المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ ﭑڷـًـݞـٍڤـًۆ ]



[ زَيْـنَــبْ ]
11-12-2011, 08:24 PM
http://im14.gulfup.com/2011-12-11/1323623549881.png (http://www.gulfup.com/show/X21l7e9pw6iw0g)


بسم الله الرحمن الرحيم (:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ()

أحببنا أن نحضر لكم موضوع عن العفو

و قررنا أن نبدأ بقصة عن العفو

( عندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عائداً من إحدى الغزوات وكانت تُسمى : ذات الرقاع فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي غفلة من المسلمين انسل رجل من الكفار ومعه سيفه فقام عند رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد قتله وقال : يا محمد من يمنعك مني الآن ؟ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : الله فسقط السيف من يد الرجل, فأخذه الرسول صلى الله عليه وسلم وقال : من يمنعك مني ؟ فقال الرجل : كن خير آخذ يا رسول الله فقال الرسول : قُل لا إله إلا الله, فقال الرجل : لا, غير أني لا أقاتلك, ولا أكون معك ولا أكون مع قوم يقاتلونك فخًلى الرسول سبيله . فجاء الرجل أهله فقال جئتكم من عند خير الناس)

http://im22.gulfup.com/2011-12-11/1323623472801.png (http://www.gulfup.com/show/X21jgvypejx8kk)


و أيضا قصه أخرى لعفوه صلى الله عليه وسلم :

( عفوه عن المرأة اليهودية التي وضعت له السم في الطعام فعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن امرأة من يهود أهدت لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة مسمومة فقال لأصحابه : ( أمسكوا فإنها مسمومة ) وقال لها : ما حملك على ما صنعت ؟ قالت أردت أن أعلم إن كنت نبياً فسيطلعك الله عليه وإن كنت كاذبا أريح الناس منك . قال فما عرض لها رسول الله . وفي سيرة ابن هشام أنها سألت . أي عضو من الشاة أحب إليه فقيل لها الذراع . فأكثرت فيه من السم ثم سمًت سائر الشاة وجاءت بها فلما وضعتها بين يديه تناول الذراع, فلاك منها مضغة, فلم يستسغها وكان معه / بشر بن البراء بن معرور قد أخذ منها كما أخذ رسول الله فأما بشر فمات وأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فلفظها وقال : إن هذا العظم ليخبرني أنه مسموم قال : فما عرض لها رسول الله صلى الله عليه وسلم )

http://im22.gulfup.com/2011-12-11/1323623472801.png (http://www.gulfup.com/show/X21jgvypejx8kk)

تقوى
11-12-2011, 08:27 PM
http://dc14.arabsh.com/i/03613/c1ftkqsfsj2z.png

بسم الله الرحمن الرحيم (:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ()"
العفو خلق جميل ومحبوب يولد المودة والمحبة بين الناس فهو خلق يجذب الناس لصاحبه ويحسسهم بالراحة في تعاملهم معه ، و العافي عن الناس قد يُظلم كثيرا في الدنيا ويحس بالحقد من قبل أشخاص ولكنه يعفو عنهم ولأن هذا يحتاج لشجاعة وقوة وإيمان فقد جزاه الله أفضل جزاء بأن يدخل الجنة ، قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ يُنَادِي مُنَادٍ فَيَقُولُ : أَيْنَ الْعَافُونَ عَنِ النَّاسِ ؟ هَلُمُّوا إِلَى رَبِّكُمْ خُذُوا أُجُورَكُمْ ، وَحَقَّ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ إِذَا عَفَا أَنْ يُدْخِلَهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ " ، وقال تعالى: { وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } آل عمران: 133، 134.

وقد ورد عن الصديق رضي الله عنه أنه قال: "بلغنا أن الله تعالى يأمر مناديًا يوم القيامة فينادي: مَن كان له عند الله شيء فليقم، فيقوم أهل العفو، فيكافئهم الله بما كان من عفوهم عن الناس".

وإن الرحمة في قلب العبد هي التي تجعله يعفو عمَّن أساء إليه أو ظلمه، وإذا فعل العبد ذلك كان أهلاً لعفو الله عنه، يقول الله تعالى :
{ وَلا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ } النور:22.

والإسلام يريد من المسلمين أن يدعوا للإسلام بالأخلاق الحميدة ولذلك وجههم إلى العفو حتى عن الكافرين إن أساءوا لهم ، قال تعالى: { قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْماً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون } الجاثـية:14.

كما أن العفو يرفع صاحبه ويكون سبب عزته فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما نقص مال من صدقه، وما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلا عزًا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله" رواه مسلم.


http://dc14.arabsh.com/i/03613/c1ftkqsfsj2z.png

فيا أختي العزيزة :
إذا ما الذنب وافى باعتذار فقابله بعفو وابتسام
اللهم اجعلنا من العافين عن الناس (:

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ()
تحياتنـــــــآ ((: ورشتنــــآ ~

Do0ona
11-12-2011, 08:41 PM
شكرآ لكم
حبيبآتي على ما بـَــذ لــــتـوَه

Rno0osh
12-12-2011, 07:52 PM
واووو وش هذا الابداع...()

دووم يارب..()

واصلو لو سمحتو وش تبون دحيين مني

غير التقييم واعجبني

سيو

[ زَيْـنَــبْ ]
15-12-2011, 12:00 PM
شككــرا لكـل من رد ولكــل من اكتفــى بالمشــآهده =]