بالنسبة لي أراك أنت مخطئة و عذرا .,.,.

و ردود التأييد و المخالفة ستعتمد على من جربت و من لم تجرب

كما ستعتمد على من قد تكون نهاية ما فعلت جيدة أو غير جيدة

و على هذا سيكون الحكم دون قاعدة مؤكدة ستشمل الجميع .,.

حسناً ... لذلك أخرت عرض النهاية ..
هناك من يرى أن صدّها ( بهذه الدرجة ) خطأ بل ســـاهم في إغراقها في المزيد من العلاقات.
وهناك من يرى الأمر وقفاً على (النهاية) ..

للتوضيح.
- هي لم تكن معجبة وفقط ( وهذه لغفران أيضاً أقولها ) الفتاة وصلت لعلاقات أكبر من العلاقات العاطفية تطورت من العلاقات المعنوية إلى المادية ...>>شلوون أوضح أكثر (:
وهذا كان قبل ما تصارحني بحبها ؛ وكانت قد جربت هذه العلاقة مع فتاة قبلي لكن تقول لم تكن بمثل ( شكلي ) ولا ( تعاملي) والذي بسببه تركت ( فتاتها) واتجهت نحوي..كانت تمثل دور الـ(بوي) الذي يبحث عن ( عشيقة) ولم أكن لأنسجم مع هذا الانتكاس الفطري!

إذن الأمر لم يكن عاطفياً بحتاً وإلا لكنت ألين معها( وهذا واجهته في قصة أخرى سأحكيها لكم فيما بعد ) .. لذلك لم يكن من بد للحفاظ على السمعة وتقديم الحكمة ؛وكل الذي حدث أنها كانت في طريق أرادت مني أن أسير معها فرفضت فاستمرت في طريقها .

^ حُـــلم ^
11-03-2007, 03:24 AM
والآن أتمم لكم القصة/
وهي تحكي لي قصصها ؛ بعد أن بكينا معاً؛ قلت لها: ألم أخبرك أن تكفي عن هذا؟! وفعلتُ ما فعلت لتعلمي أن الأمر لا يمكن التساهل معه؟
قالت/ نعم .. ولذلك صدك عني أشعرني أنني ( صفر ) وأشعرني بالأمان الحقيقي تجاهك وكنت أعرف في قرارة نفسي أنك بتصرفك ذلك أشد حباً لي من البنات اللي حاولوا التقريب بيننا؛صرت أخطئ وأنا أشعر أني مخطئة لم أكن أستمتع وكنت أبحث عنك في الثانوية ولم أجدك (أنا نقلت من المدرسة) كل اللي نصحوني واللي مانصحوني ما شعرت بالأمان تجاههم لم أخبرهم بشيء وأنت فقط كسبتني ؛ تعاملك معي المنصف وسكوتك عن حماقتي رغم تجرئي عليك جعلني استحقر نفسي ؛ كنت دائماً أشعر أنك وحدك على حق وأنني متى ما أردت الرجوع سأبحث عنك.
قاطعتها/وهل تريدين الرجوع؟
قالت بخجل: نعم والله .. أنا غارقة.
قلت/ عودي لخالقك ؛ فكري أنه كان قادراً على أن يقبضك على معاصيك لكنه أمهلك لتعودي إليه.. وووو ؛ واقتربت منها أكثر وتبادلنا الأرقام وكنت أكلمها كثيراً ؛ حتى من الله عز وجل عليها بالهداية وهي الآن في التحفيظ وعلى خير ما تحبون إن شاء الله.دعواتكم لها.

^ حُـــلم ^
11-03-2007, 03:42 AM
قرأت جميع ردودكم
لكني حقيقةً لم أكتفـــي
أريدُ المزيد !

-كيف لنا أن أن نوقفهم ( المعجبات ) عند حدهم .؟
- متى نقول لهم لا ؟
- ذوات الشخصيات الخجولة كيف لهم أن يرفضوا هذه العلاقة ؟

حلو نحو الفضيلة ...

من خلال تبادلنا للقصص تلاقين أجوبة للسؤالين الأولين
كيف نوقف المعجبة
نوقف المعجبة بالصد التام عنها ؛ مع نصحها بداية؛ ولو تطور الأمر للإيذاء الجسدي ( بعض البنات توصي أخويها يجي يم المدرسة يضرب خويتها ) لا بد من تبليغ إدارة المدرسة أو الأسرة.

متى نقول لا:
هل المعجبات على حال واحد؟
لا. إذن كل حال لها ما يناسبها ؛ المعجبة التي وصلت لمرحلة الشذوذ التام أو التمتع الجسدي بما دونه ( كالضم والتقبيل ) هذه يقال لها بملء الفم لا ؛ وقفي عند حدك.

المعجبة التي تتعلق عاطفياً وفقط ؛ وحدّها رسائل ؛ هذه من الممكن التلين معها قليلاً بما لا يسمح بتماديها ..

وهنا نقطة هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامة لكل بنت اختارت انها تلين مع المعجبة فيها وهي:
لا تظهري لها موافقتك على العلاقة بدعوى اللين معها ومحاولة كسبها وبالتالي التأثير عليها ؛ فليس هذا هو الرفق الذي ما كان في شيء إلا زانه ؛ الرفق واللين الحقيقي الحكيم أنني أظهر لها عدم قبولي لهذه الفكرة وأنني أقبل بالصداقة والأخوة العادية بشرط عدم التعدي ؛ ولا التملك . ولا أتنازل فإن أرسلت لي رسالة فيها عبارات شركية مثلاً فاللين أن أخذ رسالتها لكن أنبهها أنها ستكون أجمل في نظري لو خلت من هذه العبارة وأبين لها حكم العبارة الشرعي وهكذا, ترتقين بها درجة فدرجة.


شرايكم توافقوني ولا لأ؟

أما ذوات الشخصية الخجولة ... فأنتظر معك من البنات ومنك التوجيه؟

^ حُـــلم ^
11-03-2007, 03:48 AM
ريمي /

إضافتك إثــــــــــــــــــــــراء ... جزاك الله خيرا ؛


العين الراضية/

ولك مثله وأكثر يا غالية وشاركينا ...

هجرة حرف الغالية /

راح انتظرك ...

الغفــــــــــران الغائبة الحاضرة ...


.. أوافقك عزيزتي...

^ حُـــلم ^
11-03-2007, 04:12 AM
الإعجاب........
سراب يسرق الأرواح..
ظاهرة الإعجاب أصبحت حالة مخيفه ... بنسبه لي فافي الكلية أراى العجب في بعض البنات ..
فهي تبدا الأمر بالصداقة عادية لا تلبث أن تتحول إلى ارتباط غير عادي، وللأسف يفضي إلى ما لا يرضي الله ، ولو أن الوازع الديني كان قوياً لراقبت البنت تصرفاتها وعلمت أن الله يراها ولما رضيت واحدة إلى هذا الأمر المشين....

صحيح والأمر خطوات ...


بغداد/حياك الله وبياك ...

قصتيْك ( شيء ) أنا معك في تصرفك تماماً جملة وتفصيلاً.

بارك الله فيك .. وتابعي معنا قصص البنات ..

همس الظلام
11-03-2007, 02:27 PM
وكانت قد جربت هذه العلاقة مع فتاة قبلي





هنا يختلف رأيي عن ردي السابق

حيث لم يتضح ذلك

مادامت قد جربت (الخطأ)

و أتت إليك قاصدة الخطأ و ليس التعبير عن الحب

بكل تأكيد لابد من الصد و الرفض بل و التنبيه و التحذير

بحسب الموقف (قد ) يكون الواجب تبليغ الإدارة أو المراقبة .,.

لكن أحيانا يكون الطلب كتعبير عن الحب العميق دون التفكير بعلاقة فاسدة

و أحيانا نظرة الآخرين المعممة لحركة ما تكون جدا ظالمة

أذكر عندما كنت طالبة

عندما أمشي مع واحدة لابد لي من مسك يدها (الكف فقط)

لكن إحدى المعلمات صرخت علينا و إتهمتنا بكلمة لم أكن بذلك الوقت أفهم معناها

و لم أفهم لماذا حرام أمسك يد صديقتي

رديت ببراءة طيب حنا غسلنا أيدينا قبل لا نمسك بعض!!

و لكن تكرارها بأننا قليلات أدب و هذي تصرفات شــ.... هذا جعلني أغضب كثيرا

رغم أني الآن لو فكرت

صحيح أني لم أخطئ و مسك اليد بحد ذاته ليس خطأ

و لكن أحاسيس البنات تختلف

و بعضهم يفسرونه أو يحسون تجاهه بشيء قد لا يخطر على البال .,.

البعض قد تبتسمين لهم فلا يشعرون بشيء

و البعض يحس بلطفك و يحبك

و البعض يذوب خجلا تجاه البسمة التي تشعرهم بشيء خاطئ جدا .,.

بوركتِ

همس الظلام
11-03-2007, 02:41 PM
طيب أبقول تجربتي

هو الصراحة أحيانا مايكون فيه سبب للإعجاب
يعني البنت ألي يعجبون فيها الباقين مو شرط تكون مسوية شيء
يخليهم يعجبون
و يمكن يكون فيه شيء هي نفسها ما تدري عنه

و هذا ألي حصل معاي



فيه كذا وحدة أعجبوا فيني لكن بحط القصة الأهم :

لما كنت بالمتوسط كان فيه بنت معجبة فيني
ما غير تكتب اسمي بكل مكان
و طبعا هالهدايا كل يوم بشنطتي
مرة دفتر تلوين مرة بطاقات مرة ورد !
و أنا من زود الهبال مستانسة
والله شيء ببلاش ربحه بيـّن
شكله تدري إن سواقنا مسافر عشان كذا تتصدق علي هع هع
من جد ما خطر ببالي الإعجاب

المهم جتنا أبلا تنصحنا و تقول الإعجاب حرام
قلت: يعني إيش إعجاب ؟
قالت: هو الحب بين البنات
قلت: يعني حرام نحب بعض !!!
قالت: لا حلال بس الإعجاب حرام !!!
طيب وش الإعجاب وش ذا
طبعا الله يهديها تسكت
و بتلنا ما ندري ليش الحب حرام و مهوب حرام !

و مرة لقيت وردة بشنطتي
و أنا من زود الجفاسة أكره شيء عندي الورد
ما أطيقه
قلت بداخلي وعععععععععع ذا الإعجاب
لو كانت تحبني صدق كان حطت لي كاكاو كت كات .,.

المهم بعد فترة جتني وحدة و سألتني وش رايك بفلانة؟
أنا تنحت مدري من هي أول مرة أسمع ذا الاسم

قلت طيب وريني إياها

رحنا للجهة ألي هي قاعدة فيها و يوم شافتني ركضت قبل لا أشوف شكلها
و كم مرة كذا كل ما مريت من الجهة ألي هي فيها ركضت

أنا عجزت أفهم إنها مستحية مني حسبتها خايفة
هو صحيح إني دبية و جفسة لكن ما أحس إني أخوّف لهالدرجة

و بذاك اليوم ما تحملت الوضع قعدت ألاحقها لحد ما مسكتها
و قعدت أخانقها و هي وجهها بالأرض أحمررررررر
قلت لها : وشوله تخافين مني منيب آكلتك من زينك
هي وجهها حمررررر خلاااص ما تحملت إني (ماسكتها)
جت صديقتي قالت لي : حرام عليك هي تحبك و معجبة فيك

هاه معجبة !!!
بي أنا هههاااااااهااااااا وع وش لاقية فيني
و إنفقعت من الضحك و المسكينة شوي و تصيح

طيب يعني الإعجاب ورد و خرابيط وش الفايدة لو كان كت كات معليش
أما ألي يهديني ورد أكرهه
تحبيني تعالي اقعدي معنا مع شلتي
هي قالت : يوه مستحيل أقعد معاك <<< مررررة مستحية
قلت و أنا معصبة : أجل تكرهيني
المهم أنا ما اقتنعت بسالفة الإعجاب و غصبتها تقعد معنا
و تصادق كل شلتي الجفسة
و حياء ما حياء هذا موب بقاموسي و ورد و قلوب مافيه
مافيه بيننا إلا الأكل بس هع هع

عاد أقول الصدق رغم جفاستنا لكن كنا فعلا مجتمعين على خير
كنا كل يوم نجتمع بالفسحة و نكلم عن شيء ديني
و كنا كثير نذكر أنفسنا بترك المحرمات
و كنت أنا قائدة الشلة ألي أنصحهم و يستمعون لي
كما أني رغم هبالي و مراكضي بالأسياب
إلا إني كنت متفوقة و كنت من الأوائل
يمكن و أقول يمكن هذا ألي خلى البعض يعجب مدري صراحة !
ما ظنتي يعجبون بوزني هع هع هع

الناس يتذكرن أول وردة بينهم و أنا أتذكر أول كت كات ههههههههه

صدىالحياة
11-03-2007, 07:40 PM
0مو دااايم الاعجاب يكوون نقص في العاااطفه
احيانا يكووون بس للتسليه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هذا الشي الحاااصل والي اسمعه دااايم
كل وحده تختاار بنت وطووول الترم ترراقبها وفي الاخيرر تحبها لووو سألتيها تقول نطير طفش نتسلي شووويه

لي رجعه

زهرالرمان
11-03-2007, 11:36 PM
الاعجاب بين البنات ظاهرة منتشرة وليست تقتصر فقط على البنات بل بين المعلمات

والمعلمة والطالبة..

المهم مالذي يحكم هذا الاعجاب ..مانوع الاعجاب ..ما هي مظاهرة ..هل سلوكيات المعجبات سليمة ..
يحصل أن تعجب فتاة بأخرى من ناحية الأدب والأخلاق ..فتحب ان تتعرف بها لذلك ..

ومنهم من يشطح بها الفكر بعيدا في نوع هذا الاعجاب والذي يظهر بمظهر غير الذي نتمنى أن نراه

المدارس بكل مراحلها مازالت تعج بهكذا نوعيات من الاعجاب ...
والمطلوب هو التوجيه السليم للبنت وخاصة في المرحلة المتوسطة حيث تكثر هذه الظاهرة ،وعدم توبيخها علنا او التقليل من شأن ماتقوم به ..فهي ترى فيه تفريغا لعاطفة لا تملك لها تعبيرا سوى أنها معجبة ..
وأمر آخر هو نظرتنا نحن للمعجبات ببعضهن ..كيف نقوم بتعديل السلوك لو كان غير صحيح ،
كيف ترشد طالبة في مرحلة المراهقة إلى الطريق القويم في ذلك .
كما اني لا أفضل الاستعجال بنظرة الظن والشك ،فقد يكون تعارفا ومحبة في الله ، لا يشوبها شيء سوى همسات الغير ونظرات الشك في ان البنت الفلانية دائما مع هذه البنت ..

كيف نعالج الموضوع ماهو الحل؟ ..قد نخجل حين نرى هذا السلوك والذي لا تعجبنا مظاهرة ،
فهل اقول لها لماذا انت معجبة ؟ أو اعجابك حرا م؟ لا أظنه الجواب الصحيح.
مررت بهذه الحالة ليس لي ولكن لزميلة معلمة حسنة الاخلاق..وقد اعجبت بها طالبة أصغر منها إعجابا مثيرا للاشمئزاز ، بما فيها من النظرات والابتسامات ...طبعا كنا نرى ان المعلمة على خطأ كبير بتجاوبها مع الطالبة والتي كانت معروفة على مستوى القرية بانحطاط أخلاقها ...ولكن بعد مرور السنوات وتخرج البنت ...لا حظنا تغيرا واضحا على الفتاة صارت اكثر هدوءا وعقلانية وتحسن سلوكها..وظهرت لنا بوادر تأثرها باخلا ق معلمتها الرفيعة ..

لا اقول ان كل المعجبات حسنات السلوك ولكنه يعتمد بالدرجة الولى على التربية في البيت ..والمدرسة مسئولية الأم والمعلمة بالنصح والارشاد بالتي هي أحسن .

همس الظلام
12-03-2007, 12:01 AM
أنا معجبة بهذا الموضوع كل شوي أرد :51aa:



بنات تذكرت شيء حصل لما كنت بثالث ثانوي

كان بفصلي وحدة كسلانة و ما تهتم بشكلها أبد

و مع ذلك كان فيه وحدة معجبة فيها بالصف الأول ثانوي

حتى حنا كنا نستغرب المعجبة أحلى كثير من الي معنا بثالث

و لا ندري إيش جذبها لها

مع إن ألي بثالث كانت متكبرة عليها و محتقرتها

و كانت كثير تسخر منها قدام البنات و ألي بأولى تتحمل كل الإهانة

بإنتظار يجي يوم و تحبها !!!

بعد كذا فقدنا البنت ألي بأولى لأنها كانت كثير توقف عند فصلنا

حسبناها عقلت أو يئست

سألت وحدة من صديقاتي ألي بأولى عنها و قلت: ليش غايبة ؟؟

قالت : إنها ماعادت تتحمل إن ألي بثالث ما تبادلها المشاعر

عشان كذا شربت منظفات عشان ترتاح من الهم و هي الحين بالمستشفى!!

و رحت و قلت للي بثالث : و قالت : إيه عشانها مجنونة !!



بعد أيام رجعت للمدرسة لكن حالها تغير كثير

دايم ساكتة و شاردة

رحمتها كثير رغم إني مالقيت سبب مقنع للحب أو حتى استمرار الحب بعد الإهانة

ناديتها و جلست معها و صرت أتكلم بأمور المدرسة و أبحث عن المواضيع المضحكة

حتى أحاول أخرجها من هذا الهم

و إذ بها تشكرني لأني الوحيدة ألي سألت عنها و حسيت بغيابها

و سألتني : ممكن أكون صديقتك ؟

قلت : عادي أنا أرحب بالكل و عندي صديقات كثير من أولى

قالت : و لا تتكبرين علي و تسخرين !!!

قلت : لا ليش أتكبر أنت فيك أشياء كثير حلوة و سواليفك ممتعة

و عددت لها صفاتها و إنها قادرة على العطاء

عشان أرجع لها ثقتها بنفسها و إن الدنيا بدون ألي بثالث لن تنتهي

طبعا ماقلت هذا بشكل صريح لكن شجعتها

و تغير حالها كثير و صارت من أعز صديقاتي .,.


.

القويه بأخواتها
12-03-2007, 01:11 AM
الناس يتذكرن أول وردة بينهم و أنا أتذكر أول كت كات ههههههههه

http://www.9q9q.org/index.php?image=UekPROsTROqmLl (http://www.9q9q.org/index.php?image=8b6OqopQMkJ)
بصراحة أن كنت بل بداية ماعرف الأعجاب ..... وهذا في أول موتوسط ...
وقعت في الأعجاب بس الحمدلله أنتهت العلاقة بسرعة ....
للأسف كثير من البنات عندنا في الكلية يعجبون بشخصية معدومة الأخلاق...
وهذه مشكله كبيرة...

^ حُـــلم ^
12-03-2007, 04:06 AM
طيب أبقول تجربتي

هو الصراحة أحيانا مايكون فيه سبب للإعجاب
يعني البنت ألي يعجبون فيها الباقين مو شرط تكون مسوية شيء
يخليهم يعجبون
و يمكن يكون فيه شيء هي نفسها ما تدري عنه

و هذا ألي حصل معاي



فيه كذا وحدة أعجبوا فيني لكن بحط القصة الأهم :

لما كنت بالمتوسط كان فيه بنت معجبة فيني
ما غير تكتب اسمي بكل مكان
و طبعا هالهدايا كل يوم بشنطتي
مرة دفتر تلوين مرة بطاقات مرة ورد !
و أنا من زود الهبال مستانسة
والله شيء ببلاش ربحه بيـّن
شكله تدري إن سواقنا مسافر عشان كذا تتصدق علي هع هع
من جد ما خطر ببالي الإعجاب

المهم جتنا أبلا تنصحنا و تقول الإعجاب حرام
قلت: يعني إيش إعجاب ؟
قالت: هو الحب بين البنات
قلت: يعني حرام نحب بعض !!!
قالت: لا حلال بس الإعجاب حرام !!!
طيب وش الإعجاب وش ذا
طبعا الله يهديها تسكت
و بتلنا ما ندري ليش الحب حرام و مهوب حرام !

و مرة لقيت وردة بشنطتي
و أنا من زود الجفاسة أكره شيء عندي الورد
ما أطيقه
قلت بداخلي وعععععععععع ذا الإعجاب
لو كانت تحبني صدق كان حطت لي كاكاو كت كات .,.

المهم بعد فترة جتني وحدة و سألتني وش رايك بفلانة؟
أنا تنحت مدري من هي أول مرة أسمع ذا الاسم

قلت طيب وريني إياها

رحنا للجهة ألي هي قاعدة فيها و يوم شافتني ركضت قبل لا أشوف شكلها
و كم مرة كذا كل ما مريت من الجهة ألي هي فيها ركضت

أنا عجزت أفهم إنها مستحية مني حسبتها خايفة
هو صحيح إني دبية و جفسة لكن ما أحس إني أخوّف لهالدرجة

و بذاك اليوم ما تحملت الوضع قعدت ألاحقها لحد ما مسكتها
و قعدت أخانقها و هي وجهها بالأرض أحمررررررر
قلت لها : وشوله تخافين مني منيب آكلتك من زينك
هي وجهها حمررررر خلاااص ما تحملت إني (ماسكتها)
جت صديقتي قالت لي : حرام عليك هي تحبك و معجبة فيك

هاه معجبة !!!
بي أنا هههاااااااهااااااا وع وش لاقية فيني
و إنفقعت من الضحك و المسكينة شوي و تصيح

طيب يعني الإعجاب ورد و خرابيط وش الفايدة لو كان كت كات معليش
أما ألي يهديني ورد أكرهه
تحبيني تعالي اقعدي معنا مع شلتي
هي قالت : يوه مستحيل أقعد معاك <<< مررررة مستحية
قلت و أنا معصبة : أجل تكرهيني
المهم أنا ما اقتنعت بسالفة الإعجاب و غصبتها تقعد معنا
و تصادق كل شلتي الجفسة
و حياء ما حياء هذا موب بقاموسي و ورد و قلوب مافيه
مافيه بيننا إلا الأكل بس هع هع

عاد أقول الصدق رغم جفاستنا لكن كنا فعلا مجتمعين على خير
كنا كل يوم نجتمع بالفسحة و نكلم عن شيء ديني
و كنا كثير نذكر أنفسنا بترك المحرمات
و كنت أنا قائدة الشلة ألي أنصحهم و يستمعون لي
كما أني رغم هبالي و مراكضي بالأسياب
إلا إني كنت متفوقة و كنت من الأوائل
يمكن و أقول يمكن هذا ألي خلى البعض يعجب مدري صراحة !
ما ظنتي يعجبون بوزني هع هع هع

الناس يتذكرن أول وردة بينهم و أنا أتذكر أول كت كات ههههههههه




ههههههـ يا عيني ع البراءة...

لا والله أنا كنت عارفة كلش (:

وأعلم بعد ليتك كنتي عندي بس
حبي لك هموس خليك هنا دائم ... دامك معجبة بالموضوع (:

^ حُـــلم ^
12-03-2007, 04:10 AM
صدى ..

نعم أحيانا يكون تسلية ولععععب فقط للأسف ؛ بل أحيانا يكون ( مقلب ) وهذا لا يفعله إلا أسخف السخيفات في نظري .. يعني تتحبب في البنت إلى أن تتعلق بها بعدين تقولها ( صااادوه ) على قولهم ..
عياذاً بالله من كل هذا الهرااااااااااء

**

زهر الرمان


الاعجاب بين البنات ظاهرة منتشرة وليست تقتصر فقط على البنات بل بين المعلمات

والمعلمة والطالبة..

المهم مالذي يحكم هذا الاعجاب ..مانوع الاعجاب ..ما هي مظاهرة ..هل سلوكيات المعجبات سليمة ..
يحصل أن تعجب فتاة بأخرى من ناحية الأدب والأخلاق ..فتحب ان تتعرف بها لذلك ..

ومنهم من يشطح بها الفكر بعيدا في نوع هذا الاعجاب والذي يظهر بمظهر غير الذي نتمنى أن نراه

المدارس بكل مراحلها مازالت تعج بهكذا نوعيات من الاعجاب ...
والمطلوب هو التوجيه السليم للبنت وخاصة في المرحلة المتوسطة حيث تكثر هذه الظاهرة ،وعدم توبيخها علنا او التقليل من شأن ماتقوم به ..فهي ترى فيه تفريغا لعاطفة لا تملك لها تعبيرا سوى أنها معجبة ..
وأمر آخر هو نظرتنا نحن للمعجبات ببعضهن ..كيف نقوم بتعديل السلوك لو كان غير صحيح ،
كيف ترشد طالبة في مرحلة المراهقة إلى الطريق القويم في ذلك .
كما اني لا أفضل الاستعجال بنظرة الظن والشك ،فقد يكون تعارفا ومحبة في الله ، لا يشوبها شيء سوى همسات الغير ونظرات الشك في ان البنت الفلانية دائما مع هذه البنت ..

كيف نعالج الموضوع ماهو الحل؟ ..قد نخجل حين نرى هذا السلوك والذي لا تعجبنا مظاهرة ،
فهل اقول لها لماذا انت معجبة ؟ أو اعجابك حرا م؟ لا أظنه الجواب الصحيح.
مررت بهذه الحالة ليس لي ولكن لزميلة معلمة حسنة الاخلاق..وقد اعجبت بها طالبة أصغر منها إعجابا مثيرا للاشمئزاز ، بما فيها من النظرات والابتسامات ...طبعا كنا نرى ان المعلمة على خطأ كبير بتجاوبها مع الطالبة والتي كانت معروفة على مستوى القرية بانحطاط أخلاقها ...ولكن بعد مرور السنوات وتخرج البنت ...لا حظنا تغيرا واضحا على الفتاة صارت اكثر هدوءا وعقلانية وتحسن سلوكها..وظهرت لنا بوادر تأثرها باخلا ق معلمتها الرفيعة ..

لا اقول ان كل المعجبات حسنات السلوك ولكنه يعتمد بالدرجة الولى على التربية في البيت ..والمدرسة مسئولية الأم والمعلمة بالنصح والارشاد بالتي هي أحسن .


إضافة رائعة بارك الله فيك

^ حُـــلم ^
12-03-2007, 04:25 AM
غالياتي ...

نــــــــحو الفضيلة طرحت سؤال هام ؛ وكان محوراً مُعداً ..

الفتاة الخجولة كيف تستطيع التعامل مع المعجبات؟


اتحفننا بتجاربكن وخبراتكن

نحـــــو الفضيلة
12-03-2007, 08:26 AM
^^^
الفتاة الخجولة ..

تقع في موقع صعب للغاية ,,
فلا هـي مقتنعة بما تفعله ولا هي ترفض هذه العلاقة
فتظن المعجبة بها بأنها راضية عن وضعها تمام الرضا
وتقع المشكلة وتتطور !

أرى أن تحاول أن توصل رفضها ولو عن طريق رسالة
أو توسط إحدى صديقاتها المهم أن ترفض ..

ولي تجرية ..
في التوجيهـهـي ..
كنت ألاحظ أن إحدى بنات فصلي تكثر النظر إلي
وتتأمل قسماتي بشكل لم أعتده منها
ولم أعط الأمر اهتماماً
لكن حالها أثارني

كانت تسأل عني دائماً
وتحاول التقرب إلي
وإذا رأتني حزينة
سارعت للقرب مني ومعرفة السبب
المهم إني أخطأت خطأ لم أكتشف نتيجته
إلا السنة التي بعدها

ذاك أني لم أوقفها عند حدها
وخجلت ولم أطلب المساعدة من أحد
بعد ذلك ثرث عليها وقلبت كل شيء
وقدرت أتحرر من علاقة كادت تخنقني وتودي بي إلى شيء لا يعلمه إلا ربي

همس الظلام
12-03-2007, 12:19 PM
لا والله أنا كنت عارفة كلش (:




يعني تعرفين ليش أعجبوا فيني :icon_smile_ok:




الفتاة الخجولة ..

تقع في موقع صعب للغاية ,,
فلا هـي مقتنعة بما تفعله ولا هي ترفض هذه العلاقة
فتظن المعجبة بها بأنها راضية عن وضعها تمام الرضا
وتقع المشكلة وتتطور !



أتفق معاك غاليتي

أحيانا الخجل هو السبب و أحيانا الحب الصادق هو السبب

يعني تكون فعلا تحبها و تخاف لو رفضت هذي الأفعال إنها تتخلى عنها

عشان كذا ترضى و هي بداخلها رافضة

بل تحاول بأشياء أكبر عشان تثبت لها إنها راضية و تتمنى هذي الأشياء

بس عشان ترضيها و يستمر وهم الحب في الله .,.

و أقول وهم لأنه من طرف واحد

فلو كانت تلك تحب بصدق ماكان طلبت حرام لاستمرار الحب

لا إله إلا الله

الدنيا صعبة كثير و إنك تلاقي من يتفهم مشاعرك صعب كثير

متى تلاقي شخص من بين كل البشر ترتاحي له

و إن حصل يوم بعد كل السنين و لقيتيه للأسف تكوني أخطأت الإختيار

أما الحل ممكن بالأصدقاء إنهم يحاولوا حل الوضع بين المعجبة و المعجب بها

و مع ذلك فصعبة إنك تلاقي من هم كذا

غالبا تلاقي التصفيق و الهتاف من الصديقات ينظرون للحرام قدام عيونهم و يضحكون !!

فالحل يكون بداخل البنت نفسها

إنها تصرخ بأعلى صوتهالا يعني لا

مهما كان الوضع صعب

مهما عانت من الفقد

حتى لو تخلت عنها صديقتها

حتى لو إضطرت إنها تبتعد عن كل شيء يذكرها بصديقتها

صعب كثير لكنه ماهو مستحيل و الله راح يعوضها خير و يرزقها فرح و لذة مناجاته

ألي ما يعادلها أي متعة بالدنيا الفانية .,.

و مع ذلك راح يستمر الدعاء و الصدقة

فكما الله هداها و حماها لازم ترجو للأخرى كل خير فما تنساها من الدعاء أبد .,.

نور النهى
12-03-2007, 05:24 PM
هي لم تكن معجبة وفقط الفتاة وصلت لعلاقات أكبر
يا الله :"""(
إذاً هنا أقول لكـ بصوت عالي ( تصرفكـ صحييييح )

الفتاة الخجولة كيف تستطيع التعامل مع المعجبات؟
هذه مشكلة كبيبره

تحاول أن تستعين بأحد من صديقاتها المقربات
فلا تقف هكذا ولا تعمل شيء
بل يجب عليها أن تفكـر بجميع الأمور والحلول

إن لم تستطع إخبار صديقتها لديها أرق قلب (الأم )
تحدثها وإن كانت تخجل من الأم في أن تقول لها فهذه مشكلة أكبر وأكبر :/

أن لم تستطع ردعها لخجلها الأفضل أن تتركها ولا تحادثها وكأن شيء لم يكن !


لــدي تســاؤل :
ماهو دور البنت "ليست معجبة ولا معجب بها " إذا رأت هذه التصرفات ؟؟؟!

^ حُـــلم ^
12-03-2007, 06:28 PM
http://www.9q9q.org/index.php?image=UekPROsTROqmLl (http://www.9q9q.org/index.php?image=8b6OqopQMkJ)
بصراحة أن كنت بل بداية ماعرف الأعجاب ..... وهذا في أول موتوسط ...
وقعت في الأعجاب بس الحمدلله أنتهت العلاقة بسرعة ....
للأسف كثير من البنات عندنا في الكلية يعجبون بشخصية معدومة الأخلاق...
وهذه مشكله كبيرة...

القوية بأخواتها حياك ..

حلو .. بس حكينا أكثر ؛ يومها أنت صغيرة وأكيد أنت الحين متغيرة كثير ..
حكينا شلون الواحد يقع في الاعجاب ..

راح انتظرك لا تتأخري (:

^ حُـــلم ^
12-03-2007, 06:34 PM
^^^
الفتاة الخجولة ..

تقع في موقع صعب للغاية ,,
فلا هـي مقتنعة بما تفعله ولا هي ترفض هذه العلاقة
فتظن المعجبة بها بأنها راضية عن وضعها تمام الرضا
وتقع المشكلة وتتطور !

أرى أن تحاول أن توصل رفضها ولو عن طريق رسالة
أو توسط إحدى صديقاتها المهم أن ترفض ..ولي تجرية ..
في التوجيهـهـي ..
كنت ألاحظ أن إحدى بنات فصلي تكثر النظر إلي
وتتأمل قسماتي بشكل لم أعتده منها
ولم أعط الأمر اهتماماً
لكن حالها أثارني

كانت تسأل عني دائماً
وتحاول التقرب إلي
وإذا رأتني حزينة
سارعت للقرب مني ومعرفة السبب
المهم إني أخطأت خطأ لم أكتشف نتيجته
إلا السنة التي بعدها

ذاك أني لم أوقفها عند حدها
وخجلت ولم أطلب المساعدة من أحد
بعد ذلك ثرث عليها وقلبت كل شيء
وقدرت أتحرر من علاقة كادت تخنقني وتودي بي إلى شيء لا يعلمه إلا ربي

تجربة صعبة يا نحو الفضيلة ..

إذن أول خيار/

ترفض عن طريق الرسائل ؛ جوال؛ إيميل ؛ ورق أي شيء ..

توسط من تخبر المعجبة برفضها للعلاقة .

( بين قوسين غالباً المعجبات المتمرسات يكن جريئات يعني رامية نفسها بقوة عليك ؛ لو تقولين لها ألف مرة ما أبيك تقول إلا إلا تكفين!! عشان كذا تخلي الخجولة في حسابها إنها تختار وسيطة قوية الشخصية توقفها عند حدها )

^ حُـــلم ^
12-03-2007, 06:49 PM
هموسة / أضحك الله سنك .. انا كنت عارفة كلش بخصوص الإعجاب ؛ لو كنت معي كان علمتك هع

إضااااافة حلــــــــــــــــــــــوة جزاك الله خير..وتابعي..


**

نوري /


تحاول أن تستعين بأحد من صديقاتها المقربات
فلا تقف هكذا ولا تعمل شيء
بل يجب عليها أن تفكـر بجميع الأمور والحلول

إن لم تستطع إخبار صديقتها لديها أرق قلب (الأم )
تحدثها وإن كانت تخجل من الأم في أن تقول لها فهذه مشكلة أكبر وأكبر :/

أن لم تستطع ردعها لخجلها الأفضل أن تتركها ولا تحادثها وكأن شيء لم يكن !

جيد للفتاة الخجولة /

يجب عليها أن تفكـر بجميع الأمور والحلول ؛

اضيف انها لا بد أن تشعر أنها في وضع ( غير طبيعي ) أو ( غير آمن ) بسبب خجلها ؛ بصراحة أعرف قصة فتاة وقعت في أكببببببببببببببببر من الاعجاب والتعلق العاطفي ولم تستطع أن ترفض لأنها ( تخجل ) يجب أن تستشعر أن الحياء من معصية الله أولى من الخجل من الناس؛ نعم الحالة تحتاج لين وهي ليس باستطاعتها أن تكون جريئة في الحق ببساطة لكن يجب أن تدرك وأن تعمل نحو التصحيح.

- تخبر أمـــــــــها .

( بس لازم تكون الأم متفهمة ؛ أو تخبر معلمتها ؛ او توسط من تخبر الإدارة )

-الأفضل أن تتركها ولا تحادثها وكأن شيء لم يكن

جيد نوري لكنه صعب ؛ لو تعرفين إلى أي حد المعجبات ( يضايقون ) ماراح يتركونها في حالها أبد.

نحـــــو الفضيلة
12-03-2007, 07:47 PM
لدي بعض الأسئلة يا حـلــم :

- دورنا عند مشاهدة هذه التصرفات ؟
- من تقول : أُفضل أن تُعجب البنت بي وتلجأ إليّ أهون عليّ من أن تنحرف في علاقة مع شاب !!

- أحياناً نجد الاعجاب ممن ينتسبون للدين وهذا شيء يحز في نفسي ففرق كبير بين أن نحب لله
وبين أن نحب لرغباتنا !؟..

همس الظلام
13-03-2007, 12:43 AM
هموسة أضحك الله سنك .. انا كنت عارفة كلش بخصوص الإعجاب ؛ لو كنت معي كان علمتك هع

ياحليلك أنا فاهمة كلامك بس حبيت أستهبل.,. لأن أسباب الإعجاب كثيرة:117:

أذكر ألي قالت عيونكـ بحررررر قلت : إيه بحر و تشوفين فيها سمك بعد :35a:

رديت بجفاسة تقل ماني فاهمة .,.

بس أذكر يوم كبرت شوي و صرت بالثانوي كنت مرة ملتزمة بأخلاقي و بديني

كثير أشياء كنت أسويها وقفت عنها يعني أغاني أفلام أشياء كذا

و مع ذلك كان كثير بنات ينظرون لي نظرة خطأ و أنا محتارة ليش

إلى أن نادتني مرة المشرفة الإجتماعية و قالت لي وهي معصبة :annoyed: :

ليش شعرك كذا ؟؟

أنا مت من الخوف و الله متروشة و شعري حلو و نظيف وش السالفة :117:

كان شعري قصير و ناعم و مدرج و كنت أربطه و تطلع خصل من شعري ع الجوانب و شكلها مرة حلو

قالت : تدرين إن هالحركة (تقصد الخصل ع الجوانب) ما يسويها إلا ألي تبي ........ :113:

ياويلك إن شفتك مسوتها مرة ثانية :157: !!



( بس لازم تكون الأم متفهمة ؛ أو تخبر معلمتها ؛ او توسط من تخبر الإدارة )

الأم ممكن لكن ما أنصح بإخبار المعلمة أو الإدارة

أنا إلى الآن توظفت بثلاث مدارس

و ما عندهم إلا عقوبة الفصل للي تفكر بالخطأ و حتى لو هي قالت عن نفسها

و حتى لو ما كان صار لها شيء تنقلب نظرة المعلمات لها كثير .,.

فالأفضل أن الأم تكتب رسالة بدون اسم

و ترسلها للإدارة تنبههم من التي تنشر الفساد (بقصد )

طبعا قبل ذلك تكون ابنتها نصحت الصديقة

و إذا لم تقبل النصح يتم التحذير منها بحسب خطورة الوضع .,.



طبعا أنا ما أعمم رأيي بكل المدارس فبعض المديرات واعيات و فيهن الخير

لكن الحذر واجب :)

النهى
13-03-2007, 01:31 AM
قصــــــة خيااال حُــلــ م مرره شكراً (جرعة تفاؤل)
حبي لكـ

^ حُـــلم ^
14-03-2007, 02:40 AM
قصــــــة خيااال حُــلــ م مرره شكراً (جرعة تفاؤل)
حبي لكـ

هلا فيكِ نهى من جديد ..

وشكراً لك .. والقصص اكثر ... بكثير بكثييييير ..سأذكرها تباعاً ..

فقط كوني معنا يا غالية بمشاركاتك .. وتعليقاتك ... ورؤاكِ...

^ حُـــلم ^
14-03-2007, 02:43 AM
همس .. حياك الله ..

تصرف عجيب !!
فعلاً بعض المدرسات .. ما يدركون حاجة الطالبات لهن .. لكن لا تكاد تخلو مدرسة من معلمة واحدة متفهمة ( أرجو ذلك ) تابعي ...

^ حُـــلم ^
14-03-2007, 02:47 AM
نحــو الفضيلة .. لك جزيل الشكر فعلاً محاور هامة .. ولنبدأ من المحور ؛ والذي طرحته نور النهى من قبل /

ماهو دور البنت "ليست معجبة ولا معجب بها " إذا رأت هذه التصرفات ؟؟؟!

أنتِ كصديقة للفتاة المعجبة أو المعجب بها ؟ ماذا تفعلين؟

هل تحاولين التأليف بين الطرفين أكثر ؟

هل تقفين مكتوفة الأيدي فالأمر لا يعنيك برمته .؟؟

هل لديك قصص كنتِ فيها ( طرفاً ثالثاً ) في قصة إعجاب ؟!
كيف تصرفتِ .. وماذا كانت نتيجة تصرفك ؟ وأؤكد نحن هنا لا نحاكم وإنما نتبادل التجارب فقط في قضية ارقت الجميع ...

بانتظار تفاعلكن :::

هامش/

ربما لا حظتن أن كل محور أو سؤال ؛ غالباً نقرر له يومين مالم تستدعي حاجة .. فأهطلن بارك الله فيكن ..

همس الظلام
14-03-2007, 06:23 AM
همس .. حياك الله ..

تصرف عجيب !!
فعلاً بعض المدرسات .. ما يدركون حاجة الطالبات لهن .. لكن لا تكاد تخلو مدرسة من معلمة واحدة متفهمة ( أرجو ذلك ) تابعي ...

أكيد طبعا ما أعمم و لكن الحذر واجب .,.

و الأغلبية من ألي صادفتهن على طول يغيرون نظرتهم بالبنت !!

مرة بنت بالطلعة رجعت للمدرسة و هي تبكي

طبعا على طول الظن السيء ( أكيد طلعت مع واحد و صار لها شيء)

أنا صراحة بغيت أبكي ليش كذا على طول يشكون فيها ؟؟؟

ممكن أخوها أو ألي يجي ياخذها راح و تركها

أو ممكن صار لها موقف مع أي وحدة من صديقاتها خلاها تبكي

ليش على طول نتهم الشرف !!!

و ما سألوا البنت على طول اتصلوا بالأم و قالت المديرة : تعالي شوفي مصيبة بنتك !!!

الأم جت للمدرسة مرعوبة إيش حصل

مستحيل تكون بنتها سوت شيء و هي ألي مربيتها

لكن مادام الإتصال جاء من المديرة فمالقت الأم إلا إنها تبكي قدامنا بكل ألم مصدومة من بنتها

و تردد مستحيل بنتي مستحيل بنتي

فردت المراقبة : و الله كل شيء ممكن طالعة على أمها , أشك إنها بنتك!!!

لأن لون بشرة الأم يختلف عن البنت

هنا الأم انصدمت و تأكدت إنهم اتهموا بنتها بالشك دون دليل

و لما نادوا البنت و تم التحقيق معها صارت راحت لمدرستها الإبتدائية تزور صديقاتها ألي ما نجحوا

و ما لقتهم و عشان كذا رجعت للمدرسة و هي تبكي !!!


طبعا ما ألوم البنت على البكاء فشيء طبيعي الحساسية بهذا العمر

لكن وضعت لك هذا الموقف لأوضح أنه للأسف مو كل المديرات يتصرفوا بحكمة

بل بعضهن بظلم كبير .,.

همس الظلام
14-03-2007, 06:34 AM
ماهو دور البنت "ليست معجبة ولا معجب بها " إذا رأت هذه التصرفات ؟؟؟!
أنتِ كصديقة للفتاة المعجبة أو المعجب بها ؟ ماذا تفعلين؟
هل تحاولين التأليف بين الطرفين أكثر ؟
هل تقفين مكتوفة الأيدي فالأمر لا يعنيك برمته .؟؟
هل لديك قصص كنتِ فيها ( طرفاً ثالثاً ) في قصة إعجاب ؟!
كيف تصرفتِ .. وماذا كانت نتيجة تصرفك ؟ وأؤكد نحن هنا لا نحاكم وإنما نتبادل التجارب فقط في قضية ارقت الجميع ...

لقد أجبت عن هذه الأسئلة خلال ذكري لقصتين بنتيجتين مختلفتين

(في المتوسط)مع صديقتي التي توفيت رحمها الله / حاولت التأليف بينهما لكن النتيجة كانت صدمة لنا جميعا

(في الثانوية ) مع التي أعجبت بواحدة من فصلي / لم أحاول التأليف بينهما لأن تلك متكبرة و لا مجال للتأليف

بل شجعتها على أن تبحث عمن يقدرها فاختارتني أنا و ما زلنا أعز صديقتين :)


هامش/

ربما لا حظتن أن كل محور أو سؤال ؛ غالباً نقرر له يومين مالم تستدعي حاجة .. فأهطلن بارك الله فيكن ..

بوركـ جهدكـِ لا حرمكـِ الله الأجر .,.

القويه بأخواتها
15-03-2007, 10:19 PM
يا أحباب أذا كان عندك أخت أو أحد قريباتك في المرحلة المتوسطة (( وهي أكثر المراحل وقعاَ في العجاب بنظري )) كيف يتم توجيهها بحيث لاتنجرف مع المعجبات خصوصاً أن أساليب المعجبات في زماننا يختلف بكثير عن السابق بل يزداد خطوره ؟؟

ائتلاف
16-03-2007, 09:54 AM
^^^

أول شيء أعمله هو إني أحاول أحتويها ..

أحاول أن أعوضها الشيء اللي فاقدته :113:

إذا كانت فاقدة الحنان ، فسأكون لها ذاك الحضن الحنون ..

إن كانت فاقدة لمن يسمعها ، فسأكون لها نعم المنصتة ..

إن كانت فاقدة للأمان ، فسأكون لها الملاذ الآمن ..

إن كانت تفتقد الاهتمام والحب .. فسأغمرها بكل المشاعر الطيبة ..

طبعاً كل هذا يكون بحدود ووفق الضوابط الشرعية ..
بالإضافة إلى التوجيه ..
والتوجيه جداً مهم .. ولنضع تحته مئات الخطوط ..

***

بوركتم جميعاً و:30:

فـــــرحانه..
16-03-2007, 02:45 PM
شيء مهم إننا ماننظر للمعجبه نظره سيئه!!
خاصه إذا كانت تتصرف بعفويه!!..أقصد ماتقل أدبها..ومابالغت في هالإعجاب
يعني تقتصر على الإبتسامه أو تراقبها

لأن الأغلبيه (فتره وتعدي) ثم تتركـ هالأشياء/:

فلا نظلمهم .. لازم نمتص الموقف:mrgreen:

بأقول تجربتي في الثانوي..
كنت ألاحظ بنات من أول متوسط
ألاقيهم في كل مكان:icon_smile_blackeye
لاحظت على وحده منهم مستحيه وإذا ناظرتها تحمممممر!!!
ودايم مبتسمه
وبينما أنا أتمشى مع صاحباتي وشلت المتوسط خلفنا
لفيت لهم ... ورحت ومسكت البنت إلي تستحي
وأخذتها عن شلتها <<<كانت يدها حااااااااااره لووول
قلت لها :أنتي ليش تراقبيني
البنت: (تلخبطت في الحسي:mrgreen:) قالت إنها ماتبي تعلمني
عاد أنا أصريت<<وجهي لوح((لأن من فتره جت لي وحده وقالت إن فلانه معجبه فيكـ وهالفلانه مو هالبنت:50h: ))
قالت لي إن فيه بنت معجبه فيني وقالت أراقبكـ وأعلمها بتصرفاتكـ وحركاتكـ..!!
لأنها تستحي تناظركـ!!!!
قلت لها خلاص روحي<<<البنت شوي وتموت من المستحى
حتى صديقاتي قالوا وش سويتي بالبنت
بعد كذا صارت المعجبه أشوفها في كل مكان وتبتسم بخجل!!
وطلبت من -وسيطتها- إني أتمشى معها أنا رفضت وقلت قولي لها ما أحب هالحركات/:
حتى مره وأنا أتمشى مع الوسيطه مرت المعجبه وسلمت علي
البعض قالي لي روحي وقفيها عند حدها بس انا مابغيت (أذلها) خاصه إنها إكتفت بالمراقبه/:
،
بيني وبينكم كنت أرحمها وبصـــراحه لو طاحت في وحده عااااادي عندها هالشيء وتشجعها
كانت حالتها بتسوووء!!

فتاة الشاطئ
17-03-2007, 06:25 PM
متـــابــ ـ ـ ـعة معكم ، كل تجربة تقريباً توقفت عندها كثيراً :)

شكراً حلم موضوع جداً جداً رائع !" الله يحفظك "
وعرض البنات لتجاربهن أعطى الموضوع أبعاداً أخرى ، و أتمنى من كل قلبي أن تختفي هذة المشكلة المقززة !

سأعود بإذن الله لعرض رأيي بالمشكلة ، وسنقف على أسباب المشكلة بإذن الله وسأعرض الحلول التي أراها مناسبة .

همس الظلام
20-03-2007, 05:34 AM
لااااا ليه الموضوع راح للصفحة الثانية :(

مع أنه ما عندي كلام أقوله ما أحس إني ممكن أكتب شيء مفيد

بس حبيت الموضوع كثير

حُلم لكـِ فقدة

نحـــــو الفضيلة
20-03-2007, 07:32 AM
^^^

الموضوع يستحق الصفحة الأولى

لم نرتوي بعد !!!

ريم بنت عبدالعزيز
20-03-2007, 04:33 PM
الحوار المباشر ينتظركم بنات

http://forum.lahaonline.com/moderators/gnadeel/work/herman.gif

الإثنين القادم

منيرة
21-03-2007, 01:59 AM
سأفتح قلبي لكن .. تحملوني ..

في المرحلة المتوسطة .. أتت لمدرستنا معلمة لمادة العلوم ملكت قلوب الجميع بطيبتها وأخلاقها العالية .. ظلت صورتها تلاحقني حتى تجرأت وكتبت لها رسالة تحمل سؤالاً : إذا كنت أحب إحداهن لأخلاقها العالية فماذا أفعل ؟ فردت بـ : أخبريها لأن الرسول قال : فليخبره أنه يحبه .. هنا لم تسعني الدنيا وكتبت لها أنني أحبها وأتمنى صداقتها .. فلم تخيب ظني .. أصبحت المصافحة صباح كل يوم من أمتع لحظات حياتي وسؤال : كيف الحال ؟ أفضل الأسئلة لديّ .. وحين رأيت منها الاهتمام قلت لنفسي أنه حان الوقت لأبوح لها بهموم طالما أرقتني ولم أجد من يسمعني .. كتبت لها أيسر همومي كجس نبض .. فدعتني لأول مرة في حصة فراغ لتحدثني عن القرب من الله وتلاوة كلامه والدعاء وأنه هو الوحيد القادر على حل كل المشاكل مهما صعبت .. أظنني لم أعي لحظتها ما تريد قوله بشكل صحيح .. لكنني لم أبح لها بشيء بعدها ولم اكتب لها سوى رسالة أبارك لها فيها بالزواج وأخرى أودعها فيها نهاية السنة الثالثة ..


في المرحلة الثانوية .. في آخر السنة الأولى منها .. اتصلت بي إحدى الزميلات في الصف لأجل احد الواجبات .. ثم اتصلت مرة أخرى لتطلب مني قبول صداقتها .. وأنها معجبة بأخلاقي وهدوئي وتفوقي .. وجمت للحظة ثم قلت : بس أنا عندي صديقات ! فردت : ما يهمني حتى أنا عندي صديقات بس أنتي وافقي .. ظلت تتحدث عن نفسها وأنها بحاجة لصديقة مثلي وأنها ظلت تراقبني طوال العام .. طربت كثيراً .. ورددت : أوافق .. ولم أنم ليلتها من فرحتها بموافقتي وإطرائها الكبيرين .. بدأت المكالمات بيننا تمتد لساعات وقلبي مال لها حتى ملكته .. في بداية العام الجديد طلبت هي تغيير الفصل .. فتعجبت من تصرفها لكنها بررته بان صديقاتها كلهن في الفصل الآخر .. ومضى العام وأنا أسكب لها مشاعري واهبها الوقت والجهد والمال .. كنت كالغرقى وكانت طوق النجاة بالنسبة لي .. كانت الدنيا لا تسعني من فرحتي بصداقتها .. حتى نصحتها مرة عن تصرف محرم بأسلوب خاطئ فأقامت الدنيا ولم تقعدها وقطعت علاقتها بي لكنني ظللت ورائها حتى عدنا كما كنا .. لكن لم اعد أنا كما كنت .. بدأت أنظر لها بنظرة مختلفة فلو كانت تحبني بحق لقبلت نصيحتي ولفهمت أنني أخاف عليها .. أصبحت ألاحظ تعاليها عليّ .. وطريقتها في المختلفة في حديثها معي بالنسبة مع غيري .. لم أكن أجد تفسيرا للأمر .. وفي السنة الثالثة .. وزعت نشرات عن الإعجاب فقالت هي لصديقتها بضيق : هالنشرة تصلح لبعض الناس ! وضحكت صديقتها وهي تنظر إليّ .. دارت بي الأرض .. وفهمت لماذا كانت ترفض الحضور لفصلي أو السلام على صديقاتي .. ولماذا بحثت عني أختها ذات يوم لتقول لي : أنتي وش تحبين في فلانة ؟ .. ولماذا كانت تتعامل معي بطريقة مختلفة عن غيري .. ولماذا لم تكن ترد على رسائلي بحجة أنها لا تملك أسلوبا في التعبير .. ولماذا لم تهديني ولو قلما طوال معرفتي بها .. ولماذا معلمة الدين كانت كلما تراني معها تهز رأسها أسفاً وتقول لي : انتبهي يا منيرة على نفسك ترى مو كل البنات مثلك .. ولماذا صديقاتي كن يحاولن تشويه صورتها أمامي .. ولماذا ولماذا .. فهمت الأمر وأنه لا يعدوا استغلالاً لتفوقي لمصلحتها من جهة أنني صديقتها وإرضاء لغرورها من جهة أنني المعجبة بها .. فهمت كل شيء لكن كابرت رافضة فكرة أنني " غبية " .. وتمر الأيام وأنا أكابر حتى جاء يوم التخرج وكنت أبكي لفراق الجميع بينما قالت هي بتعالٍ كبير : أنا ما راح أبكي على أحد في هالمدرسة لأن ما فيها أحد يستاهل .. لحظتها توقفت دموعي .. بل جفت على الفور .. وظللت أنظر إليها بألم .. بينما تهربت هي من نظراتي وتركت المكان .. وصلت المنزل يومها لأبكي نفسي .. ومشاعري التي أهدرتها على من لا يستحق .. وانقطعت علاقتي بها للأبد ..


في الكلية .. تعرفت على فتاة .. صالحة خلوقة .. طلبت منها أن تخصص لي جزءاً من وقتها .. لم أكن أحسن الحديث من الارتباك وكانت هي تبتسم فقط .. مع الأيام تعلق قلبي بها وظننت أنني سأكون أحب لها من كل شيء .. ظللت ألاحقها وأتحين الفرص لأحادثها .. تصرفت وكأنني أريد إجبارها على أن تتخلى عن كل صديقاتها من أجلي .. ولم تكن تزيد عن الابتسام .. هاتفتها مرة لأقول لها : أنني في آخر القائمة بالنسبة لها .. فقالت بغضب : ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد .. وهنا توقفت .. وتذكرت نصيحتي لصاحبة الثانوية .. وبكيت طويلاً على حالي .. وبعدها لم اعد أحادثها ولا ألاحقها وإنما تبدلت مشاعري تجاهها لأخوة صافية أتمنى من الله أن لا يحرمني لقائها في مستقر رحمته ..


بعدها تعرفت على زميلة في القاعة انسجمنا سريعا لتوافق أفكارنا .. فاجأتني ذات يوم بـ"قبلة" على وجنتي بلا مقدمات فخفضت راسي لا إراديا ونهضت هي ضاحكة .. دق جرس إنذار في كياني .. وتوالت التساؤلات عليّ : ماذا أريد من صديقاتي ؟ وماذا يردن مني ؟ لماذا مشاعري متذبذبة سهلة القياد لأي كان ؟ هل مشاكلي العديدة ستجعلني ارمي نفسي في مستنقع مظلم ؟ إن فقدت حنان أهلي هل أفقد أخلاقي ونفسي تبعاً لذلك ؟ لست احمل مواصفاتـ(ـهن) ؟ ولا هي ؟ فلماذا ؟ هل عدم تعودي على هذه الأشياء كافٍ لرفضها ؟ ظللت أصارع أفكاراً كثيرة منها ما يشدني لهذا العالم ومنها ما يردعني عنه .. حتى سخر الله لي واقتنعت أن هذا الطريق ليس ما أريده في هذه الحياة .. كنت مع صديقتي على وشك الخروج من القاعة وفجأة أحسست بألم فضيع جعلني أتوقف مستندة على باب القاعة المكتظة بالفتيات .. فجاءت صاحبتي لتدخل وابتسمت ثم قربت وجهها مني لأرد لها الحركة .. نظرت لها بألم فقالت : يلّه مناير ! فهززت رأسي بالنفي .. ظلت فترة تنظر إليّ بغضب ثم أكملت طريقها .. حمدت الله أن سخر الله لي ساعتها وجود الطالبات والألم الذي سار بجسدي .. بعدها لم أغير تعاملي معها ولا هي كذلك وظللنا على علاقة طيبة حتى تخرجنا ..

في السنة الثانية .. تعرفت على زميلة أخرى في القاعة .. قالت لي يوماً أنها لا تحب الإعجاب وان الكثير من الفتيات يعجبن بها لكنها تصدهم .. قلت لها مازحة : وش قصدك أنا معجبة ؟ قالت : صديقاتي يقولون ! إنصدمت وقلت لها صديقاتك ما عندهم سالفة .. ثم بدأت ألاحظ غمزاتها كلما تقابلت نظراتنا في القاعة .. بادلتني الرسائل .. وظلت تتحدث كثيراً عن نفسها كلما تقابلنا .. حتى كنا نقف سويا مع صديقتها وصديقتي فقالت أنها تحس بحرارة في رأسها من الخلف وتطلب مني أن ادخل يدي في شعرها لأتأكد من الأمر .. فلما فعلت ضحكت .. فخفت وطلبت من ربي أن يصلح قلبي وأن يهديني للحق .. لم أعد أكتب لها شيئا ولا هي ولم تعد تغمز لي .. لكننا ظللنا على علاقة طيبة حتى تخرجنا ..


في السنة الثالثة .. تعرفت على فتاة صالحة خلوقة .. انسجمنا سريعاً وتطورت علاقتي بها لصداقة عذبة جميلة .. لاقت من الجميع معارضة شديدة .. زميلاتها يرمين تلميحات بأن الإعجاب حرام وبعضهن يرسلن لنا فتيات ليجلسن معنا حتى لا نجلس لوحدنا وتطوعت أحداهن لتقول لصديقتي أنني لم أعد أحبها وأنني "غارقة في العسل " مع الصديقة الصدوقة .. واتهمنا في عرضنا جهارا نهارا .. ولم نكن نزيد على : حسبنا الله ونعم الوكيل .. حتى صديقتي كانت تؤكد لي أن مكانتي لديها لا تؤثر فيها الأقاويل .. كل ذلك لأن الصديقة الصدوقة كانت أفضل مني ألف مرة في كل شيء وأنها من مستوى اجتماعي آخر .. لكن " حاربت " حتى انفض الجميع من حولنا ورضخوا أنه لا شيء من أوهامهم حقيقي ولا زلنا إلى اليوم أعز الصديقات ولله الحمد ..

بعدها تعرفت على فتاة وصديقتها وظللنا لفترة على علاقة طيبة لكن فجأة بدأت الصديقة ترفض السلام أو الحديث معي والفتاة تعتذر بالنيابة عنها بأنها متعبة ولا تريد أن تحادث أحدا .. وبعد فترة غضبت على الفتاة لأمر حدث وقسوت عليها في الحديث ثم لم أرها إلا بعد أسبوع وعاتبتني أنني لم أسأل عنها لما مرضت رغم أنني سبب مرضها " كانت مصابة بالسكر ولم تحتمل قسوتي " فأحسست بالذنب واعتذرت منها فاعترفت لي بأنها تحبني وأرتني ملزمة معها تحمل اسمي كاملا في كل زاوية منها مع عبارات الحب والهيام .. لا أنكر أنني فرحت لحظتها بهذه المشاعر لكنني خفت أيضا .. لكنها لم تطالبني بشي ولم تزد على تعاملها الطيب معي .. حتى جاءت صديقتها يوماً وطلبت مني حديثاً جانبياً وقالت : تدرين يا منيرة إني كنت أكرهك وأتمنى تموتين لأني أحب فلانة وأموت على الأرض إلي تمشي عليها واهي ما تشوف في الدنيا إلا أنتي .. ويا ما تخانقنا بسبتك .. وقالت أن مشاعرها تغيرت .. وتريد مني أن أسامحها .. وان لا اقطع علاقتي بهما .. ففعلت .. وظللنا أيضا على علاقة طيبة حتى التخرج ..


اعذروني على الإطالة ..
شكراً لك حلم :108:

فـــــرحانه..
21-03-2007, 01:43 PM
هي لم تكن معجبة وفقط الفتاة وصلت لعلاقات أكبر من العلاقات العاطفية تطورت من العلاقات المعنوية إلى المادية
!!
معــــذوره في تصرفكـ
(:

^ حُـــلم ^
21-03-2007, 07:56 PM
يا هلا بالغلا كله ...

أعتذر على التأخير لظروف طارئة (وأسألكم الدعاء).. وشكراً لمن سأل ..

وإن ذهب الموضوع للصفحة العاشرة (: نعيده جميعاً بأقوى مما بدأ ..

لم يزل هناك الكثير من النقاط .. اطمح في استجلاء آرائكن ..

وترا الموضوع له صدى عجيب بين من اعرف من الزائرات فثقن أن هناك الكثيرات ممن يقرأن ويتفاعلن معكن ؛ من بعيد ..

( قلب نابض بالود )

^ حُـــلم ^
21-03-2007, 08:03 PM
أكيد طبعا ما أعمم و لكن الحذر واجب .,.

و الأغلبية من ألي صادفتهن على طول يغيرون نظرتهم بالبنت !!

مرة بنت بالطلعة رجعت للمدرسة و هي تبكي

طبعا على طول الظن السيء ( أكيد طلعت مع واحد و صار لها شيء)

أنا صراحة بغيت أبكي ليش كذا على طول يشكون فيها ؟؟؟

ممكن أخوها أو ألي يجي ياخذها راح و تركها

أو ممكن صار لها موقف مع أي وحدة من صديقاتها خلاها تبكي

ليش على طول نتهم الشرف !!!

و ما سألوا البنت على طول اتصلوا بالأم و قالت المديرة : تعالي شوفي مصيبة بنتك !!!

الأم جت للمدرسة مرعوبة إيش حصل

مستحيل تكون بنتها سوت شيء و هي ألي مربيتها

لكن مادام الإتصال جاء من المديرة فمالقت الأم إلا إنها تبكي قدامنا بكل ألم مصدومة من بنتها

و تردد مستحيل بنتي مستحيل بنتي

فردت المراقبة : و الله كل شيء ممكن طالعة على أمها , أشك إنها بنتك!!!

لأن لون بشرة الأم يختلف عن البنت

هنا الأم انصدمت و تأكدت إنهم اتهموا بنتها بالشك دون دليل

و لما نادوا البنت و تم التحقيق معها صارت راحت لمدرستها الإبتدائية تزور صديقاتها ألي ما نجحوا

و ما لقتهم و عشان كذا رجعت للمدرسة و هي تبكي !!!


طبعا ما ألوم البنت على البكاء فشيء طبيعي الحساسية بهذا العمر

لكن وضعت لك هذا الموقف لأوضح أنه للأسف مو كل المديرات يتصرفوا بحكمة

بل بعضهن بظلم كبير .,.

لا حول ولا قوة إلا بالله
وش ذا؟!!
أين التربية بالله !

لقد حظيت - ولله الحمد- بنخبة النخبة في جميع مراحل تعليمي ؛ وكانوا دائماً يقولون لي/ قبل أن تأخذي الدرس من الكتاب خذيه من معلمك ومعلمتك ؛ وكانوا يقولون/ الكتاب يمكنك أن تقرأيه وحدك وتتعلمي الكثير ؛ لكن المعلم يعلمك الأخلاق والأدب قبل المعلومة!

لكن وينهم الآن؟!!


لقد أجبت عن هذه الأسئلة خلال ذكري لقصتين بنتيجتين مختلفتين

(في المتوسط)مع صديقتي التي توفيت رحمها الله / حاولت التأليف بينهما لكن النتيجة كانت صدمة لنا جميعا

(في الثانوية ) مع التي أعجبت بواحدة من فصلي / لم أحاول التأليف بينهما لأن تلك متكبرة و لا مجال للتأليف

بل شجعتها على أن تبحث عمن يقدرها فاختارتني أنا و ما زلنا أعز صديقتين

حلو ..حلو
يعني كان دافعك في عدم التأليف أن البنت ما تستحقها هـ المتكبرة!
جيد

^ حُـــلم ^
21-03-2007, 08:16 PM
يا أحباب أذا كان عندك أخت أو أحد قريباتك في المرحلة المتوسطة (( وهي أكثر المراحل وقعاَ في العجاب بنظري )) كيف يتم توجيهها بحيث لاتنجرف مع المعجبات خصوصاً أن أساليب المعجبات في زماننا يختلف بكثير عن السابق بل يزداد خطوره ؟؟


يا غالية حياك..
اقرأي صفحات الموضوع .. ستجدين توجيهات كثيرة ؛ ومواقف كثيرة ؛ وقصص يمكنك الاستفادة منها

ورد الغالية العين الراضية متميز ؛ وموفق ..

لذلك ؛ كل هذه الحملة للإجابة على سؤالك هذا ..الهام

أهم شيء تعرفي ان المراهقة تغلب جانب عاطفتها ؛ يعني لا تكلميها بالمنطق! كلميها بالعاطفة
اغرقيها أنت عاطفة معتدلة حتى تكسبينها ؛ واجعلي العاطفة على جانب أكبر عند محاورتها ..
مثلا/ أخبريها أن قلبها ( غالي ) وأن حبها ( غالي ) وأنه من الضار على قلبها وعلى حبها أن تمرره على هذه التجارب التي تؤذيه! وتقلقه ..

وهكذا!
المهم أن تجد لديك قلباً صادقاً ؛ وثقي أن كل نصيحة ستذهب أدراج الرياح لو لم تنبع من قلب صادق.

ما رأيك أنتِ؟

^ حُـــلم ^
21-03-2007, 08:25 PM
شيء مهم إننا ماننظر للمعجبه نظره سيئه!!
خاصه إذا كانت تتصرف بعفويه!!..أقصد ماتقل أدبها..ومابالغت في هالإعجاب
يعني تقتصر على الإبتسامه أو تراقبها

لأن الأغلبيه (فتره وتعدي) ثم تتركـ هالأشياء/:

فلا نظلمهم .. لازم نمتص الموقف:mrgreen:

بأقول تجربتي في الثانوي..
كنت ألاحظ بنات من أول متوسط
ألاقيهم في كل مكان:icon_smile_blackeye
لاحظت على وحده منهم مستحيه وإذا ناظرتها تحمممممر!!!
ودايم مبتسمه
وبينما أنا أتمشى مع صاحباتي وشلت المتوسط خلفنا
لفيت لهم ... ورحت ومسكت البنت إلي تستحي
وأخذتها عن شلتها <<<كانت يدها حااااااااااره لووول
قلت لها :أنتي ليش تراقبيني
البنت: (تلخبطت في الحسي:mrgreen:) قالت إنها ماتبي تعلمني
عاد أنا أصريت<<وجهي لوح((لأن من فتره جت لي وحده وقالت إن فلانه معجبه فيكـ وهالفلانه مو هالبنت:50h: ))
قالت لي إن فيه بنت معجبه فيني وقالت أراقبكـ وأعلمها بتصرفاتكـ وحركاتكـ..!!
لأنها تستحي تناظركـ!!!!
قلت لها خلاص روحي<<<البنت شوي وتموت من المستحى
حتى صديقاتي قالوا وش سويتي بالبنت
بعد كذا صارت المعجبه أشوفها في كل مكان وتبتسم بخجل!!
وطلبت من -وسيطتها- إني أتمشى معها أنا رفضت وقلت قولي لها ما أحب هالحركات/:
حتى مره وأنا أتمشى مع الوسيطه مرت المعجبه وسلمت علي
البعض قالي لي روحي وقفيها عند حدها بس انا مابغيت (أذلها) خاصه إنها إكتفت بالمراقبه/:
،
بيني وبينكم كنت أرحمها وبصـــراحه لو طاحت في وحده عااااادي عندها هالشيء وتشجعها
كانت حالتها بتسوووء!!


هلا فــرحانة ..

آخر سطرين من ردك تكتب بالذهب ..

وقصتك فعلاً تدل على أن بنات كثير ما خذين الاعجاب (موضة)
لذلك يجب أن يفهمن حجم السخافة الكبير في هكذا موضات ..
لا ادري هل أصبح ( الحب ) مهيناً لهذه الدرجة؟
الحمد لله عدت ع خير ..
وبالفعل ليسوا سواء ؛ يعني في بعضهم شقرا ؛ ما يدرون وش السالفة!
على ذلك ردة فعلنا تجاههم ( ليست سواء ) كل بحسبه

فرحانة تابعي معنا ..

^ حُـــلم ^
21-03-2007, 08:28 PM
متـــابــ ـ ـ ـعة معكم ، كل تجربة تقريباً توقفت عندها كثيراً :)

شكراً حلم موضوع جداً جداً رائع !" الله يحفظك "
وعرض البنات لتجاربهن أعطى الموضوع أبعاداً أخرى ، و أتمنى من كل قلبي أن تختفي هذة المشكلة المقززة !

سأعود بإذن الله لعرض رأيي بالمشكلة ، وسنقف على أسباب المشكلة بإذن الله وسأعرض الحلول التي أراها مناسبة .

:اهلا وسه:

^ حُـــلم ^
21-03-2007, 08:34 PM
لااااا ليه الموضوع راح للصفحة الثانية

مع أنه ما عندي كلام أقوله ما أحس إني ممكن أكتب شيء مفيد

بس حبيت الموضوع كثير

حُلم لكـِ فقدة



الموضوع يستحق الصفحة الأولى

لم نرتوي بعد !!!

ودي بصورة قلب كبييييييير ينبض ع حيله >>عاطفية!

حتى أنا ما ارتويت ..هذا احنا عدنا

ع القوة حبوبات :wink:

منيرة
21-03-2007, 11:24 PM
* قد تكون إحدانا متعودة على طريقة معينة في السلام مع الجميع بحسن نية ولكن ..
تعودت إحدى صديقاتي على ( الأخذ بالأحضان ) حال السلام من أهلها وأقاربها وتعودنا بدورنا على ذلك منها .. حتى تخرجنا وعملت هي في إحدى الأسواق النسائية وكونت علاقات مع البائعات في السوق .. تفاجأت بإحداهن تطلب منها الزواج !! ظنت الأمر مزحة بالبداية لكن الفتاة كانت جادة جداً .. وتخبرها أنها لو لم تكن من الراغبات بهذا الطريق لما كانت تسمح لأحد بان يلمسها !! ظلت الفتاة مع صمت الصدمة لصديقتي تعدها بالحياة الرغيدة وأنها ستكون اسعد إنسانة وغيره .. فلم تزد على أن قالت : أفكر .. وخرجت من السوق يومها بلا رجعة .. قالت لي أنها لم تتوقع أن طريقة سلامها ستؤدي بها في يوم من الأيام لهذا الموقف ..

وإحدى قريباتي .. صديقتها أيضا تسلم بنفس الطريقة .. تفاجأت قريبتي برسالة منها مليئة بالغزل الفاحش لأنها حين تسلم عليها تشعر بإحساس " غير " عن الباقيات .. وتطلب منها التجاوب .. غابت قريبتي أسبوعاً قبل أن تواجهها بـ : لا .. ثم تجاهلتها تماماً ..

* إحدى أخواتي ظلت فتاة تلاحقها طويلاً بالرسائل والمكالمات والهدايا عن طريق الوسيطات وأختي تصدها رافضة أي علاقة معها تحت أي مسمى حتى ملت وتركتها ..

وأختي الأخرى فتحت المجال لصاحبتها وأعطتها الأمان راجية أن تنتشلها من هذا الطريق وأظنها نجحت لحد ما ..

* قريبة لي من النوع الخجول .. ولأنها لم ترفض من البداية تصرفات معلمتها .. ساءت حالتها النفسية لدرجة أنها تركت إكمال سنتها الأخيرة في المرحلة الثانوية حتى تنتقل تلك المعلمة .. وهذا ما حدث ..

* سمعت إحداهن حين عاتبتها صاحبتها بسبب الغيرة تقول : ما فيها شي .. عائشة كانت تغار على الرسول !!
وتكون الهدايا من باب : تهادوا تحابوا ..
الاحتماء بالدين في هكذا علاقات يعطيها نوعاً من التقبل ..

* اصغر أخواتي في المرحلة المتوسطة .. أحاول أن أكون دائما قريبة منها .. صديقتها الوحيدة منـ(ـهم ) :(

لمع الأسنة
22-03-2007, 12:12 AM
^
لاحول ولا قوة إلا بالله..!

مواقف مقززة بصراحة..لم يعد الأمر رسائل حب وغرام وإنما تطور إلى ماهو أعظم..!

::



مهم جداً متابعة الأهل للفتيات ومعرفة صديقاتهن وطبيعة العلاقة..

مهم جداً أيضاً..متابعة الفتاة لنفسها وعلاقاتها لتقومها وتحد من مثل هذه الأمور بل تقطعها تماماً..

حتى وإن كانت صداقة منذ الطفولة وحتى إن كانت صداقة "عادية" إذا لم تؤسس على تقوى من الله وتذاكر وتواص..

الإغراق في كلمات المحبة وتكرارها كثيراً يجعل النفوس تتعلق ..وهنا تكمن المصيبة "التعلق"!!

للأسف حين غاب مفهوم الحب الحقيقي تفشى لدى الفتيات حب "شهواني" لا يعرف إلا رصف الكلمات والهدايا العاطرة وما تجرها من فعال فظيعة بعد ذلك..

حقيقة أمر يبعث على الأسى..وينذر بخطر عظيم..ولاحول ولا قوة إلا بالله..

::


نحتاج في محاضننا الدعوية أن ندشن حملات واسعة عن معنى "الحب" والصداقة والأخوة الحقيقية..

حتى لا يدعي مدعٍ ولا تخدع فتياتنا بستار الدين و "المحبة في الله"

كنت قد قلتها..وللمناسبة أعود لأكررها..

قد قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ "إني لأحبك"

كانت كلمة تحتاج للبراهين الصادقة.."النصيحة" "العمل"

فكان حبيبنا وأسوتنا صلى الله عليه وسلم يعلمنا أي حب هذا ..فأردف تلك العبارة بوصية حفظها معاذ وعلمها لأحبته من بعده:

"فلا تدع أن تقول في كل صلاة رب أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك"



::

أوراق معطرة..وسطور ملونة..

تهديها لصاحبتها بعد أن ذيلتها بـ"أحبكِ في الله"

"في الله"..

ومجلسهن "ترة" لا يذكرن الله فيه..!

هنا "إشارة" خطر..فلتتنبه كل فتاة!

::

ثقي ثم ثقي ..

أن الحب الحقيقي..

"اجتمعا عليه وتفرقا عليه"

فإن كان غير هذا فأنقذي نفسك..

فهو كذب وضياع..

حتى وإن كانت تبثكِ أسرارها وتجعلكِ مستودع همومها..

راجعي علاقاتك وقيمي بنفسك..الآن..

قبل أن تقولي "ياليتني لم أتخذ فلاناً خليلاً"

وأمر مهم أؤكد عليه..

لا تجعلي صديقتك _أياً كانت_ ملجأ تهربين إليه حين تضيق بكِ الدنيا وتحاصركِ الهموم..

تأكدي..أن لديها من الحزن مثل مالديك إن لم يكن أكثر..

هي لم تنفع نفسها ولم ينجلي بعد همها فكيف تصنع بهمكِ أنتِ..

أقول هذا..حتى لا تكون تلك الشكاوى المتتابعة كالسلسلة تلتف بك لتعلقكِ بفلانة التي لا حول لها ولاقوة..

تذكري أن لكِ رب قريب مجيب..ودود.. واسع الرحمة..إن التجأتِ إليه بصدق سيخلصكِ من كل ما أنتِ فيه ومن كل ما يجعلكِ تنزلين حاجتكِ بالناس..

لا تضعفي..إن عجزتِ عن التخلص من آلامك وهمومك..أو إن كنتِ ترين تقصيراً من أهلك..

وإنما كوني أقوى وأثبت..

تذكري (ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حباً لله)

تحبين فلانة..أجزم بأن حبكِ لله أشد _ولا مقارنة_
إذن..فري إليه..ودعي عنكِ التعلق بالناس..

فهم إما أن يفارقوك..وإما أن تفارقيهم..
هم من متاع الدنيا..إما أن يزول عنكِ ..أو تزولين عنه..

ما الذي يبقى لكِ بعد إذ..!

::

همس الظلام
22-03-2007, 03:25 AM
بنااااات تراااي طبعت هذا الموضوع و عطيته صديقتي

و هي معلمة راح توزعه على مدارس و ناس كثير


و هي بانتظار التكملة بمليان الصبر

:زغروته:

نرجع لسالفة الإعجاب :

خلوني أقول شيء <<< و أحد عيا عليتس :131:

برأيي أن المسألة صعبة من عدة نواحي

و المسؤولية ماهي على طرف أو طرفين بل عدة أطراف تتجاذب الوضع

طيب إيش المطلوب من البنت نقول مثلا تكون جادة و ما تتساهل بالكلمات و اللمسات

و مع ذلك فممكن تكون داعية للفساد دون شعور

مثل ما قلت لما كنت أنزل خصل من شعري بهدف جمالي

و لكن من فهمها فهمها رغبة بالـ....؟

و حظيت بكلمات و نظرات ......


لكن لو كنت فرحت بالحب و ما سيجره الحب فمن المسؤول ؟


أيضا المشاعر الفياضة الطاهرة من لها و كيف نسيرها ؟؟؟

هل نكبتها ؟؟؟

لا أقصد شيء محرم بل الشوق الكبير الفرح لدى رؤية الأشخاص

الإحتضان الـ....

مشاعرنا و تعلقنا و تعبيرنا عن الحب يختلف

ما نفعله عن طهر يفسره البعض بالفجور

و ما نمتنع عنه درء للشكوك يفسره البعض بالغرور و النفور


البعض حتى النظرات تثيرهم

و البعض يرى أن اللقاء دون عناق و .... إذن هو لقاء كراهية

فكيف نوازن بين هذا و ذاك ؟


البعض يفسر كلمة ( معجبة بك) يعني تحسسيني بالــ ..... أشياء محرمة

رغم أنه كثيرا يكون الإعجاب بالشخصية بالقوة بأشياء كثيرة أخرى

دون ذرة إحساس داخلي بشيء غلط

أحيانا نتعلق بشخص لأنه يماثلنا بالأفكار يتفهم مشاعرنا يحتويها

و مع شدة الحب هذا أبدا ما يكون فيه شيء حرام

لكن

سوء الظن يدمر كل علاقة لماذا ؟



سؤالي : كيف نحب بقوة و بـطهر دون خوف من الإنحراف ؟

^ حُـــلم ^
22-03-2007, 06:39 PM
منيرة المميزة /

أكيد نتحمل ولو خيتو :/
وألف شكر لك ..


في المرحلة المتوسطة .. أتت لمدرستنا معلمة لمادة العلوم ملكت قلوب الجميع بطيبتها وأخلاقها العالية .. ظلت صورتها تلاحقني حتى تجرأت وكتبت لها رسالة تحمل سؤالاً : إذا كنت أحب إحداهن لأخلاقها العالية فماذا أفعل ؟ فردت بـ : أخبريها لأن الرسول قال ...

بنظرتي البسيطة ؛ ما أشوف هـ الشيء أكثر من إعجاب طاهر ؛ وحب صادق .. وأهم شيء (تجربة أولى!! )


في المرحلة الثانوية .. في آخر السنة الأولى منها ...
تلك الفتاة تصرفها ؛ تصرف لئيم ؛ وأعتقد أنها من ( آخر موديل ) أعني بعض الفتيات الآن ظهرن بحركة جديدة وهي ( التوهيق) يعني تسعى أنها تعلق بنت فيها ؛ ولما تحبها ؛ تتركها وتضحك عليها
المهم سواء كان هذا دافعها أو لا ؛ فهي السخف ( عينه ) وهو يدل على أن رأسها خاوياً من الفكر الراجح ؛ النير ؛ الذي لا يستحق فتاة صادقة مثلك .. لم تكون غبية! إنما كنت صادق بكل بساطة مع فتاة كاذبة! على كل أعتقد أنها اكتسبتك خبرة كبيرة ومؤثرة ؛ فـ ( ليس كل ما يلمع ذهباً )


في الكلية .. تعرفت على فتاة .. صالحة خلوقة .. طلبت منها أن تخصص لي جزءاً من وقتها .. لم أكن أحسن الحديث من الارتباك وكانت هي تبتسم فقط .. مع الأيام تعلق قلبي بها وظننت أنني سأكون أحب لها من كل شيء .. ظللت ألاحقها وأتحين الفرص لأحادثها ..

كان بإمكانك ان تسحبي خبرتك السابقة ؛ دعيني أخبرك أنه كل انسان يتوق للحرية في علاقاته ؛ كلنا لا نحب الـ(ملاحقة) نحب أن نشعر بالأمان مع من نحبهم ويحبوننا لا أن نخاف منهم ؛ أو ننزعج من تصرفاته ..وأنت موفقة جداً لأنك عرفت الأخوة الصافية .. بارك الله لك فيها


صديقاتي يقولون ! إنصدمت وقلت لها صديقاتك ما عندهم سالفة
ههههـ والله انك رهيبة .. وقوية ... تذكرت رد لنوري تقول أنها من طبعها تبتسم ؛ والبنات يعتبرون هـ الابتسامات اعجاب...والله سالفة (:


في السنة الثالثة .. تعرفت على فتاة صالحة خلوقة .. انسجمنا سريعاً وتطورت علاقتي بها لصداقة عذبة جميلة .. لاقت من الجميع معارضة شديدة
رائعين ..

وعاتبتني أنني لم أسأل عنها لما مرضت رغم أنني سبب مرضها " كانت مصابة بالسكر ولم تحتمل قسوتي " فأحسست بالذنب واعتذرت منها فاعترفت لي بأنها تحبني وأرتني ملزمة معها تحمل اسمي كاملا في كل زاوية منها مع عبارات الحب والهيام
حتى ولو لم تطالب بشيء .. الفعل هذا بحد ذاته غير سوي .. لكن هوني عليك ..
منيرة أكتشفت أشياء كثيرة في شخصيتك .. رائعة!

تابعي ..

^ حُـــلم ^
22-03-2007, 06:44 PM
* قد تكون إحدانا متعودة على طريقة معينة في السلام مع الجميع بحسن نية ولكن ..
تعودت إحدى صديقاتي على ( الأخذ بالأحضان ) حال السلام من أهلها وأقاربها وتعودنا بدورنا على ذلك منها .. حتى تخرجنا وعملت هي في إحدى الأسواق النسائية وكونت علاقات مع البائعات في السوق .. تفاجأت بإحداهن تطلب منها الزواج !! ظنت الأمر مزحة بالبداية لكن الفتاة كانت جادة جداً .. وتخبرها أنها لو لم تكن من الراغبات بهذا الطريق لما كانت تسمح لأحد بان يلمسها !! ظلت الفتاة مع صمت الصدمة لصديقتي تعدها بالحياة الرغيدة وأنها ستكون اسعد إنسانة وغيره .. فلم تزد على أن قالت : أفكر .. وخرجت من السوق يومها بلا رجعة .. قالت لي أنها لم تتوقع أن طريقة سلامها ستؤدي بها في يوم من الأيام لهذا الموقف ..

وإحدى قريباتي .. صديقتها أيضا تسلم بنفس الطريقة .. تفاجأت قريبتي برسالة منها مليئة بالغزل الفاحش لأنها حين تسلم عليها تشعر بإحساس " غير " عن الباقيات .. وتطلب منها التجاوب .. غابت قريبتي أسبوعاً قبل أن تواجهها بـ : لا .. ثم تجاهلتها تماماً ..

* إحدى أخواتي ظلت فتاة تلاحقها طويلاً بالرسائل والمكالمات والهدايا عن طريق الوسيطات وأختي تصدها رافضة أي علاقة معها تحت أي مسمى حتى ملت وتركتها ..

وأختي الأخرى فتحت المجال لصاحبتها وأعطتها الأمان راجية أن تنتشلها من هذا الطريق وأظنها نجحت لحد ما ..

* قريبة لي من النوع الخجول .. ولأنها لم ترفض من البداية تصرفات معلمتها .. ساءت حالتها النفسية لدرجة أنها تركت إكمال سنتها الأخيرة في المرحلة الثانوية حتى تنتقل تلك المعلمة .. وهذا ما حدث ..

* سمعت إحداهن حين عاتبتها صاحبتها بسبب الغيرة تقول : ما فيها شي .. عائشة كانت تغار على الرسول !!
وتكون الهدايا من باب : تهادوا تحابوا ..
الاحتماء بالدين في هكذا علاقات يعطيها نوعاً من التقبل ..
* اصغر أخواتي في المرحلة المتوسطة .. أحاول أن أكون دائما قريبة منها .. صديقتها الوحيدة منـ(ـهم ) :(

رااااااااائع .. شوفي هذا اللي بالأحمر .. خليه شوي محور هام جداً راح أدمجه مع اسئلة طرحوها البنات ...

أما بالنسبة لطريقة السلام ؛ فصحيح أحيانا نتصرف بتلقائية وما ننتبه لأبعادها ؛ أنا من النوع اللي يصافح بس .. وبعد الإجازات اتكرم وأضم صديقاتي المقربات ..بس عادي مب كلهم ؛ أما العاطفيات جداً اللي أعرف من شخصيتها انها ممكن (تفهم غلط) أتعامل معها برسمية شوي.. ودم ثقيل هع
لأني بالفعل سبق ووقعت في إشكالات خطيرة بسبب تعاملي التلقائي ...

^ حُـــلم ^
22-03-2007, 06:48 PM
^
لاحول ولا قوة إلا بالله..!

مواقف مقززة بصراحة..لم يعد الأمر رسائل حب وغرام وإنما تطور إلى ماهو أعظم..!

::



مهم جداً متابعة الأهل للفتيات ومعرفة صديقاتهن وطبيعة العلاقة..

مهم جداً أيضاً..متابعة الفتاة لنفسها وعلاقاتها لتقومها وتحد من مثل هذه الأمور بل تقطعها تماماً..

حتى وإن كانت صداقة منذ الطفولة وحتى إن كانت صداقة "عادية" إذا لم تؤسس على تقوى من الله وتذاكر وتواص..

الإغراق في كلمات المحبة وتكرارها كثيراً يجعل النفوس تتعلق ..وهنا تكمن المصيبة "التعلق"!!

للأسف حين غاب مفهوم الحب الحقيقي تفشى لدى الفتيات حب "شهواني" لا يعرف إلا رصف الكلمات والهدايا العاطرة وما تجرها من فعال فظيعة بعد ذلك..

حقيقة أمر يبعث على الأسى..وينذر بخطر عظيم..ولاحول ولا قوة إلا بالله..

::


نحتاج في محاضننا الدعوية أن ندشن حملات واسعة عن معنى "الحب" والصداقة والأخوة الحقيقية..

حتى لا يدعي مدعٍ ولا تخدع فتياتنا بستار الدين و "المحبة في الله"

كنت قد قلتها..وللمناسبة أعود لأكررها..

قد قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ "إني لأحبك"

كانت كلمة تحتاج للبراهين الصادقة.."النصيحة" "العمل"

فكان حبيبنا وأسوتنا صلى الله عليه وسلم يعلمنا أي حب هذا ..فأردف تلك العبارة بوصية حفظها معاذ وعلمها لأحبته من بعده:

"فلا تدع أن تقول في كل صلاة رب أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك"



::

أوراق معطرة..وسطور ملونة..

تهديها لصاحبتها بعد أن ذيلتها بـ"أحبكِ في الله"

"في الله"..

ومجلسهن "ترة" لا يذكرن الله فيه..!

هنا "إشارة" خطر..فلتتنبه كل فتاة!

::

ثقي ثم ثقي ..

أن الحب الحقيقي..

"اجتمعا عليه وتفرقا عليه"

فإن كان غير هذا فأنقذي نفسك..

فهو كذب وضياع..

حتى وإن كانت تبثكِ أسرارها وتجعلكِ مستودع همومها..

راجعي علاقاتك وقيمي بنفسك..الآن..

قبل أن تقولي "ياليتني لم أتخذ فلاناً خليلاً"

وأمر مهم أؤكد عليه..

لا تجعلي صديقتك _أياً كانت_ ملجأ تهربين إليه حين تضيق بكِ الدنيا وتحاصركِ الهموم..

تأكدي..أن لديها من الحزن مثل مالديك إن لم يكن أكثر..

هي لم تنفع نفسها ولم ينجلي بعد همها فكيف تصنع بهمكِ أنتِ..

أقول هذا..حتى لا تكون تلك الشكاوى المتتابعة كالسلسلة تلتف بك لتعلقكِ بفلانة التي لا حول لها ولاقوة..

تذكري أن لكِ رب قريب مجيب..ودود.. واسع الرحمة..إن التجأتِ إليه بصدق سيخلصكِ من كل ما أنتِ فيه ومن كل ما يجعلكِ تنزلين حاجتكِ بالناس..

لا تضعفي..إن عجزتِ عن التخلص من آلامك وهمومك..أو إن كنتِ ترين تقصيراً من أهلك..

وإنما كوني أقوى وأثبت..

تذكري (ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حباً لله)

تحبين فلانة..أجزم بأن حبكِ لله أشد _ولا مقارنة_
إذن..فري إليه..ودعي عنكِ التعلق بالناس..

فهم إما أن يفارقوك..وإما أن تفارقيهم..
هم من متاع الدنيا..إما أن يزول عنكِ ..أو تزولين عنه..

ما الذي يبقى لكِ بعد إذ..!

::

لا أضيف ... تحية إعجاب

^ حُـــلم ^
22-03-2007, 06:54 PM
بنااااات تراااي طبعت هذا الموضوع و عطيته صديقتي

و هي معلمة راح توزعه على مدارس و ناس كثير


و هي بانتظار التكملة بمليان الصبر

...



سؤالي : كيف نحب بقوة و بـطهر دون خوف من الإنحراف ؟



جزاك الله كل خير هموسة ... ومعلمتك أيضاً ..

صحيح التوازن وأنا في ردي اللي قبل شوي وضحت .. انه يعتمد على شخصية البنت..
أنا أضم صديقاتي وأقبلهن و أصافح و أرسل رسائل أخوية وأقدم هدايا باستمرار .. لكن بموازنة
الموازنة هامة جدا! ..

وراح نرجع لسؤالك .. إن شاء الله [/color]

سمـــا ~
22-03-2007, 06:54 PM
موضوع في غاية الأهميه

متابعة لكـــــن منذ البداية

واصلن يارائعـــــــات

^ حُـــلم ^
22-03-2007, 06:56 PM
بنات اسمحن لي ننتقلن لمحور هـــــام

ذكر كثيراً بأكثر من صيغة ...

( الإعجاب أو التعلق المحرم ) و ( الحب في الله )

الخطيئة ؛ والثواب ..

وتلبيس هذا بذاك ..

أو تجريد هذا من ذاك ..

كيف ترونهما ..؟

هاتوا القصص أيضاً ..

همس الظلام
22-03-2007, 10:07 PM
بنات اسمحن لي ننتقلن لمحور هـــــام

ذكر كثيراً بأكثر من صيغة ...

( الإعجاب أو التعلق المحرم ) و ( الحب في الله )

الخطيئة ؛ والثواب ..

وتلبيس هذا بذاك ..

أو تجريد هذا من ذاك ..

كيف ترونهما ..؟

هاتوا القصص أيضاً ..


الإعجاب هنا هو الإعجاب بالجسد و ليس الإعجاب بالروح

البعض إن قلنا لها أنا معجبة فيك .,. ترد بأنك قليلة أدب!

دون تفكير بماذا أعجبنا قد يكون الدين و قد يكون الخلق و قد يكون ... الجسد


نظرات الشك و خاصة من مراقبات المدرسة و المشرفات الإجتماعيات

تتجه دوما نحو الفتيات الجميلات أو اللاتي يحرصن على جمالهن

رغم أن التعلق المحرم لا يشترط هذا أبدا

أي لا يشترط الجمال الظاهر

ربما تكون جميلة بالوجه أو بالجسم أو بالنظرات المستقصدة

أو باللمسات و الحركات و طريقة المشي أو حتى بصوتها فقد يحصل الإعجاب به .,.


تلبيس الحب في الله بالإعجاب

يكون من طرف واحد خبيث و طرف بريء يريد حقا الحب في الله دون وعي الطريقة

الطرف الخبيث يكون كقدوة تسلب النظر

كأن تقول أنها تحفظ القرآن أو تلقي محاضرات أو تكتب أشياء دينية

تتدثر بها لتخفي ما تريد من حرام

أما الطرف الآخر فيعجب ( في البداية) بهذا الدين و بهذه القدوة

التي في البداية تنصحها و توجهها لكل خير

بعدها يبدأ التمادي للتعبير عن هذا الحب

و لا بأس بكل شيء مرفوض فهو حب في الله

كما تقنعها أن هذه مشاعر طبيعية و أن توجهها لصديقتها ( الملتزمة )

خير لها من توجيهها للرجال !!!


هكذا زعموا أو هكذا سولت لهم أنفسهم و شياطينهم .,.

قناديل
22-03-2007, 10:57 PM
ماشاء الله توني اتفرغ لهالموضوع .. مع اني لسه ماقرأته كله ...
أذكر د.رقيه المحارب مره قالت إذا كانت وحده تحبك وكنتِ خايفه تنحرف لاعجاب فلاتعامليها لأجل ذلك بقسوة ..
سألتها إحدى الحاضرات طيب وإذا صار إعجاب .. قالت إذا صار بوقتها عالجيه .. أ.هـ

-

ومن وجهة نظري الشخصيه أحسن علاج مع المعجبات التزام الصمت وليس بالضرورة الرد على كل رساله او كل مسج ..

وإذا تكلمت عن مشاعرها واسهبت غيري الموضوع مباشره ..

والأهم أنك تحطين لها حد ماتتجاوزة وصدقيني ماراح تتجاوزه إذا كنتِ حريصه وبعدها راح تكسبين صديقه بدل من معجبه ..

وشكرا لك حلم ولكل من شارك هنا وأثرى ... وشكر خاص لمنيره .. أعجبتني ردودها .

همس الظلام
22-03-2007, 11:09 PM
أذكر د.رقيه المحارب مره قالت إذا كانت وحده تحبك وكنتِ خايفه تنحرف لاعجاب فلاتعامليها لأجل ذلك بقسوة ..
سألتها إحدى الحاضرات طيب وإذا صار إعجاب .. قالت إذا صار بوقتها عالجيه ..




حياكـِ ربي و شكرا لهذه الاضافة الجميلة

باركـ الله فيكـِ

هل يمكنك أن تعطيني بقية رأي الدكتورة أو بدايته

يعني بشكل شامل

يعني كيف توضع حدود دون أن يفسر هذا بالجفاء

حاولت السؤال كذا مرة لكن لإنشغال الداعيات لم أجد إجابة

أرجو المساعدة ربي يجزاكـِ كل خير

:)

قناديل
22-03-2007, 11:13 PM
معليش همس الحدود هذه من كلامي ,,, عذرا بروح أحط فاصل بين رأيي ورأي الدكتوره

همس الظلام
22-03-2007, 11:44 PM
معليش همس الحدود هذه من كلامي ,,, عذرا بروح أحط فاصل بين رأيي ورأي الدكتوره

هلا فيكـِ

واضح رأي الدكتورة لاحظي إني اقتبست جزء المحاضرة فقط

و هو الذي أريد توضيحه

بالإستناد على ردكـِ


(فلاتعامليها لأجل ذلك بقسوة) رأي الدكتورة

و بكل تأكيد لا تقصد إرخاء الحبل تماما

و أنت أوضحت ( تحطين لها حد ماتتجاوزه)

و لا تعارض بينهما لكن أريد التوضيح


و الأمثلة كثيرة و أنت بارك الله فيكـِ ذكرت مثال

(وليس بالضرورة الرد على كل رساله )

و هنا النقطة التي أريد توضيحها أكثر

ما ممكن تجي وحدة تقول لو كنت تحبيني كان رديتي على كل رسايلي

أنا مثلكـِ لا أرد على كل الرسائل و الإتصالات و أضع حدود لا يمكن تجاوزها

و الآن ريحت نفسي خلاص مافيه أي رد

فعملي حاليا أصبح للآخرة و رضا ربي عني يشغلني عن رضا الناس

مادمت واثقة إني ما أخطأت عليهم بإذن الله


لكن مسألة الحب و إثباته أتعبتني

كيف أكون متزنة بحبي دون ما أكون جافة ؟

و هذا الذي أريد له إجابة .,.

منيرة
23-03-2007, 12:17 AM
بالكلية تعرفت على بنت شدتني أخلاقها .. جاء يوم وكنا جالسين بجنب بعض .. ومع السواليف مسكت أيدي وصارت تمشي بيدها على يدي لحد ما قربت لم الكتف ثم فجأة شالت يدها بسرعة وتغيرت ملامح وجهها .. صرت أسولف عليها واستهبل وما تكلمنا عن الموضوع .. وبعدها صرت ما اقرب لمها كثير وهي ما استغربت الوضع .. وظلينا على علاقتنا اللي بدت أساساً : حب في الله .. وشفت كثير من تصرفاتها بعدين أكدت لي إنها تجاهد نفسها .. لدرجة انه جا يوم وكانت صديقتها بحالة نفسية سيئة جداً وطلبت منها تاخذها بحضنها .. رفضت وهي تبكي ..

الله يثبتها وبس ..

شكراً حلم , قناديل :141:

همس الظلام
23-03-2007, 12:32 AM
مؤلم حقا ما كتبتيه مُنيرة

ثبت الله الجميع

فجهاد النفس أصعب جهاد

لكن من تغمر قلبها حب حقيقي لله وحده

و تكون لديها إرادة حقيقية للتوقف عن الخطأ

و تسعى بكل ما تملك لله عز و جل

صدقا لن تفكر بشيء آخر .,.


فكل حرام منبعه الفراغ الروحي

^ حُـــلم ^
23-03-2007, 06:55 PM
بنات أتمنى أنكم تحللون القصص اللي تقال .. حتى نعرف التصرف الصحيح في الموقف
صحيح أنها مواقف مضت وانتهت بس حلو نحللها للفائدة ...

عندي قصص كثيرة ممكن تكون مضحكة ؛ لأن أنا والمعجبات حالة ؛ فيني طبع مدري هو سيء أو جيد ؛ ألا وهو: إن المعجبة بس تفكر تعجب فيني بشكل غلط أخليها تكره اليوم اللي عرفتني فيه (:
لا يروح بالكم بعيد ؛ أنا هينة ؛ بس اخليها تكره اليوم ذاك لا اللي قبله ولا اللي بعده ؛ تمشي سيدا وبس
وأنا أنصحكم بهـ الطريقة لأنها مريحتني كثير مع كل ( الأصناف ) ألا وهي: الوضوح والشجاعة ؛
يعني البنات اللي يتوسطون ويسوون فيها مراسيل الحب أقولهم / من فضلك لا تتدخلي . (تقوم تستحي ع وجهها ولا عاد أشوفها )
والبنت المعجبة أواجهها وأناقشها وأحاول أعطيها بدائل مناسبة ( خلينا أخوات ؛ صديقات ؛ نص نص (:
إذا ما تبي أقول لها بكل وضوح / مع السلامة !
وأكون قد كلمتي/ مع السلامة يعني مع السلامة !
بعضهم يعتبر تصرفي الحازم قسوة! لكن من يعرفني حقيقة يعرف أن القسوة في وادٍ وأنا في وادي؛ و أتعامل مع هذه التصرفات بألا اعطيها أكثر من حجمها أجعلها ( هامشية ) ؛ لذا يستحيل – بحمد الله – أن تتأزم نفسيتي أو تنكسر ؛ وإن حصل شيء ولا شيء فهو لا يتجاوز ( الصدمة ) التي أحاول أن استوعبها بهدووووووووء ؛ باختصار أنا أخاف ع ( قلبي ) كثير وأحاول أبعده عن هـ الاشكالات ؛ فلا أحب انسانة لأنها ( قالت لي : أحبك وفقط ) بل ؛ يجب أن أجد فيها حقيقة ما يستحق الحب ؛ فكونها ترى أني استحق حبها لا يعني أنها تستحق قلبي كله!

همسة قمر
حياك الله .. وشااااااااااركينا

^ حُـــلم ^
23-03-2007, 06:57 PM
الإعجاب هنا هو الإعجاب بالجسد و ليس الإعجاب بالروح

البعض إن قلنا لها أنا معجبة فيك .,. ترد بأنك قليلة أدب!

دون تفكير بماذا أعجبنا قد يكون الدين و قد يكون الخلق و قد يكون ... الجسد


نظرات الشك و خاصة من مراقبات المدرسة و المشرفات الإجتماعيات

تتجه دوما نحو الفتيات الجميلات أو اللاتي يحرصن على جمالهن

رغم أن التعلق المحرم لا يشترط هذا أبدا

أي لا يشترط الجمال الظاهر

ربما تكون جميلة بالوجه أو بالجسم أو بالنظرات المستقصدة

أو باللمسات و الحركات و طريقة المشي أو حتى بصوتها فقد يحصل الإعجاب به .,.


تلبيس الحب في الله بالإعجاب

يكون من طرف واحد خبيث و طرف بريء يريد حقا الحب في الله دون وعي الطريقة

الطرف الخبيث يكون كقدوة تسلب النظر

كأن تقول أنها تحفظ القرآن أو تلقي محاضرات أو تكتب أشياء دينية

تتدثر بها لتخفي ما تريد من حرام

أما الطرف الآخر فيعجب ( في البداية) بهذا الدين و بهذه القدوة

التي في البداية تنصحها و توجهها لكل خير

بعدها يبدأ التمادي للتعبير عن هذا الحب

و لا بأس بكل شيء مرفوض فهو حب في الله

كما تقنعها أن هذه مشاعر طبيعية و أن توجهها لصديقتها ( الملتزمة )

خير لها من توجيهها للرجال !!!


هكذا زعموا أو هكذا سولت لهم أنفسهم و شياطينهم .,.




جيد ؛ يعني أنتي تفرقين بأن الاعجاب الزائف /المحرم ؛ تعلق بالجسد /المادة
وأن الحب في الله متوجه للمعنى / للروح !

حلو ... لكن صدقيني هناك معجبات يحبون ( بصدق ! )

همس الظلام
24-03-2007, 01:22 AM
جيد ؛ يعني أنتي تفرقين بأن الاعجاب الزائف /المحرم ؛ تعلق بالجسد /المادة
وأن الحب في الله متوجه للمعنى / للروح !

حلو ... لكن صدقيني هناك معجبات يحبون ( بصدق ! )


أجل يحبون بصدق لكن هناكـِ شيء مقبول و هناكـ ما هو غير ذلكـ

و الحب الصادق (في الله) لا تكون معه رغبات

بل يكون ملوث إن حصل ذلكـ حتى لو كانت البداية حب حقيقي في الله



موضوع جميل و سأتابع بعد الآن بصمت .,.

لمع الأسنة
24-03-2007, 01:34 AM
::

المشكلة أنه مرض..

بعضهن تفرح بأي كلمة..حتى لو كانت إساءة في حقها..بمعنى حتى لو قالت لها : "أكرهك" أو "أنتِ سيئة"!

بل ربما تزداد تعلقاً..!

في نظري التجاهل التام هو الحل والعلاج <وإن كان بطيء المفعول..

::

نحـــــو الفضيلة
24-03-2007, 03:22 AM
أعود إلى هنا بعد انقطاع يسير

..

أكثر مايغيظني هو تلبيس الاعجاب بـ الحب في الله ..

وشتان بينهمـا

الحب في الله رقي وسمو لا تخلله أي نزعات أو رغبات نفسية ..

أتذكر إحداهن كانت توهم الأخرى باستشارتها ومساعدتها على الدعوة إلى الله

فقط لتشبع رغبتها الدفينة بالجلوس معها والنظر إليها والاستماع إلى صوتها

والأخرى غافلة لا تدري عن تلك النوايا !

الأمر الآخر لا ينبغي التهاون في هذا الأمر ويجب قطعه وإن رأى البعض ذلك قسوة ..
لأنه سيكون صعباً بعد ذلك قطع علاقة حفرت جذورها وأخذت مكانها في القلب

ومثل ما قالت حلم .. نفهمها انو نكون صديقات وأخوات ..
ونحاول نفهمها معنى الحب الحقيقي

بعضهم لا يعلمون والله إن حالهم محزن ..
مرة كنت أتكلم عن التعلق وتفجأت بوحده من البنات تقول ماشاء الله عليكِ تعرفي

حنا ما نعرف هاالأشياء !!!!

لي عودة -بإذن ربي-

منيرة
24-03-2007, 11:47 PM
أكيد فيه بنات بتقول : أنا ما اعرف أزعل احد وما أبغى احد يكرهني .. وأخاف يقولون عني كذا .. هنا نقول لها : اللي يرضي الناس على حساب دينه وأخلاقه .. عمر الناس ما راح ترضى عنه .. لكن لما يكون هدفك رضى رب العالمين وبس .. بكل مكان ومع كل الناس راح يسخر لك القلوب الطاهرة والصحبة الصالحة ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )
خليك واثقة إنك تستاهلين الأفضل .. ولا تتنازلي عنه لأنك تخجلين أو تخافين واللي معه رب العباد عمره ما يضيع ..

زهور الخزامى
25-03-2007, 01:30 AM
السلام علييكم ورحمة الله وبركاته ..

فـ البداية أحب أشكر حلّومتي عالموضوع "الختيير" واللي صاير منتشر بشكل
يروّع فـ مدارسنا !

بقولكم قصتي ويمكن تكون شوي مختلفة عن قصصكم لأنّ قصصكم فلانة معجبة بعلّانة وانتهينا !

المهم أنا اللي مري فييه بسنا أولى شي غرييييب ! تقدرون تسمونه "حب بـ الغصب " !
إحنا مدرستنا طبيعة الفصول فيها نوافذ تقريباً ع كبر الجدار تطل ع الممرات !

والفصل فيه 6 مجاميع ومن هـ المجاميع مجموعة جالسة بـ الزاوية وتطل عـ النوافذ يعني بمحاذاتها !
مرّة من المرارير < :p

طلعت من الفصل بين الحصص ووقفت عند الباب يعني لو ألف شوي أشوف اللي داخل الفصل من
الشبّاك المهم أنا حسّيت إنّو في أحد يناظرني لفيت عااادي لقيت وحدة وبسميها (ريم) وصديقتها و
وبسميها (نوف) ..يطالعوني ! وبس لفيت عليهم تفاجأت إنهم يطالعوني بس عادي ابتسمت لـ ريم
لأانّي أعرفها أكثر من نوف بشوي !

ولفيت ..
أنا بس لفّيت إلّا تنقز لي نوف وتجيني ركض وريم تصرّخ عليها لااا نوف لااا !
تقولّي زهور إنتِ تحبّين ريم !
عاد أنا فهـ المواقف الغبيّة تجيني حالة ضحكـ هستيري ! والله فشلة !
المهم
قلت لها مييين رييم ! لا طبعاً وهااات يا ضحكـ ! قلت لها عاادي صديقتي !
ولفيت على ريم لقيتها حاطة راسها ع الدرج "تضيّع السالفة "..
قالت لي صديقتكـ وكل هـ النظرات والابتسامات ! قلت لها عادي صديقتي وبس !
~ أصلاً غباء بنت معي بـ الفصل طوووول السنة وما تبغاني أبتسم لها لا شفتها ~ !

ومشيت الموضوع عااادي وبعد فترة قامت ريم كل ما تشوفني تصد وكذا وأنا أبلعها !
وبعد كم أسبوع عطت رسالة لوحدة من قروبنا تقول لها إنها معجبة فيها وكذا .. وتحلّفها إنّو
ما توريني الرسالة لأنّ جايبة سيرتي فيها وتقول ما عليكـ من البنات إن قالوا لكـ إنّي أحب زهور !
والله حااالة !

وعاد هذي البنت اللي بقروبنا ما تحب أحد يقولّه كذا وكذا فـ عناداً فيها ورتني الرسالة قدامها
وقاامت تصيح وحالللة ! حتّى فسحة ما قامت تنزل !
وبعد مدّة قامت تقط وجهها ع وحدة من صديقاتي يقالّكـ صداقة وذاكـ اليوم جتني تسّالني إنتِ
تحبين رييم ! لاحووول قلت لا لأ لأ لأ ! وهي ويّاها بباص المدرسة وتقول طول الوقت حش !

أستغفر اللله !

المهم بعد فترة برمضان يعني شفتها كذا مرّة بـ التراويح وأحسها كانت بس تشوفني
تصد وتسوّي نفسها مااشافت !
بس ولله الحمد تغيرت كثيييير كثييييييير !
قبل كانت ولّادية ومسترجلة حبتين !كانت تحف حواجبها !

بس تغيرت اللحين وما تقولين ريم اللي قبل سنة نفسها ريم اللي اللحين !
والله حتّى صديقاتها غيرتهمـ ولا قامت تحف حواجبها بس تشقّر وأحسها تحاول تصير
بنّوتة يعني تحط بكل فسفوريةّ وشرايطـ بشعرها وخلت شعرها يطول !

سبحان الله ! الله يثبّت قلبها وينوّر طريقها بنوره ويشرح صدها برحمته ! ويبعدها عن طريق السوء ..
صراحة بعد ما شفتها كذا كبرت بعيني بشكل وكللل اللي أبغى أسوّيه إنّي أقول
لها إنّي ما أكرهها أبدددد وإن ضحكي ذاكـ اليوم كان من
الموقف مش عليها .. والله أحياناً تجيني الصيحة وودي أخمّها ,, لا شفتها !



شكراً حلم مرررة ثانية

:141:

زهور الخزامى
25-03-2007, 01:55 AM
على فكراا ::
ترا فـ مدرستنا ماتنحب إّلا البنت العربجية والمسترجلة يعني "بايعتها" ..
وتلاقين كل وحدةمن هـ الأشكال حولها مليون وحده!

وفي شي ينرفزي بصراحة حنّا عندنا بـ الساحة الخارجيّة مبنى المقصف وهـ المبنى منفصل بحوالي
40 سم عن الجدار وأستغفر الله هـ البنات اللي "مب صاحين" يجلسون وراه والله لو تطلّين
تشوفين جلستهم وحركاتهم اللي تلّوع الكبد تجيكـ حالة استفرررراااغ ..

مش بس بهـ المكان ..
تحت الشجر غرف الكهربا وبـ الحمّامات بعد !

والله إنّو الواحد صار يخاف على نفسه من نظراتهم اللي تحسينها تاااكلكـ

الحمد لله الذي عافانا

: "


*عذراً لو تجرّات شوي لكن لسّا اللي قلته تقريباً ولاااا شي من اللي أشوفه !

الأستاذة سلمى
25-03-2007, 07:55 PM
حلم
ماشاء الله تبارك الله
موضوع قيم و حيوي أثابك الله
آاااااااه تدخل الطالبة في المرحلة المتوسطة وهي غضة طرية
ويعلو محياها الحياء و البراءة والحب العفيف
وما أن تظهر عليها علامات البلوغ و تشعر بأنوثتها
وتختلط بالطالبات وتغوص بعالمهن الحالم الصاخب إلا وتنقلب رأسا على عقب إلا من رحم ربي
حب و إعجاب ، أحيانا يبدأ بالتقليد الأعمى لكن ينتهي بالعشق والعياذ بالله
وكأنه ضمن شروط قبول الطالبة بالمرحلة الدراسية ..
ولا يخفى ذلك على كل من درس أو درّس في تلك المراحل الدراسية ..
وما أكثر قصص الطالبات حينما نفتح قلوبنا لهن ونسمع منهن ..

حلم ياغالية بما أن الأخوات تحدثن عن الواقع المرير
كما يشاهدنه في حياتهن اليومية
سواء كثر أو قل ,عم أو خص .ساتحدث لك عن جانب آخر
وهو عالم النت الفسيح ..
حدثتني إحدى الطالبات قائلة
دخلت عالم النت بنية نشر الخير والعلم لا أكثر ولا أقل
تعاملت مع أخوات لي أحبهن في الله <<قلت في الله لأن الحب كان نقيا وعفيفاً
وكانت النية صالحة و الهدف واضح
وما أن زادت روابط المحبة وكثر تواجدي معهن في المنتديات
تعلقت بإحداهن تعلق عجيب أعمى بصيرتي وصم أذني
حبها سكن وجداني رغم أنني لم أراها ولم أسمع صوتها .!!
ورغم أنني أعيش بين أهلي معززة مكرمة ويغدق علي الحب والحنان !!
أصبحت تسيطر على تفكيري في كل حالاتي
اتذكرها كما يتذكر المؤمنون ربهم قيامنا وقعودا وعلى جنوبهم
كنت في حالة سكر ولم أعلم أنه الإعجاب والعشق حينما يسيطر على صاحبه
عندما أقرأ ردودها تزداد ضربات قلبي ويحمر وجهي
وعندما تغيب عن المنتدى يغيب معها عقلي
لا اعرف طعم النوم كما كنت أعرفه
ساءت حالتي وتدهورمستواي
وانقطعت عن عالمي الحقيقي
عن أهلي وصديقاتي وتعلقت بالسرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب
ولم أفق من حالةالسكر إلا بعد شهووووووووووووووووووووووووووور
بعدما ضاع من عمري أيام وليال كنت سأستثمرها في طاعة الله ورضاه ..
والحمد لله على كل حال ...انتهت القصة ..

ما رأيكن بهذا النوع من الحب ؟؟!! وماذا يطلق عليه ؟!

انتظر تعليقكن ؟؟!!

^ حُـــلم ^
26-03-2007, 02:24 AM
ماشاء الله توني اتفرغ لهالموضوع .. مع اني لسه ماقرأته كله ...
أذكر د.رقيه المحارب مره قالت إذا كانت وحده تحبك وكنتِ خايفه تنحرف لاعجاب فلاتعامليها لأجل ذلك بقسوة ..
سألتها إحدى الحاضرات طيب وإذا صار إعجاب .. قالت إذا صار بوقتها عالجيه .. أ.هـ

-

ومن وجهة نظري الشخصيه أحسن علاج مع المعجبات التزام الصمت وليس بالضرورة الرد على كل رساله او كل مسج ..

وإذا تكلمت عن مشاعرها واسهبت غيري الموضوع مباشره ..

والأهم أنك تحطين لها حد ماتتجاوزة وصدقيني ماراح تتجاوزه إذا كنتِ حريصه وبعدها راح تكسبين صديقه بدل من معجبه ..

وشكرا لك حلم ولكل من شارك هنا وأثرى ... وشكر خاص لمنيره .. أعجبتني ردودها .



وجزاك الله كل خير يا قناديل ... خليك معنا ...

^ حُـــلم ^
26-03-2007, 02:26 AM
بالنسبة للحب في الله والإعجاب ؛ لدي قصة تصلح تقال للاستشهاد في كل المحاور السابقة تقريباً ؛ في الجامعة أنا أشارك في مشاركات عامة كثيرة فـ متعودة أنو أقابل كثيرين يعرفوا اسمي أو رقمي أو يرسلون رسائل بدون ما أكون أعرف أي شيء عنهم .. وهذا عادي إلى حد ما ؛ في يوم من الأيام قابلتني فتاة ونادتني باسمي ؛ واخبرتني أنها تعرفني وتريدني أن اتعرف عيها .. فرحبت واحتفيت بها طبيعي ؛ وصرت كل ما أفضى اتصل بها وأعزمها على فطور أو غداء أو قهوة أو أي شيء وأدلعها وأخدمها باللي أقدر عليه لأن أنا كذا طبعي أحب أعزم خلق الله وأدلعم كلهم بدون تخصيص (: البنت مسكينة فهمت غلط ؛ فـ كل شوي تكتب رسائل غرامية وتعطيني ولأنها تعرفني جيداً كانت تحافظ في عباراتها وتكتب كلام غزل عجيب ثم تقول ( في الله ) ؛ أحبك في الله ؛ أعشقك في الله ؛ أتمنى أقابلك في الله ! والظاهر أنه واصلها خبر عن تعاملي مع المعجبات فـ تكتب ( في الله ) بالقوة لعلي أتقبل رسائلها ؛ بالفعل كنت أقبلها وأنبهها لبعض الألفاظ التي لا تجوز وأبادلها رسائل مفعمة بالمشاعر الصادقة ( جد أنا حبيتها لأنها بريئة ) ؛ بدأت تحكي لي عن مشاكلها وأنا أسمع وهي فاقدة حنان كثير ؛ وأنا طبعي أحن ع اللي حولي كلهم فـ البنت انصدمت أول مرة أحد يعاملها زين! على قولها ؛ فزاد تعلقها بي وصارت تقول كلمات في رسائلها لا تحسبها وتهين نفسها لي بشكل مقزز؛ و حدث في مرة أنني أمسكت يدها ( وبعد هذا هو طبعي ) امسك أيادي خلق الله (: لما أمشي معهم ؛ أو أخلي يدي على كتفها الأبعد ( الثاني ) من خلف ظهرها ؛ المهم هذه طريقتي ؛ وتفاجأت بها كل

ما تركت يديها تستجدي: تكفين امسكيني !

وتحاسبني على كل صغيرة: وينك اليوم ما شفتك؟ ليه ما نجلس لوحدنا؟ وتقلدني صايرة نسخة مني ؛ نفس الكلام والحركات حتى الشعر والمكياج ؛ مرة مزحت معها قلت/ لا تحاولي تقلديني ؛ ما أحب أحد يقلدني! ؛ عاد أنا قلتها مزحة بس اللي دمه ثقيل يجيب العيد يوم يحاول يمزح ؛ فالمسكينة انهاااارت وقامت تبكي .
وظلت تخفي بين كتبي رسااائل تصل ألفاظها إلى حد السوء ؛ لم أكن أعرف مصدرها ؛ ثم أخبرتني أنها منها.

مممـ يمكن تقولون: وين الحزم الحين ما يجي!

بحسب رأيي ؛ فكرت في دافع البنت ؛ ليش متعلقة جداً مع أنها أكبر مني بسنة ( وترا أنا حاذفة بعض الكلمات ) وحاولت أفهمها ليش (تحبني أمسك يديها مثلاً ) ؛ فوجدت ( يقينا ) إن دافعا برئ جداً وتعلقها له مبرر قوي ؛ لأن عائلتها قاسية جداً وكانت تأتيني كل مرة وفي وجهها علامة من الضرب! مع أنها فتاة جميلة لكن كانت منطفئة! وأنا كانت تتصرف معي تماماً كالمعجبات في ( المراحل المتقدمة ) لكن بدافع نظيف ؛ فطري ؛ غير شاذ ولا منحرف؛ فلو أسأت الظن بها وتركتها ممكن تغلط مع غيري أكثر خاصة أن كثيرين يعجبوا فيها لجمالها ؟ ولو حاولت أحتويها راح تفهمني غلط.

فإيش سويت؟!

وشلون انتهينا؟

أحب أسمع تخميناتكم ؛ أو مواقفكم لو كنتم بمكاني.

^ حُـــلم ^
26-03-2007, 02:32 AM
منيرة الكون /


بالكلية تعرفت على بنت شدتني أخلاقها .. جاء يوم وكنا جالسين بجنب بعض .. ومع السواليف مسكت أيدي وصارت تمشي بيدها على يدي لحد ما قربت لم الكتف ثم فجأة شالت يدها بسرعة وتغيرت ملامح وجهها .. صرت أسولف عليها واستهبل وما تكلمنا عن الموضوع .. وبعدها صرت ما اقرب لمها كثير وهي ما استغربت الوضع .. وظلينا على علاقتنا اللي بدت أساساً : حب في الله .. وشفت كثير من تصرفاتها بعدين أكدت لي إنها تجاهد نفسها .. لدرجة انه جا يوم وكانت صديقتها بحالة نفسية سيئة جداً وطلبت منها تاخذها بحضنها .. رفضت وهي تبكي ..

الله يثبتها وبس ..

شكراً حلم , قناديل :141:

عجيبة فعلاً ...الله يعينها يا رب ويثبتها على رضاه


أكيد فيه بنات بتقول : أنا ما اعرف أزعل احد وما أبغى احد يكرهني .. وأخاف يقولون عني كذا .. هنا نقول لها : اللي يرضي الناس على حساب دينه وأخلاقه .. عمر الناس ما راح ترضى عنه .. لكن لما يكون هدفك رضى رب العالمين وبس .. بكل مكان ومع كل الناس راح يسخر لك القلوب الطاهرة والصحبة الصالحة ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )
خليك واثقة إنك تستاهلين الأفضل .. ولا تتنازلي عنه لأنك تخجلين أو تخافين واللي معه رب العباد عمره ما يضيع


أوافقك ..

فتاة الشاطئ
26-03-2007, 02:01 PM
وعدتكم بمناقشة المشكلة ... أعتذر عن التأخير ..

أولاً ..عزيزاتي وأخواتي دعونا نعترف بإن حل المشكلة لايتم بالعواطف ولا بالإجتهادات الشخصية ... ألا تتفقون معي ؟

لاحظت أن البعض هنا إسنتنج مايلي " الإعجاب حرام " ! أولاً يا حبيبات هذا لايسمى إعجاباً بحال من الأحوال ، يسمى " تعلق مرضي " بعلم النفس ، وقديماً سمي الميل الشديد بـ " العشق "


الإعجاب شيء أخر تماماًً ، ربما نعجب بأخلاق إمرأة ، بنجاح رجل ، بلوحة تشكيلية ، بتصميم فستان ، بذكاء طفل ...ألخ
غالباً مايكون الإعجاب رديف الغيرة إذا ما كان الإعجاب من إمرأة لإمراة أو من رجل لرجل وليس شرطاً أن نعجب بالذين نحبهم قد نعجب بالذين نكرهم ! ، الإعجاب "أداة محركة " تبعث روح التنافس بين الأخرين ، و من الممكن أن يكون الإعجاب مغلفاً بحسد ، وممكن يكون الإعجاب مغلفاً بغبطة .




سأعود بإذن الله :148:

فوفه
27-03-2007, 04:44 AM
حلم/
يمكن احاول اقولها
ان علاقتنا مجرد صداقه لااكثر
يعني انا مستعده اسمعك-اساعدك
ايه،،بس مايتعدى كذا..
احاول اوجها للخير(سماع محاضرات-اشرطه..)
لان القلب اذا لم نشغله بالطاعه شغلنا بالمعصيه..

بانتظار تكملة الموقف

*متــــــــــــــــابــــــــــــــــــعــــــــه*

^ حُـــلم ^
27-03-2007, 06:34 PM
::

المشكلة أنه مرض..

بعضهن تفرح بأي كلمة..حتى لو كانت إساءة في حقها..بمعنى حتى لو قالت لها : "أكرهك" أو "أنتِ سيئة"!

بل ربما تزداد تعلقاً..!

في نظري التجاهل التام هو الحل والعلاج <وإن كان بطيء المفعول..

::


أوافقك ِ .

BENT ALMMLKAH
27-03-2007, 09:41 PM
الموضوووع ذو شجووون

ردود راائعة

وفكرة الموضوع من شخصية أروع ..

بوركتم

^ حُـــلم ^
28-03-2007, 03:47 AM
أعود إلى هنا بعد انقطاع يسير

..

أكثر مايغيظني هو تلبيس الاعجاب بـ الحب في الله ..

وشتان بينهمـا

الحب في الله رقي وسمو لا تخلله أي نزعات أو رغبات نفسية ..

أتذكر إحداهن كانت توهم الأخرى باستشارتها ومساعدتها على الدعوة إلى الله

فقط لتشبع رغبتها الدفينة بالجلوس معها والنظر إليها والاستماع إلى صوتها

والأخرى غافلة لا تدري عن تلك النوايا !

الأمر الآخر لا ينبغي التهاون في هذا الأمر ويجب قطعه وإن رأى البعض ذلك قسوة ..
لأنه سيكون صعباً بعد ذلك قطع علاقة حفرت جذورها وأخذت مكانها في القلب

ومثل ما قالت حلم .. نفهمها انو نكون صديقات وأخوات ..
ونحاول نفهمها معنى الحب الحقيقي

بعضهم لا يعلمون والله إن حالهم محزن ..
مرة كنت أتكلم عن التعلق وتفجأت بوحده من البنات تقول ماشاء الله عليكِ تعرفي

حنا ما نعرف هاالأشياء !!!!

لي عودة -بإذن ربي-


نعم أوافقك يا غالية ...

وبانتظااااااااااااااااااااااااااار عودتك ... فلديك / ولدي الكثير الكثير ....

^ حُـــلم ^
28-03-2007, 04:08 AM
ما رأيكن بهذا النوع من الحب ؟؟!! وماذا يطلق عليه ؟!

انتظر تعليقكن ؟؟!!




مرحباً بالأستاذة سلمى ,,

كنت أترقب مشاركتك ....

شكراً لهذه القفزة ... نعم هناك أيضاً تعلق بدون حتى أن ترى الفتاة الأخرى

لا أعتقد أنه حب طبيعي أيضاً .. مجرد أن الفتاة المعجب بها صادفت قلباً خالياً فتمكنت!

أعتقد أن بعض الفتيات لديهن استعداد أكثر من غيرهن للتعلق المرضي بطبيعة الحال ؛ فهذه التي تتعلق لهذا الحد ( بمجرد يوزر ) لا يمكن بحال أن أعتبرها فتاة طبيعية ...


أنت ما رأيك ؟

^ حُـــلم ^
28-03-2007, 04:16 AM
السلام علييكم ورحمة الله وبركاته ..

فـ البداية أحب أشكر حلّومتي عالموضوع "الختيير" واللي صاير منتشر بشكل
يروّع فـ مدارسنا !

بقولكم قصتي ويمكن تكون شوي مختلفة عن قصصكم لأنّ قصصكم فلانة معجبة بعلّانة وانتهينا !

....

شكراً حلم مرررة ثانية

:141:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بالغالية زهوري

هههههههـ والله تحفة كانت هـ البنت ؛ أجل غصب تبيك معجبة!

بالفعل والله كثيرات أقل حركة منك تقول لك/ شكراً على الإعجاب!
أصلاً مين قال أنا معجبة!

أعتقد البنات صار عندهم وسوسة ؛ حتى حركاتنا البريئة ماعدنا نفعلها بأمان ؛ خوفاً من هذه التهم ..

وبالفعل البنات ( المسترجلات ) هن رائدات الاعجاب والعلاقة المنحرفة

والسبب وجيه وبسيط جداً ؛ وهو أن البنت بطبيعتها تميل للجنس الخشن! وبعض البنات أستغفر الله تشوفينها والله كأنها ولد بالضبط ؛ الحركات الصوت الشعر الملابس ؛ فيها خشونة غير طبيعية

فالبنت المسكينة تتعامل معها ( أعوذ بالله ) ع أساس أنها ولد!
وهيك

حتى أن بعض المسترجلات تسمي نفسها ( أبو فلان ) ! أو ( فلان ) وغالباً يكون قريب من اسمها
مثلاً: سميرة ؛ تسمي نفسها سمير!
أعوووووووووذ بالله

بالفعل هذا مرض ؛ ويحتاج فعلاً لتدخل طبي ؛ بعض البنات يكون عندهم خلل هرموني حقيقي تكون بسببه مسترجلة!

*
( نفس الهامش الأبيض اللي كتبته زهوري) >>عجزانة أكرر (:

تسلمين زهوري على هذه المشاركة وتابعين معنا ...



بس الحمد لله نهاية غير متوقعة لكن الهداية بيد الله ...

نحـــــو الفضيلة
28-03-2007, 08:43 AM
حلم والجميع ..:108:


لدي تساؤل :

- مالضابط في -امساك اليد- أي عندما تمسك الفتاة يد صديقتها لا أدري هل من الصواب

أن نحكم عليها مباشرةً بالاعجاب ..خصوصاً أن بعضهم تكون من عادتهم وليست مقصودة

كيف نفرق ؟!

الرجاء الاجابة خصوصا أننا نعاني من ذلك في الجامعة

ولكن شكر بعدد قطرات المطر

منيرة
02-04-2007, 12:40 AM
* قصة حلم ..
ما ادري أحس بيكون موقفي صعب .. يمكن استمر على طريقة النصح والتوجيه .. واحتمال أقول لها إني مقدره مشاعرها بس المفروض إنها مثل ما تحبني لازم تخاف على سمعتي .. وإنها أكيد تعرف أن هالتصرفات ما يسويها إلا اللي نيته شينه


* من وجهة نظري ..
بالنسبة لتساؤل نحو الفضيلة .. اللي نواجهه اكبر من مسك اليدين .. ومستحيل نحكم على أي ثنتين ماسكين ايدين بعض إنهم متعلقات في بعض ..


* طرف ثالث ..
كانت صديقتي تسولف عن بنات القاعة .. ووش رايك بفلانة .. وجمال فلانة ولبس فلانة .. < شكلها تدور وحدة .. المهم رست لها على وحده وصارت تمدحها كثير وتسولف لي عنها بالهبل وأنا كنت اسألها عنها واسألها عن مشاعرها وكذا .. بعد سنة صرت أشوف جلساتها معها " مش ولابد " وضاق صدري إني كنت سبب في تشجيعها من البداية .. حاولت اكلمها بس ما قدرت < تخوني الكلمات الشفوية .. فكتبت لها رسالة .. بكرة قالت لي أن " فلانة" تبي تكلمك نهاية الدوام < ارتعت قلت وش تبي فيني ؟ قالت إنها قرت رسالتك وتبي تتفاهم معك !! أنا صراحة خفت .. جا آخر الدوام وأخذت معي صديقتي لزوم الطوارئ :117: من سلمت عليها وهي تنفخ .. ووش هالي كاتبته ووش قصدك ووش شايفتنا وحنا ما نسوي شي غلط قلت أنا أشوف إنكم معجبات ببعض وأنا اللي شجعت صديقتي إنها تعرفك وتجلس معك .. "فلانة" خذت المسألة تحدي وعناد وزادت أمورهم سوء .. وكله بسبب طريقتي الغلط ..

المرة الثانية .. صديقة لي صارت تتكلم عن صاحبتها " البوي " قلت لها إن الموضوع فيه إن .. قالت إنها تدعي إن ربي يهديها هي وصاحبتها للخير .. كانت صديقتي راغبة إن علاقتها فيها تكون طاهرة .. وجاء يوم تبشرني إن ربي هداهم وتركوا الأغاني .. تعرفت علي صاحبتها وفعلاً كانت شي ثاني غير الظاهر .. صرنا نجلس ونسولف ومع الأيام كلنا تغيرنا .. وصار المصلى مكاننا .. بعد التخرج بفترة تقريبا سألت صديقتي عنها ذكرتها بالخير وقالت فرقتنا الدنيا لكن الحمد لله إننا ما اجتمعنا على شر ..


* تذكرت شي ..
قبل سنوات .. قبل انتشار الجوالات تحديدا وتلفوننا العزيز - ولليوم - ما فيه كاشف : )
كانت نفسية وحدة من خواتي مش ولابد .. وكنا كل ما سألناها قالت انه وحدة مزعجتها بالتلفون .. ما لقينا بال كبير لحد ما شفناها كل ما كلمت تبكي .. هالبنت بالبداية كانت تقول لها إنها معجبة في شخصيتها وإنها تعرفها من زمان وتعرف كل شي عنها وإنها ما تبغى منها شي إلا إنها تسمعها لأنها محتاجة احد تفضفض له .. البنت حتى رفضت تقول اسمها .. أختي ما عرفتها وما لاحظت أي شي غريب على زميلاتها .. كانت تظن بالبداية انه مقلب .. استمرت تكلمها .. بعدين صارت البنت تقول لها قصصها ومغامراتها " السخيفة " .. ولما رفضت أختي هالنوع من السوالف صارت تهددها إنها تقدر تأذيها وتوصل لها مثل ما وصلت لرقمها .. وإنها مثل ما قدرت تخفي عنها شخصيتها .. تقدر تخفيها من الوجود .. وإنها ما تبي شي غير إنها تسولف وبس .. طلبت مني أختي اكلمها .. كلمتها وكانت مصرة إلا تبي أختي وأنا ارفض .. صرت أرد على كل الاتصالات وأهزئ فيها واسكر في وجهها السماعة واصارخ حتى .. وهي : إلا أبي فلانة .. مرت أيام لحد ما وقفت .. وافتكينا .. ولليوم ما نعرف من هي ولا وش كانت تبي فعلاً ..


* التعلق بالقرابة
وحدة من صديقاتي تقول : ثنتين من قريباتي منشغلين بالنظرات والرسايل والهدايا وكأنهم تو يعرفون بعض ( وحدة بمتوسط ووحدة بثانوي )

^ حُـــلم ^
02-04-2007, 03:37 AM
وعدتكم بمناقشة المشكلة ... أعتذر عن التأخير ..

أولاً ..عزيزاتي وأخواتي دعونا نعترف بإن حل المشكلة لايتم بالعواطف ولا بالإجتهادات الشخصية ... ألا تتفقون معي ؟

لاحظت أن البعض هنا إسنتنج مايلي " الإعجاب حرام " ! أولاً يا حبيبات هذا لايسمى إعجاباً بحال من الأحوال ، يسمى " تعلق مرضي " بعلم النفس ، وقديماً سمي الميل الشديد بـ " العشق "


الإعجاب شيء أخر تماماًً ، ربما نعجب بأخلاق إمرأة ، بنجاح رجل ، بلوحة تشكيلية ، بتصميم فستان ، بذكاء طفل ...ألخ
غالباً مايكون الإعجاب رديف الغيرة إذا ما كان الإعجاب من إمرأة لإمراة أو من رجل لرجل وليس شرطاً أن نعجب بالذين نحبهم قد نعجب بالذين نكرهم ! ، الإعجاب "أداة محركة " تبعث روح التنافس بين الأخرين ، و من الممكن أن يكون الإعجاب مغلفاً بحسد ، وممكن يكون الإعجاب مغلفاً بغبطة .




سأعود بإذن الله :148:

ماشاء الله عليك ... من غير ما تقولين باين تأثرك بعلم النفس وقراءاتك...

كلامك في محله يا غالية ....... وبانتظار عودتكِ...

^ حُـــلم ^
02-04-2007, 03:43 AM
حلم/
يمكن احاول اقولها
ان علاقتنا مجرد صداقه لااكثر
يعني انا مستعده اسمعك-اساعدك
ايه،،بس مايتعدى كذا..
احاول اوجها للخير(سماع محاضرات-اشرطه..)
لان القلب اذا لم نشغله بالطاعه شغلنا بالمعصيه..

بانتظار تكملة الموقف

*متــــــــــــــــابــــــــــــــــــعــــــــه*


هلا وغلا أختي فوفه تعجبني متابعتك ,,,

ممممممممـ ممكن حل مناسب

لكن أنا تصرفت غير ...!

تابعينا ..حبيبتي

^ حُـــلم ^
02-04-2007, 04:02 AM
حلم والجميع ..:108:


لدي تساؤل :

- مالضابط في -امساك اليد- أي عندما تمسك الفتاة يد صديقتها لا أدري هل من الصواب

أن نحكم عليها مباشرةً بالاعجاب ..خصوصاً أن بعضهم تكون من عادتهم وليست مقصودة

كيف نفرق ؟!

الرجاء الاجابة خصوصا أننا نعاني من ذلك في الجامعة

ولكن شكر بعدد قطرات المطر

أعتقد أن الضابط هو حال الفتاة ووعيها ..
أكيد أكيد أككككيد ما كل من تمسك إيد صاحبتها أو تضمها معجبة
أنا أسووووي كذا كثير .. ولاني يم الاعجاب

والتفريق يكون واضح جداً ..

خليني أكون صريحة أنا مرة مسكت يد بنت ... ويوم شلتها قالت/ يااااااه وربي حسيت إني ملكت الدنيا يوم مسكتيني .. والبنت راح بالها بعيد .. فهذي ينخاف عليها ومنها... لو أضمها وش تقول بالله؟

بينما زميلاتي الباقيات أكثر ما يشعرون به من هذه التحايا البسيطة مسك اليد أو الضم أو التقبيل ألفة ومحبة وشعور أخوي رائع وبس


هذا رأيي مدري البنات وش رأيهم ........ وأنت أيضاً؟

^ حُـــلم ^
02-04-2007, 04:15 AM
* قصة حلم ..
ما ادري أحس بيكون موقفي صعب .. يمكن استمر على طريقة النصح والتوجيه .. واحتمال أقول لها إني مقدره مشاعرها بس المفروض إنها مثل ما تحبني لازم تخاف على سمعتي .. وإنها أكيد تعرف أن هالتصرفات ما يسويها إلا اللي نيته شينه


* من وجهة نظري ..
بالنسبة لتساؤل نحو الفضيلة .. اللي نواجهه اكبر من مسك اليدين .. ومستحيل نحكم على أي ثنتين ماسكين ايدين بعض إنهم متعلقات في بعض ..


* طرف ثالث ..
كانت صديقتي تسولف عن بنات القاعة .. ووش رايك بفلانة .. وجمال فلانة ولبس فلانة .. < شكلها تدور وحدة .. المهم رست لها على وحده وصارت تمدحها كثير وتسولف لي عنها بالهبل وأنا كنت اسألها عنها واسألها عن مشاعرها وكذا .. بعد سنة صرت أشوف جلساتها معها " مش ولابد " وضاق صدري إني كنت سبب في تشجيعها من البداية .. حاولت اكلمها بس ما قدرت < تخوني الكلمات الشفوية .. فكتبت لها رسالة .. بكرة قالت لي أن " فلانة" تبي تكلمك نهاية الدوام < ارتعت قلت وش تبي فيني ؟ قالت إنها قرت رسالتك وتبي تتفاهم معك !! أنا صراحة خفت .. جا آخر الدوام وأخذت معي صديقتي لزوم الطوارئ :117: من سلمت عليها وهي تنفخ .. ووش هالي كاتبته ووش قصدك ووش شايفتنا وحنا ما نسوي شي غلط قلت أنا أشوف إنكم معجبات ببعض وأنا اللي شجعت صديقتي إنها تعرفك وتجلس معك .. "فلانة" خذت المسألة تحدي وعناد وزادت أمورهم سوء .. وكله بسبب طريقتي الغلط ..

المرة الثانية .. صديقة لي صارت تتكلم عن صاحبتها " البوي " قلت لها إن الموضوع فيه إن .. قالت إنها تدعي إن ربي يهديها هي وصاحبتها للخير .. كانت صديقتي راغبة إن علاقتها فيها تكون طاهرة .. وجاء يوم تبشرني إن ربي هداهم وتركوا الأغاني .. تعرفت علي صاحبتها وفعلاً كانت شي ثاني غير الظاهر .. صرنا نجلس ونسولف ومع الأيام كلنا تغيرنا .. وصار المصلى مكاننا .. بعد التخرج بفترة تقريبا سألت صديقتي عنها ذكرتها بالخير وقالت فرقتنا الدنيا لكن الحمد لله إننا ما اجتمعنا على شر ..


* تذكرت شي ..
قبل سنوات .. قبل انتشار الجوالات تحديدا وتلفوننا العزيز - ولليوم - ما فيه كاشف : )
كانت نفسية وحدة من خواتي مش ولابد .. وكنا كل ما سألناها قالت انه وحدة مزعجتها بالتلفون .. ما لقينا بال كبير لحد ما شفناها كل ما كلمت تبكي .. هالبنت بالبداية كانت تقول لها إنها معجبة في شخصيتها وإنها تعرفها من زمان وتعرف كل شي عنها وإنها ما تبغى منها شي إلا إنها تسمعها لأنها محتاجة احد تفضفض له .. البنت حتى رفضت تقول اسمها .. أختي ما عرفتها وما لاحظت أي شي غريب على زميلاتها .. كانت تظن بالبداية انه مقلب .. استمرت تكلمها .. بعدين صارت البنت تقول لها قصصها ومغامراتها " السخيفة " .. ولما رفضت أختي هالنوع من السوالف صارت تهددها إنها تقدر تأذيها وتوصل لها مثل ما وصلت لرقمها .. وإنها مثل ما قدرت تخفي عنها شخصيتها .. تقدر تخفيها من الوجود .. وإنها ما تبي شي غير إنها تسولف وبس .. طلبت مني أختي اكلمها .. كلمتها وكانت مصرة إلا تبي أختي وأنا ارفض .. صرت أرد على كل الاتصالات وأهزئ فيها واسكر في وجهها السماعة واصارخ حتى .. وهي : إلا أبي فلانة .. مرت أيام لحد ما وقفت .. وافتكينا .. ولليوم ما نعرف من هي ولا وش كانت تبي فعلاً ..


* التعلق بالقرابة
وحدة من صديقاتي تقول : ثنتين من قريباتي منشغلين بالنظرات والرسايل والهدايا وكأنهم تو يعرفون بعض ( وحدة بمتوسط ووحدة بثانوي )

رااااااائع يا منيرة

لكن بالعكس أنا أختلف معك تماماً في تصرفي مع البنت ( لو تدرين وش سويت بس )

بالفعل والله قصص عجيبة لكن أحب أوقف عن النقطة الأخيرة اللي ذكرتيها ...
التعلق بالقرابة :
النظرات
الرسائل
الهدايا
مدري ما أحس فيها أي مشكلة ..... يا ويلي أنا أسويها وربي ...
أنا علاقتي مع واحدة من بنات عمي رائعة جداً جننتها بسوالف العيون ذي ؛ هي تتريق تقول/ حلم تراك رجيتينا ناظريني ناظريني ,,, وصدق أنا أقولها تكفين خل نناظر نشوف وش تقول عيوننا؟
والله أنا أستفيد كثير من هـ النظرات أقول كلام كثيييييييير ما أقدر أقوله>>>بدينا حركات مالها داعي

يعني الخلاصة أحس إن مافيها شيء ؛ طبعاً النظرات البرئية أما اللي فيها تمتع غير شرعي فهذي أصلا غير مشروعة ..ونفس الشيء في الرسائل مع أننا في عصر ( المدري إيش ) إلا أني مازلت ع رسائل الورق ؛ وش أحلى من أنك تكتبين بخط يديك وتمسحين الورقة بعطرك ؛ حتى من الطرائف اللي أتذكرها وتضحكني ؛ إني مرة ( من حبي للرسائل ) عطيت كل واحد من أخواني ورقة وقلم وقلت/ هيا كل واحد يروح غرفته ويكتب لي رسالة ؛ يقول فيها اللي بقلبه ولو حتى مب زين يقوله هههـ ورغم انهم قالوا مافي رسائل بالغصب! إلا أني أصريت ,,,
لو تتخيلين وش كتبوا؛ أشياء كثيرة رائعة ما نكون بالشجاعة الكافية اللي نعبر عنها بألسنتا فالرسائل أبد ما هي دليل على تعلق أو أي شيء؛ بالعكس هي حل لكثير من المشاعر المدفونة.

همس الظلام
02-04-2007, 08:10 AM
طيب أنا أبغى أنحف ساعدوني
هماكم تقولون افتحي قلبك هذا ألي بقلبي
<<< وحدة فاهمة الموضوع غلط :119:

نقطة الإعجاب عبر النت هذه نقطة مهمة
لأن الخيال يلعب فيها الدور الأكبر
كما أننا فيها لا نرى عيوب الطرف الآخر
لا نرى إلا مزاياه بحسب ما يقول عن نفسه دون دليل

أحيانا كثيرة نتعلق بشخص يرد علينا كثير أو أسلوبه لطيف
لكن إذا قلت الردود سرعان ما يخف هذا التعلق
أو نلاحظ إن اللطف مع الكل و ليس كما ينسج الخيال
أنا كثير بنات لما أرد عليهن يأخذوا ردودي بشكل أكبر من حجمها
و لا أدري ليه ما يراجعوا اسلوبي مع الجميع .,.


مرة صليت المغرب أول ما أذن و دخلت ماسنجر
و لقيت وحدة من البنات
و كانت فرحتها بي ما توصف
و أنا أحبها لكن ربما أشفق عليها أكثر من كوني أحبها
كنت أتعاطف مع ما تحكيه عن ظروفها و حياتها
و ما تخيلت إن حبها لي راح يتعدى الحد

المهم قعدنا نتكلم طول المغرب إلى أن أذن العشاء و قمت أصلي
و تذكرت إنها داخلة من أول ما دخلت
كيف و صلاة المغرب متى صلتها ؟؟؟
قلت بداخلي : عادي ممكن عندها عذر
لكن ما أدري ليه ما ارتحت و سألتها : صليتي ؟
سكتت فترة بعدين ردت : لا
قلت : يعني فيه شيء يمنع
قالت : أنت ِ
قلت : وضحي أكثر صارحيني فيه سبب و إلا لا ؟؟؟
قالت : همس أنا أحبك و متى ألقاك بالمسنجر معقولة أتركك لو لحظة بعدين تطلعي و متى تدخلي!!!

أنا انصدمت فيها ما تخيلت إن حبها لهذي الدرجة
طبعا صار بيننا كلام طويل بذاك اليوم خليتها تعرف مين همس ألي متخيلتها ملاك
و كان ذاك اليوم آخر يوم بيننا
أنا أفرح بالحب و أتمناه لكن هذا أسميه عبادة مو حب .,.
***

همس الظلام
02-04-2007, 08:15 AM
خلوني أقول حاجة

ما فيه أحد ما يبغى الحنان و يتمنى أنه يعيش قريب من أحد يتفهمه
أحد يقفل على مشاعره و أحد يبثها و يُتهم بالحرام
إحنا نعيش بدنيا ما يرضي البشر شيء
و لا نحصل فيها ألي نتمناه
و القلب لما يصر إنه ينبض فما فيه إلا إننا نخليه ينبض ليه لا
لكن نوجهه
نوجه طاقة الحب الكبير ألي شوي و نحس إن القلب راح ينفجر منها
لكن نوجه الحب لمين ؟
للي خلق هذا القلب لرب العالمين
ممكن من تقرأ كلامي تقول إيش الجديد كلنا نحب الله !
أقول لا .,. كثير منا ما وجه حبه الكبير له
لأن من يحب ( بصدق) راح ينفذ كل أوامر المحبوب
و إذا أنتِ تحبي ربكـِ فالمفروض ما يكون عندكـِ أي معصية
ممكن تقولي ما أسمع أغاني مثلا
لكن لو تراجعي نفسكـِ تلاقي نغمة جوالكـِ موسيقى راح تلاقي الموسيقى بالتمثيليات و الأخبار
راح تلاقي الموسيقى بألعاب إخوانكـِ الصغار
كثير كثير معاصي لو حبيتي الله فعلا راح تلغيها من حياتكـِ
و لما فعلا تلغيها راح تلاقي فرح غير كل أنواع الفرح
راح تلاقي شيء راح من قلبكـِ و احتله حب ثاني
حب لله يخليكـِ تحبي كل شيء يرضيه
راح يتغير شيء كبير فيكـِ
فبدل ما كنتِ تبغي الحب و الحنان من الناس
راح تكوني أنتِ من يبث هذا الحب و الحنان
و بدل ما كان شخص يعجبكـِ راح تكتشفي تفاهة هذا الإعجاب
و راح تكتشفي إن الصفات الحلوة ألي جذبتكـِ لهذا الشخص ألي تخيلتيه ملاكـ
راح تلاقيها بأشخاص كثيرين
فيتوجه إعجابكـِ بصفات الخير الموجودة بكثير من البشر
و حبكـِ للخير راح يخليكـ تكتشفيه بكل من حولكـ ِ
حتى الناس ألي كانوا يضايقوكـِ أو يسببوا لكـِ الحزن
راح تلاقي كثير من الخير فيهم
و بالتالي ما عاد تحسي بالظلم أو الألم
لأنكـِ قبل كل شيء مستشعرة إن حال المؤمن كله خير
و بكذا ما حتحتاجي أحد تبكي بحضنه أو أحد تشكي له
و لا حتحتاجي لأي حركه كانت تشعركـِ بالحنان و الناس يعتبروها شيء حرام .,.

نصيحة مجربة 100%

نحـــــو الفضيلة
02-04-2007, 08:25 AM
هموس ..:هلا والل:

كلامك عين الصواب ..
زيدينا نحتاج مثل كلامك ..

الله يجزبك كل خيييييييييير

همس الظلام
02-04-2007, 09:04 AM
هموس ..:هلا والل:

كلامك عين الصواب ..
زيدينا نحتاج مثل كلامك ..

الله يجزبك كل خيييييييييير

هلا حبيبتي يسعدني كثير إنكـِ تستفيدي من كلامي

لكن طبعا ما أقصد إنه الواحد لما يتعلق بربه راح تتحجر مشاعره و احتياجاته

طبعا و أقوله بصراحة كلنا نحتاج من يضمنا و يمسك إيدينا

نحتااااااج الحنان قد حاجتنا للطعام و الشراب

لكن التعلق برب العالمين راح يلغي الرغبة (الشديدة) أو الحاجة المتعدية للحدود .,.

مشكلتنا إننا نعيش بمجتمع ينظر لأي حركة نظرة خطأ

سؤالكـِ إيش حدود مسكـ اليد ؟

أقول لكـِ مافيه حدود بل المسألة مين ألي مسكت يدكـِ

و إيش تفكيرها

ممكن يكون ضم و عادي ما نعتب

لكن ممكن تكون مجرد نظرة و نخاف منها خوف شديد

المسألة تعتمد ع الشخص مو على نفس الفعل

كثير معلمات يعملوا محاضرات بالمدرسة

و يتهموا حتى ألي تكتب رسايل بالأوتوجراف إنها (..........)

طيب ليه ؟؟؟

تختلف المسألة إيش كتبت ؟؟؟

هل الكتابة حرام .,. لا طبعا ما فيه احد يحق له تحريم الفعل

بل تحريم بماذا يستخدم هذا الفعل .,.

و بالنهاية إحنا مو حجر كلنا نحتاج الحب نحتاج الكتابة نحتاج التعبير نحتاج بث المشاعر

حتى لو قالوا الحب فعل مو قول

فما ننسى أن في كثير من الأحاديث ذكر الحب قولا رغم ثبوته فعلا :

[عن معاذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له

يا معاذ والله إني لأحبك فلا تدعن أن تقول في دبر كل صلاة

اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ]حديث صحيح

[ مر رجل بالنبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – وعنده ناس

فقال رجل ممن عنده : إني لأحب هذا لله فقال النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم –

أعلمته قال لا . فقال : فقم إليه فأعلمه فقام إليه فأعلمه .

فقال : أحبك الله الذي أحببتني له . قال ثم رجع إلى النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم –

فأخبره بما قال فقال النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – :

أنت مع من أحببت ولك ما احتسبت ] حديث صحيح

و مو معنى هذا إن كل اللقاء يكون تبادل كلمات حب فهذا يؤدي إلى التمادي

و قد يؤدي إلى الحرام و العياذ بالله

لكن

نحتاج جرعات حرف كل فترة هذا قصدي

:هلا والل:

نحـــــو الفضيلة
02-04-2007, 09:13 AM
هموس ما قصرت :134: :134: :134:

جاوبت بكلامك على كثير من تساؤلاتي

الله يجزيك الفردوس الأعلى

//

تذكرت نقطة لحظة انتي تقولي

مو معنى هذا إن كل اللقاء يكون تبادل كلمات حب فهذا يؤدي إلى التمادي

و قد يؤدي إلى الحرام و العياذ بالله

لكن نحتاج جرعات حرف كل فترة هذا قصدي

عندنا بالمركز أستاذة من النوع ماشاء الله الي يغدق في عبارت الحب مرة سألتها وحدة

فينا الحب فعل أم قول ؟. أجابت الاثنان لا يكفيني الفعل أحب أن أسمع أيضاً

همس الظلام
02-04-2007, 09:26 AM
آمين بإذن الله أنا و أنتِ على سرر متقابلين

:)


المشكلة إن ألي تطلب هذا ينقال عنها رومانسية أو حساسة أو أو

رغم إن الحاجة للتعبير هذي حاجة طبيعية

كثير أحاديث قد قريتها فيها الرسول صلى الله عليه و سلم

أو أصحابه يقولوا كلمات الحب

رغم أن أفعالهم الدالة على حبهم واضحة

برضو النقطة الأهم هم رجال و مع ذلك ينطقوا كلمات الحب

فكيف بين البنات ألي شيء طبيعي حاجتنا لهذي الأشياء أعمق .,.


ذكرتيني مرة ولد اختي و عمره 4 سنوات قال لي : خالة أنا (معبج ) بكـِ

أنا ضحكت و قلت : و أنا بعد

هنا هتفت وحدة من أقاربي : هذي قلة أدب كيف يعجب فيكـِ إيش يفكر إيش و إيش

أنا قلت : أنت أول خليه ينطقها صح بعدين أخاف منه .,.

من جد صرنا بمجتمع أحسه يشكـ حتى بالجدران :118:

نحـــــو الفضيلة
02-04-2007, 09:33 AM
:118:

ياحليلهم الصغار

ليتنا نعيش عالمهم بكل نقائه وبراءته

وقتها مابيجي أحد ويقول وش تفكر ويظن ظنون سيئة

ذكرتنيني انتي كمان بأختي الصغيرة هاليومين

متغيرة علي تقولي أحبك ..

أمس كنت أصلي ودخلت أختي قالت والله أحبك ياأمولة .

انتهيت من الصلاة وقلتلها أنا كمان أحبك ..:131:

همس الظلام
02-04-2007, 09:52 AM
مو بس أختكـِ
و أنا بعد أحبكـِ بالحيل :141:


*
*
طيب حبي أحس طولنا الردود موب صح
أخاف لا يجي أحد يخانقنا :bash:
مع إني ودي أبتل أتكلم أحس عندي كلام كثير :mrgreen:


أشوفكـ على خير

:)

نحـــــو الفضيلة
03-04-2007, 09:05 AM
http://www.awda-dawa.com/sounds/Hearts_1.jpg


ما أجملنا !

لو تعاهدنا هذا القلب بالساقية
ما المانع في أن نحب غيرنا حبا نقيا لا تخدشه نظرة سيئة أو لمسات مريبة

لنحب ونحب ونحب
هذا ما استنتجه في حياتي ..


//

سأعطي حبي لكل الناس ..
بمن فيهم أسرتي / صديقاتي / رفيقات العمل

حتى وإن قوبلت بشك أو ريبة فما يهمني هو رضى الله لا رضى البشر
وإن قالوا وأرغوا وأزبدوا سيفهموا يوماً
أن ..


الحب شراب رقاق= كالكوثر كالماء الأعذب
الحب رياض وجنان= ونعيم فيه نتقلب
الحب طهور وصلاة= ودعاء في الليل الغيهب
الحب جهاد تضحية =إيثار في هذا المذهب
الحب مسيرتنا الكبرى نحو العلياء هي المأرب
الحب عوالم تتناهى=وفضاء متسع ارحب
الحب عقيدتنا السمحة--نورٌ يتلألأ كالكوكب

^ حُـــلم ^
04-04-2007, 06:04 PM
^
الله يوفقكم ... رائعات ..

^ حُـــلم ^
04-04-2007, 06:24 PM
هميس ..جزاك الله خير


نقطة الإعجاب عبر النت هذه نقطة مهمة
لأن الخيال يلعب فيها الدور الأكبر
كما أننا فيها لا نرى عيوب الطرف الآخر
لا نرى إلا مزاياه بحسب ما يقول عن نفسه دون دليل
.,.

حلو ؛ وهذه تهمنا أكثر شيء ... صحيح مثل ما قلت أول ؛ بعض البنات يكون عندهم استعداد أنهم يفسرون أي شيء على أنه اعجاب ؛ أو بالعكس يفسرون أي كلمة أكبر مما هي عليه ؛ ويبنون وهم على وهم ..

نوجه طاقة الحب الكبير ألي شوي و نحس إن القلب راح ينفجر منها
لكن نوجه الحب لمين ؟
للي خلق هذا القلب لرب العالمين
ممكن من تقرأ كلامي تقول إيش الجديد كلنا نحب الله !
أقول لا .,. كثير منا ما وجه حبه الكبير له
لأن من يحب ( بصدق ) راح ينفذ كل أوامر المحبوب
تمام ..تمام ... وكل من أحببته إما تركك أو تركته إلا ( الله )
مشكلة كثيرين أنهم مب عارفين كيف يحبون ( الله ) جل وعلا ..
لسه هذا الخطوة قبل الأولى ,, طيب شلون لو عرفوا أنهم حتى لو حبوا الله عز وجل ( صح ) راح يكون لازم يسعون إن الله ( يحبهم ) ليس الشأن أن تُحِبه ولكن أن ( يحبك )
أنتم تحبون الله؟!
كثيرين ممكن ( يعصبون ) من هذا السؤال؛ إيش تحسبين كفار! حنا الحمد لله مسلمين.!
لا مش كفار ؛ لأن حتى الكفار يحبون الله!
المشكلة ( شلون؟ )
لما تقولين لبنت/ أنا حتى في الصلاة أفكر فيك؟
هنا ؛ أنتِ تحبي الله؟
ولا زميلتك؟
مشكلة إننا كثير نخدع أنفسنا...

كلمة من قلب/

حب الله ؛ يغنيك عن كل شيء ... تكون شخصيتك أقوى ؛ تكوني عاطفية أكثر وباتزان ؛ يكون حبك للناس نقطة ( جذب ) في شخصيتك لأن حبك راح يكون متزن
ما يكون نقطة ( تنفير ) لأن حبك راح يكون جارف ومزعج! للكثيرين.. إذا ماكان مستغني بالله أولا..
لأن في كل قلب مساحة ,, ولازم تتملى ( حب )
لو عطيتي إنسانة ( قلبك كله ) .. وش بقي لربك ؟ اللي تقولين ( أكيد أحبه )؟
اللي عطاك .. وعطاك .. وعطاك ...؟

^ حُـــلم ^
04-04-2007, 09:17 PM
نــحو الفضيلة
ما أجملنا !

لو تعاهدنا هذا القلب بالساقية
ما المانع في أن نحب غيرنا حبا نقيا لا تخدشه نظرة سيئة أو لمسات مريبة

لنحب ونحب ونحب
هذا ما استنتجه في حياتي ..


//

سأعطي حبي لكل الناس ..
بمن فيهم أسرتي / صديقاتي / رفيقات العمل

حتى وإن قوبلت بشك أو ريبة فما يهمني هو رضى الله لا رضى البشر
وإن قالوا وأرغوا وأزبدوا سيفهموا يوماً
أن ..


الحب شراب رقاق= كالكوثر كالماء الأعذب
الحب رياض وجنان= ونعيم فيه نتقلب
الحب طهور وصلاة= ودعاء في الليل الغيهب
الحب جهاد تضحية =إيثار في هذا المذهب
الحب مسيرتنا الكبرى نحو العلياء هي المأرب
الحب عوالم تتناهى=وفضاء متسع ارحب
الحب عقيدتنا السمحة--نورٌ يتلألأ كالكوكب

تحية إجلال لهذه الإضاااااااافة الرااااااااائعة ..

جلست أفكر فيها الله يجزاك خير ( مؤثرة )

خل نحب ... بصدق!

^ حُـــلم ^
04-04-2007, 09:25 PM
راح أكمل لكم الحكاية هذه (http://forum.lahaonline.com/showpost.php?p=479300&postcount=120)؛ لكن بطريقة ذكر مواقف ؛ راح اذكر مواقف متسلسلة وأحب أسمع تعليقاتكم ؛ يعني هل اللي فعلته صحيح أم لا في كل موقف ؟ وما راح أكتب شيء إلا إذا شفت آراءكم .. >>كأنه تهديد هعههـ :mrgreen:

مثل ماقلت أنا عرفت أن دافع البنت فراغ هائل ومو غريبة كل يوم تجيني بيد مسكورة ولا تعرج من الضرب؛ حتى أن ثقتها مهزوزة بنفسها جداً وكل من يدقق يلاحظ عليها الارتباك مثلاً عند أي موقف؛ ولأنها جميلة فاستغلوا البنات هذا الفراغ والتفوا حولها المعجبات وقدروا يلعبون فيها؛ وبدأت تتعلق فيا وقبل أنا ما أعرفها مثل ما قلت لكم...وكنت أوجهها شوي شوي ... قالت:

- حلم (افترضوه اسمي )؛ آسفة على الكلام اللي قلتيلي أنه غلط في الرسالة.
- كنتي تعرفين أنه حرام؟
- لأ.
- خلاص ولا آسفة ولاشيء ؛ الغلط أننا نعرف ونخالف
- سامحيني.
- مسامحتك يا بنت الحلال ؛ بس حلوة ( في الله ) حسيتك مدخلتها في الكلام غصب هههـ
- بخجل/ أنا سمعتك مرة تقولينها وقلت أقلد حبيبتي .
- الحب في الله يا غالية شيء والحب مع الله شيء ثاني ( وجلست أشرح لها )
- طيب إنتي الحين شقولك؟ تحبيني ولا لأ؟
- مين اللي عازمك اليوم ع الفطور؟
- أنتِ
- طيب بالله في أحد يعزم أحد يكرهه
- يعني تحبيني ... قولي والله.
- خلينا صادقين مع بعض بدون حلف؛ ثقي فيني مها.

جلست تبكي من الفرحة .....وبالمناسبة هي من النوع اللي بين كل حركة والثانية تنزل دمعة ؛ حساسة جداً جداً ؛وهذه الحساسية أكبر معاناة واجهتها ؛ فكنت أضطر إني أتنازل كثييييييييييير عشان ما أجرحها.

ومن بكرة عطتني رسالة ثانية ؛ وللأسف أيضاً كان فيها كلام يعني تهين نفسها فيه بشكل فظيع ؛ وأنا بدوري أرسلت لها هدية و رسالة أبين لها حبي فيها ؛ وقلت لها: أنا ما أبي استعبدك أنا أبي حبك وبس! وإني أحب البنت القوية اللي ما تهين نفسها لأحد.

( من البداية تلاحظون إني تصرفت غير التوقعات اللي كتبتوها وغير الطريقة اللي تصرفتها مع البنت الأولى ... تتوقعون بدأت صح )

ائتلاف
04-04-2007, 09:42 PM
فيه نقطة والله إني ماني قادرة أصدقها أو بالأصح ماني قادرة أستوعبها !!!

وهي : الإعجاب اللي عن طريق النت!!!

معليه ياجماعة لكن أعذروني (( أبدددداً مو معقول))!!


ان شاء الله محد يزعل مني على كلامي ورأيي!!!

ائتلاف
04-04-2007, 09:53 PM
حلم ..

موقفك مع تلك الفتاة .. بحق رااااائع ..

ولو كنت مكانك لفعلت مثلك تماماً ..


مدري ليه أحس إننا في هذه المواقف أمام ثلاثة حلول :

1. أجاااااااريها في خطأها وفي كل شيء ..

2. أشكمها من البداية وماأعطيها أبددداً أي مجال ..

3. وسط .. لا مجاراة .. ولا عنف ..


والثالث هو الأفضل والأصح ..

لإني إن جاريتها وسمعت كلامها فسيكون كلانا مخطئ وكلانا في تردي مستمر ..

وإن شكمتها وما اعطيتها وجه مصيرها راح تطفش مني وتروح تبحث عن وحدة غيري تعطيها الشيء اللي ما اعطيتها هو ..

فإن كانت هذه الوحدة منحطة فـ راح تغويها وتضلها .. وراح تمسك برقبتي يوم القيامة لإني شفتها على منكر وما نصحتها أو وجهتها ..

وإن كانت إنسانة فيها خير فأكيد إنها راح ترشدها لأسلم الطرق .. وهذا قليل ..

احس ان الصحيح هو اني ما اشكمها وفي نفس الوقت اوجهها ..

/

عذرا للإطالة :113:

حقيقة حبيت الموضوع كثير :175:

همس الظلام
04-04-2007, 11:53 PM
فيه نقطة والله إني ماني قادرة أصدقها أو بالأصح ماني قادرة أستوعبها !!!

وهي : الإعجاب اللي عن طريق النت!!!

معليه ياجماعة لكن أعذروني (( أبدددداً مو معقول))!!


ان شاء الله محد يزعل مني على كلامي ورأيي!!!

أهلين حبيبتي لا عادي ما فيه زعل أبدا

بالعكس حلو نتبادل الآراء و نستفيد من بعض

خليني أحكي حاجة ممكن نستغربها

أول مرة بحياتي أدخل النت يعني قبل سنوات

و قبل لا أشارك بالمنتديات كنت أتصفحها و أشوف ردود (أحبك) ( اشتقت لك) و و و

و أقرأ مواضيع فلانة فقدناها

فكنت أستغرب كيف يفقدون كتابات بل كيف يحفظون اليوزرات

و كنت أتسائل أكيد هذي حركات لفت انتباه

أو هم أصلا يعرفون بعض لأنه مو طبيعي نحب أحد ما نعرفه

معقولة نتعلق بحروف

و أحيانا رد يقول أنا بكيت بسبب فلان و هذا ظلمني و هذا ضايقني و هذا

معقولة ننقهر من كلام ما ندري من قاله

كنت مندهشة و كان تسجيلي الأول للتسلية دون هدف فعلي

و ما كنت أتوقع إني مع الوقت راح اكون مثل ألي كنت مندهشة منهم

بل ربما أشد

صرت أحس بمجرد ما تتأخر وحدة عن الرد

بل حتى لو ردت أستشعر بين حروفها مسحة حزن مسحة ظروف

صرت أحب أشخاص و أفقد أشخاص و أتألم من أشخاص

و أشخاص ما أنساهم من دعواتي و أشياء كثير

حسيت المنتدى مثل العائلة الكبيرة لي ألي يهمني كل شخص فيها

و كل شخص له رتبة لكن ما فيه شخص ماله أهمية

فاكتشفت إن عالم النت ما يختلف أبدا عن عالم الواقع

ما دمت بالواقع أحب ألي حولي و أبكي لأي ظرف يصيبهم فأنا بالنت كذلك

و ما دمنا بالحقيقة نحب و ننحب فبالنت كذلك

و بالتالي ما دمنا في الحقيقة نصادف إعجاب

فالنت لن يختلف أبدا راح يكون فيه إعجاب و بشكل أشد

لأني كما قلت الخيال سيكون له الدور الأهم .,.

بوركتِ غاليتي .,.

همس الظلام
05-04-2007, 12:36 AM
( من البداية تلاحظون إني تصرفت غير التوقعات اللي كتبتوها وغير الطريقة اللي تصرفتها مع البنت الأولى ... تتوقعون بدأت صح )


هههه زين ما قلت توقعاتي أكيد بطلع غلط
لأن المسألة كما قلت تختلف بحسب الأشخاص لا بحسب الأفعال
( الأفعال ضمن المعقول دون تهور)

سأحلل القصة لكن دون أن أقصد قصتكـ و الأشخاص الذين فيها بل بشكل عام يحتمل فيه عدة أمور

** مسألة إنها مضروبة أو عندها ظروف :

كانت لدي صديقة كذلكـ و قد أتت و يدها و ساقها محروقة
ماذا يكون موقف أي واحدة منا ترى ذلكـ
بكل تأكيد الإهتمام الشديد النابع من الشفقة لا الحب
في حين هي ترى أن الإهتمام هو الحب ...
مع الوقت اكتشفت أنها هي من حرق نفسها
أتصدقون هذا
حرقت نفسها لتستدر حبي و هي في الواقع استدرت عطفي

** أما بالنسبة لقصتكـ فالتصرف له احتمالين:

أقصد رغبتها الشديدة ببعض الحركات الخاطئة
إذا كانت حقا تعاني ظروفا قاسية
1- تعتمد المسالة أحيانا على من هو السبب بالظروف
إذا كان الأب أو الأخ فقد تكون حالة نفسية تكره فيها كل الرجال و تتجه رغبتها للنساء
و بالتالي تكون حقا تريد الحرام و هي بحاجة لعلاج نفسي
طبعا ليس كل من كانت لها ظروف من الذكور ستكون كذلكـ
بل إذا كان الظلم شديد جدا و كانت هي ضعيفة جدا .,.

2- أحيانا تكون شدة الظروف تجعلها بحاجة شديدة للحنان و الأمان
و تكون حركاتها الخطأ نابعة من حاجتها للحماية و الهروب من عائلتها
أي أنها عندما تمارس تلكـ الحركات لا تشعر بشيء سوى الأمان الذي تفتقده
لا كما يظن البعض أنها تحس أو تريد أشياء أخرى
لكن هذه الفئة إذا قوبلت بالشكوكـ و الصد فكثير منهم ينحرف حقا
لكن ليس بدافع الرغبة بل بدافع الإنتقام ممن شكـ بها
و من نفسها التي وثقت بأشخاص لا يراعون أو لا يفهمون احتياجها
و أحيانا يكون الصد أول طريق للهداية لكن هذه فئة نادرة لا يعتد بها في مقابل عدد من ينحرف .,.

إذن ما الحل و ما المقصود بكلامي .,. هل نقبل تلكـ الحركات لنحميها من الإنحراف ؟
لا طبعا لكن نوازن و نفكر
إن السبب ليس رغبات حتى يكون الحل بمجاراتها بحركاتها
بل هي بحاجة للأمان بحاجة لبث ما بدواخلها
لو استمعنا إليها أكثر لخفت كثيرا رغبتها بالقرب الجسدي .,.

هناكـ من تقول أنها تستمع لكن لو تأمناها لوجدناها سريعة التململ
سريعة النسيان تسرح كثيرا في الوقت التي تحكي فيه الأخرى عن ظروفها
تغلق جوالها كثيرا تهمل الرسائل و الاتصالات
فهل هذا احتواء ؟؟؟ لا طبعا .,.

و ما أقوله ليس مجرد رأي و توقعات بل خلاصة قصص رأيتها بنفسي و عايشت أصحابها
و لكن احتراما ليس من الجيد أن أذكرها كقصص هنا
لكن أرى أن الخلاصة كافية بإذن الله .,.



حُلم دمتِ أجمل

الأستاذة سلمى
05-04-2007, 01:57 AM
مرحباً بالأستاذة سلمى ,,

كنت أترقب مشاركتك ....

شكراً لهذه القفزة ... نعم هناك أيضاً تعلق بدون حتى أن ترى الفتاة الأخرى

لا أعتقد أنه حب طبيعي أيضاً .. مجرد أن الفتاة المعجب بها صادفت قلباً خالياً فتمكنت!

أعتقد أن بعض الفتيات لديهن استعداد أكثر من غيرهن للتعلق المرضي بطبيعة الحال ؛ فهذه التي تتعلق لهذا الحد ( بمجرد يوزر ) لا يمكن بحال أن أعتبرها فتاة طبيعية ...


أنت ما رأيك ؟



أنا من رأيي أنني لا أحكم على أي طالبة إلا بعدما انظر إلى جميع
الأطراف وأدرس الحالة ككل ( الطالبة المعجبة – و المعجبة فيها )

ويبدو أن الطالبة اعترفت بنفسها وتعلقها ماكان إلا حالة سكر
وتسبب في إضاعة فترة زمنية من عمرها الثمين في لا شيء ..
بل أفظع من ذلك هم وغم وحسرات على لا شيء ..!!!
وأنا لا أحمل الطالبة المسئولية الكبرى برمتها فلابد من الوقوف
على تصرفات الطرف الآخر ( المعجبة فيها )
فربما كانت تشاطرها في شيء من ذلك .
فسألتها بعدما احتويتها وهونت عليها ألآمها التي تشعر وكأنها طعنات على صدرها
بما إنك ياحبيبتي تعيشين عند أهلك معززة ومكرمة
وأنا أشهد بأنك ذات خلق ودين ولا تفكرين بهذه الأشياء لا بالواقع ولا بالنت ..
وحالتك المادية والاجتماعية جيد جدا إن لم تكون ممتاز.. فما الذي دفعك لذلك ؟!!
فردت علي بعدما تدحرجت من مقلتيها دمعة وتلتها زفرة
أستاذتي تعلمين أنني لا أتوان في تقديم المساعدة والخير للغير
فما بالك مع إنسانة جمعني وإياها رباط الخير
وبحكم تواجدنا وأحتكاكنا ببعض رأيتها تتألم في مواضع عدة وتشتكي حالها
فيتقطع قلبي عليها رحمة ورأفة وحبا وحنانا
بدأت أفكر فيها شيئا فشيئاً حتى تمكنت من قلبي وعقلي
فتعلقت فيها من باب الإعجاب والإكبار وشدني صبرها
وتجلدها فخيل إلي أنها ملاك يمشي على الأرض
و ملكة جمال لا سيما أنها تصف نفسها وحياتها وكل شيء ..
وغالباً ما تخصني ببعض العبارات ..... وتبادلني نفس الشعور......
جرفتني من غير أن أشعربذلك
حتى غرقت أنا وإياها في وحل الحب والإعجاب
وأصبحت شغلي الشاغل
أتابع ردودها صباح مساء واحفظها عن ظهر قلب
ولو سألتني يا أستاذتي في تاريخ كذا من يوم كذا ماذا كتبت فلانه ( المعجبة فيها ) ؟؟!!
لأجبتك إجابة نموذجية مع إضافة الوجوه التعبيرية وبالألوان
وهكذا عشت العذاااااب ..إلى أن منّ الله علي وهداني فأفقت من سكرتي ...


--
حلم شكرا لك
موضوع متجدد وبحر لا ينضب ...
-----

الأستاذة سلمى
05-04-2007, 04:20 AM
عزيزتي حلم هذا غيض من فيض


وقصص الاعجاب كثيرة لا تعد ولا تحصى ... وما يهمني هو ؟

س1 .... من المسئول الأول عن حدوث مثل هذه الحالات - في عالم النت ؟؟
هل هي المعجبه أم المعجبه فيها أم كلاهما ؟؟؟


س2 .... ردود بعض العضوات وحديثهن عن حياتهن الخاصة وذكر محاسنهن
هل له دور كبير في ظهور مثل هذا النوع من الحب ؟


س3 ..هل الانبهار بعالم النت والتعرف على أناس جدد وشخصيات عديده
يدفع للاعجاب ولو في بداية الالتحاق بالنت ومن ثم يبدأ هذا الإعجاب بالانحصار والتقهقر
شيئا فشيئاً إلى أن يصل إلى مرحلة الاتزان ؟؟




انتظركن ياغاليات ...

لمع الأسنة
05-04-2007, 08:39 AM
::


س2 .... ردود بعض العضوات وحديثهن عن حياتهن الخاصة وذكر محاسنهن
هل له دور كبير في ظهور مثل هذا النوع من الحب ؟

اسمحي لي أستاذة سلمى..

سؤالكِ الثاني استوقفني ..

هذا النوع من التعلق نجده في منتدياتنا أكثر من مياديننا الواقعية..لأن الفتاة لا ترى إلا تلك الصورة المثالية..ولا تعلم من تلك التي تقبع خلف الشاشة..لا أخلاقها ولا طباعها التي ربما تأنف منها لو عايشتها واقعاً..هي لا تحكم إلا على هذه الحروف وتلك السطور الحالمة..

أحياناً لا تتحدث إحداهن عن نفسها..بل على العكس ..

لكن أسلوبها غارق في "الرومانسية" بمناسبة أو بغير مناسبة..

نقرأ بعض الردود فنجد فيها هياماً..وحديث حب لا ينتهي..تجاوز فظيع..لا أقول شركاً..ولكنه حديث لا يملك القارئ له إلا أن يقول رويدكم.."رفقاً بالقوارير"..!

المحبة الحقيقية ليست مجرد كلمات مبهرجة نتفنن في صياغتها..يكفي أن تخبري فلانة بمحبتكِ لها ستحفظ ذلك لكِ حتماً..

أرى أن لا بد من مراجعة الردود هذه قبل إدراجها..إلى أي مدى ستؤثر في فلانة..

<هذا من باب الوقاية..وحتى لا يحدث تعلق..

ولا أقصد بالطبع أن تكون الفتاة جافة..لكن لابد من الاتزان حتى في البوح بالمحبة..


::

نحـــــو الفضيلة
05-04-2007, 08:57 AM
^^^^
:flowers:
لمع جزاك الله كل خير
حقاً ما قلتِ ..

همس الظلام
05-04-2007, 03:52 PM
نقاط رائعة جدا غالياتي سلمى و لمع الأسنة

و في الحقيقة الإعجاب عبر النت لا يستمر طويلا
عدة شهور و يتلاشى أقصى حد سنة و يستحيل أكثر
لماذا
لأنه تعلق بحروف وردية
مع الوقت ستتكرر و ستمل
هل في كل رد سيقال احبكـ
و هل تلكـ الحروف الغارقة بالهيام ستكون لشخص
لا .,. ستكتشف أن نفس الحروف تقال للجميع
و إن لم يكن بالمنتدى ستكون عبر الاتصالات

بعدها يندثر التعلق بالحرف العذب
ليحل محله حب متزن
لمن ؟؟؟
لمن حقا يستحق
كم من الوقت تستطيع العضوة مدح نفسها و ذكر محاسنها
حتى يتعلق الآخرون بها
لا يدوم ذلكـ طويلا و إن حصل و استمر سيكون مجرد رصف حروف مكررة
لكن الصادقة سنجدها في كل حرف تأتي بجديد
في كل حرف نستشعر حقا دفء النبض و دفء الحب الصادق في الله
حتى لو لم تمطر ردها بحروف منسقة
سنرى الحب الحقيقي بمساعدتها الدائمة للآخرين
سنرى الحب الحقيقي بعدم تحيزها
سنرى الحب الحقيقي باستمرارها دون ملل
أجل الاستمرار هو الدليل على الصدق
فالمدعي لا يحتمل فعل الخير أبدا مهما فعله مرات و مرات

و التعلق الكبير غالبا يكون في بداية عالم النت
لا يشترط في بدايته بل بأول شخص يغمرنا بحروف عذبة
تحركـ الكوامن العطشى لمثل هذه الحروف

و بعد التشبع بتلكـ الحروف
تبدأ مرحلة الاستيقاظ و اكتشاف حقائق و عيوب الطرف الآخر
قرأت مرة أن الحروف الغارقة بالهيام غالبا تخفي خلفها شخص كاذب
أي تكون كقناع
لا أعمم ذلكـ لكني بالتجربة أحس أني أصدقه
و لا أقصد أن تكون الردود جافة بل متزنة و لا بأس من دفقات حب كل فترة
لكن ليس دائما .,.

بعدها قد نصادف شخصا آخر يعيد نفس حروف الحب
لكنها لا تحركـ شيئا لأننا بتنا نفكر باتزان
فنعرف أن الحب الحقيقي يقرأ بين الحروف لا بنفس الحروف

قد نقرأ ردين أحدهما يكاد يذوب له القلب مما يقطر شهدا
لكنه لا يحركـ شيء بدواخلنا نحسه كتمثال جليد منحوت بشكل جميل
و قد نقرأ رد خجول ختم بأحرف متعثرة مشتاقة أو أحبكـ
فنجد لها الوقع الكبير بالنفس لأنها حقا صدرت من قلب صادق محب حقا .,.

و مع كل تجربة و مع كل سنة نجد أننا نتغير كما الكل يتغير
نحس أننا نكبر أكثر و أكثر
و مع كل تجربة نكون أجمل و الحب أعذب .,.

:)

^ حُـــلم ^
08-04-2007, 04:33 PM
تابع ..
مثل ماقلت ؛ البنت فيها من حركات المعجبات ؛ فمرة جالسين وهي ساكتة ؛ قلت:
-مهاوي ليش ما تتكلمين.
-تكلمي أنتي بس وأنا أسمع لك.
-بسم الله! شلون بالله يصير شكلي ؛ تخيلي عاد أكلم نفسي ترضينها لي؟
-لا مو القصد ؛ بس أحسني مو قدك. مو قد إني أتكلم مع وحده مثل حلم؛صحيح عمري أكبر بس أنا أقل منك.
-خلاص أجل نسكت كلنا أحسن.
-€زعلتي.
-ما أحب أشوف اللي أحبها تهين نفسها؛ مين أنا عشان ما تكوني قدي ؛ اللي تسوينه بنفسك اعتبريه يصير فيني بالضبط .
-أنتي ما تدرين عن نفسك مين؛ مو حاسة بالنعمة.
-يمكن أكون جاية من كوكب ثاني وأنا ما أدري هههـ
-(تضحك) هههـ والله ما استبعد يا حلم .
-ممكن أعرف وش فيك اليوم الصبح عيونك حمرا لا تقولي سهر ؛ ترا أنا أعرف.
-صح كنت أبكي.
-بسبب أبوك؟
-وأمي بعد.
-ضربوك؟
-إيه حسبي الله عليهم.
طبعأً بدأت بكااااااااااااااااء ما أطوله ؛ حاولت أداريها ؛ بالعكس إلا ضميتها قربي أكثر ؛ وهي والله بريئة؛ بعد البكاء الطويل قلت:
-وريني وين ضربوك.وشفت الكدمات...وقلت بصدق ( ليتها فيني ولا فيك )
- لا والله أموت أنا ولا تنضربين أنتِ
-أقول ؛ خليها فيني أحسن ترا أصبر مو مثلك كل شوي أبكي ههههههـ
-هههههههـ
-ها .. ارتحتِ يوم بكيتي؟
-إيه والله ودي أضحك من الراحة بعد.
-خلاص خل نتفق إذا تبين تبكين هذا أنا عندك طلعي قدامي كل دموعك؛ مو تجلسين عند اللي ما يتسمون مسوين فيها يحبونك وهم ماحسوا حتى فيك ؛ مهاوي ودي أنك تبعدين عنهم.
-تأمرين أمر.
-لا مب أمر ؛ مجرد طلب ؛ بامكانك رفضه ؛ هذا شيء يخصك
-أصلاً هم يجيبون الغثا ؛ مايسوون ذرة منك ؛ بس لو تركتيني بأرجع لهم؛ عقاباً لك.
-مو عقاباً لي ولا شيء ؛ أنا قايلة لك هذا شيء يخصك أنتي ؛ لو مو مقتنعة تتركينهم خليك معهم.
- خلاص ما أبيهم. بس أخاف يؤذوني ..
-اللي تتعرض لك منهم لا يهمك بس علميني ؛ وأنا أتفاهم معها.
-خلاص اتفقنا.

..................... إلخ
طبعاً اضطرينا إننا نتواجه مع شلة فاسدة ؛ حتى يتأدبوا وهم لم يكونوا بتلك القوة ولكن لأنها كانت مستضعفة بأيديهم ؛ حاولوا يعادوني وبالفعل صارت حرب (: - والتفاصيل مشفرة هههـ- حاولت أني أبعد مها عن جو ( الحرب ) لأن اللي فيها كافيها ؛ وبالفعل كانت تحسب المواجهة بسيطة وماكانت تعرف عن اللي يصير بيني وبين شلتها السابقة؛ حاولت إني أكسب واحدة منهم وكانت أقلهم شراً وبالفعل كسبتها لصفي و ساعدتني ؛ والحمد لله تخلصنا منهم.

يمكن كنت بس متعاطفة معها في البداية بس عقب ؛ حبيتها ؛ وحاولت أعوضها شوي ؛ أجلس قربها دايم ؛ اسأل عنها دايم؛ امسك يديها يوم تسولف معي ويوم نمشي لأنها تحب هـ الشيء بشكل بريء؛ كل ما تقابلنا ضميتها صدق من قلب ؛ بعد فترة طويلة حسيت وضعها صار متزن شوي ؛ وما تتعلق كثير أحاول أغيب عنها أيام متعمدة عشان تتعود ؛ وبدل ما كانت ترفض أي صلح مع أمها وكانت تكرهها موت؛ صارت توسطني بينهم ؛ فجأة وصلتني ع الجوال رسالة من أمها فاستغليتها وكلمتها بخصوص بنتها خاصة أن الأم واعية ومتعلمة لكن كان عليها ضغوط أيضاً؛ ونفس الشيء سويته مع أختها اللي كانت بس تتهاوش معها؛ حاولت أربطها بعائلتها أكثر ؛ وأخليها تنظر لهم من جديد ، نظرة مختلفة ؛ وتصلح علاقاتها معهم. وتتعرف ع طعم حب متزن وفي محله ؛ حاولت أفهمها أن حتى العنف من الأهل ممكن نتفهمه بقلب كبير ونسامح وننظر له بصبر وبـ(سخرية) عشان يتغير طعمه؛ حتى صارت تحكي لي عن ضرب أبوها وهي تضحك ؛ والحين ولله الحمد ما في أقوى منها ولا أروووع الله يوفقها ؛ وادعو لها..
طبعاً هذا باختصار شديد لحكاية امتدت لسنة كاملة تقريباً.

^ حُـــلم ^
08-04-2007, 04:34 PM
العين الراضية هلا فيك



وهي : الإعجاب اللي عن طريق النت!!!

معليه ياجماعة لكن أعذروني (( أبدددداً مو معقول))!!
أبد ما فيها زعل ؛ طبيعي غير معقول لأنها كل قصص الإعجاب غير معقولة وغير منطقية لكن هذا لا يمنع أنها وقعت فعلا ؛ قولي الحمد لله الذي عافانا وبس؛ نحن في المنتدى مثلاً ورغم الحذر إلا أنه تنشأ بيننا علاقات أخوية صادقة وحقيقية ؛ وهذا سمو ؛ فما المانع أن يتطور الأمر عند بعض النفوس المريضة بسبب أوهام متضخمة؟

وإن كانت إنسانة فيها خير فأكيد إنها راح ترشدها لأسلم الطرق .. وهذا قليل ..


احس ان الصحيح هو اني ما اشكمها وفي نفس الوقت اوجهها ..

/

عذرا للإطالة

حقيقة حبيت الموضوع كثير

بالتأكيد أوااااااااااافقك ......
وجزاك الله كل خير

العين الراضية تابعي معنا بارك الله فيك

^ حُـــلم ^
08-04-2007, 04:35 PM
هميس ....... ههههههـ الحمد لله!

لأن المسألة كما قلت تختلف بحسب الأشخاص لا بحسب الأفعال
( الأفعال ضمن المعقول دون تهور)

هذه الكلمة دقيقة وعميييييقة جداً ..

تحليل متميز ورائع


- أحيانا تكون شدة الظروف تجعلها بحاجة شديدة للحنان و الأمان
و تكون حركاتها الخطأ نابعة من حاجتها للحماية و الهروب من عائلتها
أي أنها عندما تمارس تلكـ الحركات لا تشعر بشيء سوى الأمان الذي تفتقده
لا كما يظن البعض أنها تحس أو تريد أشياء أخرى
لكن هذه الفئة إذا قوبلت بالشكوكـ و الصد فكثير منهم ينحرف حقا
لكن ليس بدافع الرغبة بل بدافع الإنتقام ممن شكـ بها
و من نفسها التي وثقت بأشخاص لا يراعون أو لا يفهمون احتياجها
و أحيانا يكون الصد أول طريق للهداية لكن هذه فئة نادرة لا يعتد بها في مقابل عدد من ينحرف .,.

إذن ما الحل و ما المقصود بكلامي .,. هل نقبل تلكـ الحركات لنحميها من الإنحراف ؟
لا طبعا لكن نوازن و نفكر
إن السبب ليس رغبات حتى يكون الحل بمجاراتها بحركاتها
بل هي بحاجة للأمان بحاجة لبث ما بدواخلها
لو استمعنا إليها أكثر لخفت كثيرا رغبتها بالقرب الجسدي .,.

وهذا ما ينطبق تماماً على قصتي ؛ ولن أجد تعبير أفضل من هذا.


هناكـ من تقول أنها تستمع لكن لو تأمناها لوجدناها سريعة التململ
سريعة النسيان تسرح كثيرا في الوقت التي تحكي فيه الأخرى عن ظروفها
تغلق جوالها كثيرا تهمل الرسائل و الاتصالات
فهل هذا احتواء ؟؟؟ لا طبعا .,.

نقطة تذكر لأول مرة في موضوعنا ؛ اصبت ؛ الاستماع لشخص واحتواؤه من أجمل الأشياء التي يمكن ان تقدمها للغير ؛ ولكن بالطريقة الصحيحة ,,,

بارك الله فيك

^ حُـــلم ^
08-04-2007, 04:35 PM
الأستاذة سلمى / حياك الله من جديد


.... فما بالك مع إنسانة جمعني وإياها رباط الخير
وبحكم تواجدنا وأحتكاكنا ببعض رأيتها تتألم في مواضع عدة وتشتكي حالها
فيتقطع قلبي عليها رحمة ورأفة وحبا وحنانا
بدأت أفكر فيها شيئا فشيئاً حتى تمكنت من قلبي وعقلي
فتعلقت فيها من باب الإعجاب والإكبار وشدني صبرها
وتجلدها فخيل إلي أنها ملاك يمشي على الأرض .......

مسكينة!!


س1 .... من المسئول الأول عن حدوث مثل هذه الحالات - في عالم النت ؟؟
هل هي المعجبه أم المعجبه فيها أم كلاهما ؟؟؟
الثلاثة مسؤولون ؛ الفتاتان والمنتدى نفسه ؛ بوضع قوانين تحد من هذا الأمر . إن كانت العلاقة من خلال الساحات.


س2 .... ردود بعض العضوات وحديثهن عن حياتهن الخاصة وذكر محاسنهن
هل له دور كبير في ظهور مثل هذا النوع من الحب ؟
نعم ؛ ولا أدري كيف يمكن ان نبني صوراً موثوقة عن شيء لم نره أصلا.


س3 ..هل الانبهار بعالم النت والتعرف على أناس جدد وشخصيات عديده
يدفع للاعجاب ولو في بداية الالتحاق بالنت ومن ثم يبدأ هذا الإعجاب بالانحصار والتقهقر
شيئا فشيئاً إلى أن يصل إلى مرحلة الاتزان ؟؟

نعم وأعتقد أن هذا يكون فقط فيمن لم تعتد على إنشاء علاقات متعددة خارج نطاق النت ؛ فهي ترى أن النت قدم لها شيئاً جديداً فتنبهر .

أشكرك وبارك الله فيك

^ حُـــلم ^
08-04-2007, 04:36 PM
اسمحي لي أستاذة سلمى..

سؤالكِ الثاني استوقفني ..

هذا النوع من التعلق نجده في منتدياتنا أكثر من مياديننا الواقعية..لأن الفتاة لا ترى إلا تلك الصورة المثالية..ولا تعلم من تلك التي تقبع خلف الشاشة..لا أخلاقها ولا طباعها التي ربما تأنف منها لو عايشتها واقعاً..هي لا تحكم إلا على هذه الحروف وتلك السطور الحالمة..

أحياناً لا تتحدث إحداهن عن نفسها..بل على العكس ..

لكن أسلوبها غارق في "الرومانسية" بمناسبة أو بغير مناسبة..

نقرأ بعض الردود فنجد فيها هياماً..وحديث حب لا ينتهي..تجاوز فظيع..لا أقول شركاً..ولكنه حديث لا يملك القارئ له إلا أن يقول رويدكم.."رفقاً بالقوارير"..!

المحبة الحقيقية ليست مجرد كلمات مبهرجة نتفنن في صياغتها..يكفي أن تخبري فلانة بمحبتكِ لها ستحفظ ذلك لكِ حتماً..

أرى أن لا بد من مراجعة الردود هذه قبل إدراجها..إلى أي مدى ستؤثر في فلانة..

<هذا من باب الوقاية..وحتى لا يحدث تعلق..

ولا أقصد بالطبع أن تكون الفتاة جافة..لكن لابد من الاتزان حتى في البوح بالمحبة..

لمع الأسنة ..واسمحي لي ؛ فعلا ردك أستوفقني كثيراً ...

قد نعيد بعض الحسابات ؛ إذا كان الأمر متعدد الزوايا بهذا الشكل .

غالباً ما ننظر للأمر بأعيننا فقط ؛ فنرى أن هذا التعبير الذي قلناه ( مهما بدا رومانسياً ) إلا أنه لن يؤثر فينا ( لو قيل لنا ) بأكثر مما يجب.

بينما لو نظرنا للأمر بأعين مختلفة ؛ قد يعتبر تجاوزاً فظيعاً كما تقولين أو مُهلكاً ؛ ...

إنها تجارب .... ردك يستحق الوقوف تأملاً .. بارك الله فيك .. وتابعي معنا

همس الظلام
09-04-2007, 12:19 AM
رائع جدا ما فعلتيه بقصتكـ
توقعته تماما من خلال معرفتي بشخصيتكـِ
لكني ترددت بكتابة ما أتوقع ففضلت التحدث بشكل عام .,.


عموما عندي سؤال
لقد تناقشنا طويلا حول كيف نتعامل مع المعجبة
أو بمعنى اصح
كيف نحمي أنفسنا من المعجبة
و كانت كثير من الردود هي الصد أو التجافي أو الجدية و غيرها
لا بأس
لكن كل هذه الردود تحمينا منها أو تقلل رغبتها فينا
لكن

ماذا عنها هي
أقصد المعجبة التي قد تنحرف
في داخلها شيء تحتاجه و بشدة
أمور يراها المجتمع حرام و هي لا تقتنع بهذا

كيف نعالجها هي
و كيف نقلل حاجتها.,.

لا يجب أن نحكم عليهم كما نحكم على أنفسنا
فمثل هذا ابتلاءات و لنحمد الله على السلامة
و كل شيء له علاج بإذن الله
لكن دون احتقار و دون إشعارها أنها تفكر بحقارة .,.
بل محاولة تفهم سبب ذلكـ

إذا كانت الفتاة ملتزمة إلى حد ما يعني ليست تتابع أفلام
فكيف تحس و ترغب بأمور لا تراها

نجد أن المسألة تحتاج تفكير و احتواء أكبر

من الخطأ إزالة الحدود وقت اللقاء ففي هذا خطر كبير
لكن
ممكن يكون الحل بالرسائل فلتكتب ما تشاء دون قيد
و مع الوقت سيهدأ كل شيء

و ممكن يكون بالاستماع حتى لو تجرأت (قليلا)
نستمع و نستمع أيا كان وقت الاتصال فلا بأس لا نتذمر
و هذا علاج فعال جدا و لا يأخذ إلا فترة قليلة بشرط الاستماع التام دون ذرة تملل
و شيئا فشيئا نحول تفكيرها نحو هوايات و أمور أخرى فيزول ما كانت تحتاجه.,.

و كلا الحلين سبق و جربتهم مع البعض لكن طبعا لا يؤخذ بهما كقاعدة
فالنتائج و كما أقول عدة مرات
تعتمد على الأشخاص
فربما ما يكون حل للبعض قد يزيد مشكلة البعض
فيجب التفكير مليا مليا .,.

و قبل كل شيء الدعـــــــــــــــــــــــــاء لها بالهداية و لأنفسنا بالثبات
فالقلوب بين أصابع الرحمن و ما قد يدهشنا و نسخر منه اليوم قد نبتلى فيه غدا.,.

فتاة الشاطئ
09-04-2007, 01:28 AM
عذراً حلم ..
لن أخذلك
سأعود لأكمل ما بدأت به إن شاء الله كما وعدتك ..

اغاريد
09-04-2007, 02:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتي حلم فكرة ولا أحلى ان نجمع قصصنا ومواقفنا في هذه الصفحات الجميلة
شكرا لك .

فوفه
09-04-2007, 02:45 PM
تابع ..
مثل ماقلت ؛ البنت فيها من حركات المعجبات ؛ فمرة جالسين وهي ساكتة ؛ قلت:
-مهاوي ليش ما تتكلمين.
-تكلمي أنتي بس وأنا أسمع لك.
-بسم الله! شلون بالله يصير شكلي ؛ تخيلي عاد أكلم نفسي ترضينها لي؟
-لا مو القصد ؛ بس أحسني مو قدك. مو قد إني أتكلم مع وحده مثل حلم؛صحيح عمري أكبر بس أنا أقل منك.
-خلاص أجل نسكت كلنا أحسن.
-€زعلتي.
-ما أحب أشوف اللي أحبها تهين نفسها؛ مين أنا عشان ما تكوني قدي ؛ اللي تسوينه بنفسك اعتبريه يصير فيني بالضبط .
-أنتي ما تدرين عن نفسك مين؛ مو حاسة بالنعمة.
-يمكن أكون جاية من كوكب ثاني وأنا ما أدري هههـ
-(تضحك) هههـ والله ما استبعد يا حلم .
-ممكن أعرف وش فيك اليوم الصبح عيونك حمرا لا تقولي سهر ؛ ترا أنا أعرف.
-صح كنت أبكي.
-بسبب أبوك؟
-وأمي بعد.
-ضربوك؟
-إيه حسبي الله عليهم.
طبعأً بدأت بكااااااااااااااااء ما أطوله ؛ حاولت أداريها ؛ بالعكس إلا ضميتها قربي أكثر ؛ وهي والله بريئة؛ بعد البكاء الطويل قلت:
-وريني وين ضربوك.وشفت الكدمات...وقلت بصدق ( ليتها فيني ولا فيك )
- لا والله أموت أنا ولا تنضربين أنتِ
-أقول ؛ خليها فيني أحسن ترا أصبر مو مثلك كل شوي أبكي ههههههـ
-هههههههـ
-ها .. ارتحتِ يوم بكيتي؟
-إيه والله ودي أضحك من الراحة بعد.
-خلاص خل نتفق إذا تبين تبكين هذا أنا عندك طلعي قدامي كل دموعك؛ مو تجلسين عند اللي ما يتسمون مسوين فيها يحبونك وهم ماحسوا حتى فيك ؛ مهاوي ودي أنك تبعدين عنهم.
-تأمرين أمر.
-لا مب أمر ؛ مجرد طلب ؛ بامكانك رفضه ؛ هذا شيء يخصك
-أصلاً هم يجيبون الغثا ؛ مايسوون ذرة منك ؛ بس لو تركتيني بأرجع لهم؛ عقاباً لك.
-مو عقاباً لي ولا شيء ؛ أنا قايلة لك هذا شيء يخصك أنتي ؛ لو مو مقتنعة تتركينهم خليك معهم.
- خلاص ما أبيهم. بس أخاف يؤذوني ..
-اللي تتعرض لك منهم لا يهمك بس علميني ؛ وأنا أتفاهم معها.
-خلاص اتفقنا.

..................... إلخ
طبعاً اضطرينا إننا نتواجه مع شلة فاسدة ؛ حتى يتأدبوا وهم لم يكونوا بتلك القوة ولكن لأنها كانت مستضعفة بأيديهم ؛ حاولوا يعادوني وبالفعل صارت حرب (: - والتفاصيل مشفرة هههـ- حاولت أني أبعد مها عن جو ( الحرب ) لأن اللي فيها كافيها ؛ وبالفعل كانت تحسب المواجهة بسيطة وماكانت تعرف عن اللي يصير بيني وبين شلتها السابقة؛ حاولت إني أكسب واحدة منهم وكانت أقلهم شراً وبالفعل كسبتها لصفي و ساعدتني ؛ والحمد لله تخلصنا منهم.

يمكن كنت بس متعاطفة معها في البداية بس عقب ؛ حبيتها ؛ وحاولت أعوضها شوي ؛ أجلس قربها دايم ؛ اسأل عنها دايم؛ امسك يديها يوم تسولف معي ويوم نمشي لأنها تحب هـ الشيء بشكل بريء؛ كل ما تقابلنا ضميتها صدق من قلب ؛ بعد فترة طويلة حسيت وضعها صار متزن شوي ؛ وما تتعلق كثير أحاول أغيب عنها أيام متعمدة عشان تتعود ؛ وبدل ما كانت ترفض أي صلح مع أمها وكانت تكرهها موت؛ صارت توسطني بينهم ؛ فجأة وصلتني ع الجوال رسالة من أمها فاستغليتها وكلمتها بخصوص بنتها خاصة أن الأم واعية ومتعلمة لكن كان عليها ضغوط أيضاً؛ ونفس الشيء سويته مع أختها اللي كانت بس تتهاوش معها؛ حاولت أربطها بعائلتها أكثر ؛ وأخليها تنظر لهم من جديد ، نظرة مختلفة ؛ وتصلح علاقاتها معهم. وتتعرف ع طعم حب متزن وفي محله ؛ حاولت أفهمها أن حتى العنف من الأهل ممكن نتفهمه بقلب كبير ونسامح وننظر له بصبر وبـ(سخرية) عشان يتغير طعمه؛ حتى صارت تحكي لي عن ضرب أبوها وهي تضحك ؛ والحين ولله الحمد ما في أقوى منها ولا أروووع الله يوفقها ؛ وادعو لها..
طبعاً هذا باختصار شديد لحكاية امتدت لسنة كاملة تقريباً.

يااااااه تصرف رائع ماشاء الله تبارك الله

لاحرمك الله الاجر

فعلاً في بعض الاحيان تكون الفتاه بحاجه لمن يحتويها

فالتعلق لايأتي من فراغ خاصة عندما تجد ماافتقدته في اسرتها

الله يثبتها ويجمعكم في ظلاله يوم لاظل الا ظله

سعدت بنهاية كهذه..

دمتي بهذا القلب وبهذه الروعه :141:

الأستاذة سلمى
09-04-2007, 10:25 PM
فيه نقطة والله إني ماني قادرة أصدقها أو بالأصح ماني قادرة أستوعبها !!!

وهي : الإعجاب اللي عن طريق النت!!!

معليه ياجماعة لكن أعذروني (( أبدددداً مو معقول))!!


ان شاء الله محد يزعل مني على كلامي ورأيي!!!


مرحبا فيك أختى العين الراضية

مافيه زعل ولا شيء ومن حقك ياعزيزتي أن تبدين رأيك ووجهة نظرك
فعدم العلم بالشيء أوانكاروجوده لا يعني أنه غير موجود ..!!
فمتى يقول الإنسان أن هذا غير معقول ؟؟؟
يقولها في حالات كثيرة منها ...
الحالة الأولى : -أنه لم يمر بنفس التجربة .. واحمدي الله على هذه النعمة فلقد حماك وحفظك من الوقوع بهذا النوع من الإعجاب .
الحالة الثانية :- أنه لم يحتك بطالبة غرقت ببحر الحب والإعجاب في عالم النت فلو رأيت تلك الطالبة وهي تغرق أمامك وترفع يدها تستغيث وتبكي بكاء الطفل الرضيع
هل ستقفين أمامها وتقولين غير معقوووول ماني مصدقة إنك بالنت تغرقين !!!! بالطبع لا
أحسبك كذلك والله حسيبك .. وستبذلين مابوسعك لإنقاذها ..
الحالة الثالثة :- أن هذا الإنسان لم يسبق له قراءة ردود كهذه الردود
أو أنه يمر عليها مرور الكرام وعلى عجاله بدون أن يقف على أبعادها
التي ربما تخفى على البعض ....


حفظك الله ورعاك ..

الأستاذة سلمى
09-04-2007, 10:56 PM
::



اسمحي لي أستاذة سلمى..

سؤالكِ الثاني استوقفني ..

هذا النوع من التعلق نجده في منتدياتنا أكثر من مياديننا الواقعية..لأن الفتاة لا ترى إلا تلك الصورة المثالية..ولا تعلم من تلك التي تقبع خلف الشاشة..لا أخلاقها ولا طباعها التي ربما تأنف منها لو عايشتها واقعاً..هي لا تحكم إلا على هذه الحروف وتلك السطور الحالمة..

أحياناً لا تتحدث إحداهن عن نفسها..بل على العكس ..

لكن أسلوبها غارق في "الرومانسية" بمناسبة أو بغير مناسبة..

نقرأ بعض الردود فنجد فيها هياماً..وحديث حب لا ينتهي..تجاوز فظيع..لا أقول شركاً..ولكنه حديث لا يملك القارئ له إلا أن يقول رويدكم.."رفقاً بالقوارير"..!


::


لا فض فوك ياغالية

وفي نظري أن العضوة لن تصل إلى هذه المرحلة إلا بعدما تجتاز المرحلة الأولى
وهي مرحلة التعارف والأحتكاك ببعض في المواضيع المختلفة
وبما تتضمنه هذه الردود من ذكر بعض المحاسن سواء أكانت الصفات الخُلقية أو الخلقية .. بالإضافة إلى التحدث عن بعض الجوانب من الحياة الخاصة لكل عضوة
بشكل ردود متناثرة هنا أو هناك على حسب المواضيع المختلفة .
وهكذا إلى أن ترسخ صورة معينه مركبة من الحقيقة مع الخيال في ذهن كل عضوة عن العضوة الأخرى ..








المحبة الحقيقية ليست مجرد كلمات مبهرجة نتفنن في صياغتها..يكفي أن تخبري فلانة بمحبتكِ لها ستحفظ ذلك لكِ حتماً..

أرى أن لا بد من مراجعة الردود هذه قبل إدراجها..إلى أي مدى ستؤثر في فلانة..

<هذا من باب الوقاية..وحتى لا يحدث تعلق..

ولا أقصد بالطبع أن تكون الفتاة جافة..لكن لابد من الاتزان حتى في البوح بالمحبة..


لن أزيد على هذه الحروف إلا بارك الله فيك وزادك علما ورفعة ..



---

^ حُـــلم ^
11-04-2007, 03:43 AM
الغاليات

همس

فوووووفة

الرزينة


جزاكن الله خيرا على الإطلالة الجميلة

شموخ بعد الإنكسار
11-04-2007, 06:52 AM
:)

اغاريد
14-04-2007, 02:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتي حلم وها أنا اعود لأسرد لكم قصتي من جديد بشكل مختصر
انابقولكم قصتي مع ثنتين من بنات الجامعه ووحدة منهم الحين مازالت علاقتي فيها والله يدومها علينا
القصه ومافيها اول مادخلت للجامعه حطوني بقسم اجباري ماكان فيه غيره وكانت فيه بنت بسميها روعه دايم تجي تسلم علي الله يحفظها لزوجها واهلها
طبعا شوي شوي حسيت البنت مرة مهتمه فيني بزيادة وانا كنت اعتبرها مجرد زميله لااكثر
كانت تحرص تجي تسلم علي وكانت تجلس مع بنات انا مايعجبوني وكذا مرة تقولي تعالي واقولها بصراحه مايعجبوني هالبنات
المهم حولت الترم الثاني وانا في القاعه جتنا طالبه جديدة اسمها نهايه كنا جالسين وجت سألتني كذا مرة عن شي الين عرفنا بعض وصرنا نميل حق بعض يعني كل وحدة تهتم في الثانيه في يوم من الايام اصادف روعه بطريقي تسلم علي وتقولي وينك ماشوفك و..
صارت تقولي لازم اجلس معك اليوم الفلاني انااقولها عادي تعالي معنا المهم صارت تجي تمشي معنا كل يوم وحسيت ان نهايه ماتبيها وحتى روعه ماهضِمَتها
انا لاحظت هالشي حاولت اعدل هالشي بينهم ماقدرت لدرجه مرة تركتهم بروحهم ورحت اسلم
يوم جيت اشوف كل وحدة بمكان
حتى مرة روعه كنت امشي مع نهايه وكانت هي تمشي مع وحدة من البنات طلبت مني اجي معهم وقلت لها ماقدر وطبعا هذا من بعيد انا بحكم ان معها بنت تمشي معها وبحكم انهم ماينسجمون مع بعض بس روعه عادي عندها وجود نهايه يعني ارحم من روعه المهم جت اليوم الثاني وقالت لي تدرين اني مس كنت ابكي في الباص بسببك انتِ يعني معقولة للدرجه هذي انا قلت يمكن لأن طبيعتها حساسه بعد مادري
المهم باختصار عشان ماطول عليكم صارت مشاكل والسبب انهم مايحبون بعض وكل وحدة تبيني معها لحالنا كبرت المشاكل لدرجه ارتفع الضغط عندي ورحت للمستشفى واكتشفت ان فيني مرض الضغط وانتم سالمين
وفي احد الايام كنت ادور نهايه بجلس معها كالعاده وماحصلتها نفس المكان لقيتها مع بنت كنت اجلس معها اول هي تعرفها وهي تدورني واناادورها ماحصلتها شفت روعه ووأشرت لها وضحكت وحصلت نهايه قدامي وشافتنا توقعت اني اني انا مطنشتها ورايحه انتظر روعه لما وصلت للبيت ورحت وتصلت عليها تدرون وش قالت اللي بينا منتهي كل هذا غيره او مدري وش اسميه صراحه يعني معقولة فيه بنات توصلهم محبتهم لصديقاتهم لدرجه هذي
المهم بعد فترة رجعت تعتذر وتطلب اني اسامحها وانا بصراحه رجعت لها بس تغيرت معاملتي لها وماصارت مثل اول عندي وكانت تشره علي في بعض الاشياء لانها لاحظت فيني برود معها بشكل مو طبيعي مرت الايام وانا قلت لها انتهينا لان صدر منها شي خلاني من جد اتخذها فرصه عشان اقولها الكلمة لانها بصراحه تستاهل بيني وبينكم بس مخليتها لربي

خواتي هل هذي تعتبرونها صداقة أم حب تملك أم ماذا؟ من جد صاروا بعض البنات للأسف غريبات في صداقاتهم اللي ممكن توصل أحيانناً لإعجاب والعياذ بالله مثل ماذكرتن في قصصكن السابقه .

همس الظلام
15-04-2007, 02:21 AM
إن هذا الموضوع هو الأجمل هنا على الإطلاق

ليس بفكرته فهي سبق و طرحت مرارا

لكن بإدارة الموضوع و تفعيل الردود و التشجيع و النقاش الرائع من الحبيبة حلم

التي لولا الله سبحانه و تعالى ثم لولا تشجيعها و تفعيلها الرائع ما استمر هكذا

بهذا الجمال

لقد استفدت من هذا الموضوع كثيرا و غيّر بداخلي أمورا كنت أظنها صحيحة

فجزاكـ الله خير الجزاء و رزقكـ من حيث لا تحتسبين



هميس
:)