المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله ..()



إيلاف عبدالرحمن
18-11-2011, 04:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..()

وستكون رحلتنا لليوم ابحار في سيرة الإمام احمد بن حنبل ..()


مقتبس من التعريف به :

اسمه ومولده :
ــ هو أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني ، أصله من البصرة ، ولد عام ( 164 ) هـ ، في بغداد

وتوفي والده وهو صغير ، فنشأ يتيماً ، وتولَّت رعايته أمه .

وقفة | اليتيم قد يكون ناجـحـاً في حياته |
ــ نشأ الإمام أحمد ــ رحمه الله ــ في طلب العلم ، وبدأ في طلب الحديث وعمرهُ خمس عشرة

سنة ، ورحل للعلم وعمرهُ عشرون سنة ، والـتقى بعدد من العلماء منهم : الشافعي في مكة ،
ويحيى القطَّان ، ويزيد بن هارون في البصرة .


حينها سنبحر في مواقفه التي كان لها أثر في واقعنا :

يروى أن الإمام أحمد بن حنبل خرج ذات يوم من مدينته قاصداً إحدى القرى المجاورة التي تبعد عن مدينته مسيرة يوم كامل ، وذلك طلباً للعلم ، لم يصل إلى تلك القرية إلا وأعياه التعب ، فقد ظل يسير على قدميه منذ الفجر وحتى دخل القرية في وقت صلاة العشاء ، فدخل المسجد و صلى العشاء مع الجماعة ، وبعد أن انقضت الصلاة لم يشعر بنفسه من شدة التعب فغط في سبات عميق ، لم يبق في المسجد سوى الإمام أحمد ، وعندما شاهده حارس المسجد حاول إيقاظه و إخراجه من المسجد و لكنه لم يشعر به ، وقد كان الإمام نحيل الجسم ضعيف البنية فجره و أخرجه من المسجد و وضعه على عتبة أمام بيت خباز تلك القرية .
كانت القرية صغيرة فبيت الخباز و السوق بجوار المسجد ، خرج الخباز من بيته ، ففوجئ بشخص أمام بيته ، فعلم أنه غريب عن القرية ، ولاحظ علامات التعب و الإرهاق بادية على وجهه ، فأدخله إلى بيته ليؤدي واجب الضيافة ، في هذه الأثناء استيقظ الإمام أحمد من نومه ، وسلم على الرجل ، بعدها انطلق الخباز ليضيفه ، فأخذ يعجن و يخبز ، ولم يفتر لسانه عن الاستغفار ، والإمام أحمد ينظر إليه بتعجب ، وبعد أن انتهى من عمله أحضر الخبز له ، وقبل أن يأكل الإمام قال للخباز: " أراك طوال عملك تستغفر بلا فتور، فهل وجدت ثمرة للاستغفار جعلتك تداوم عليه ؟ " ، فقال الخباز: " منذ أن لازمت الاستغفار و أنا لم أدع الله دعوة إلا و استجابها لي ، إلا دعوة واحدة أدعو الله بها دائماً و لم تتحقق لي إلى الآن " ، فقال الإمام: " أخبرني بها حتى أدعو أن يحققها الله لك " ، فقال الخباز: " إني أدعو الله أن يجمعني بالإمام أحمد بن حنبل حتى أستفيد من علمه قبل أن أموت " – وقد كانوا يسمعون عن الإمام أحمد و عن علمه ، و لكن لقلة وسائل الاتصال في ذلك الزمن لم يلتقوا به – في هذه اللحظة بكى الإمام أحمد و قال للخباز:
" والله لقد جُررت إليك جرا " ..


يالله أجعلنا مثل الإمام أحمد بن حنبل ..()

حان دوركم أحبتي لوضع ما تعرفونه عن الإمام احمد بن حنبل رحمه الله ..()

خــجــل..♥
18-11-2011, 05:33 PM
مشكوووره قصة جميله وتذكرنا بفضل الاستغفار جعلها الله في موازين حسناتك

بنية البيان
18-11-2011, 06:03 PM
رحِمه الّله رحمةً وآسععة ،،

[ زَيْـنَــبْ ]
19-11-2011, 10:27 PM
لــي عوده بإذن الله