المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : **احترفي التعامل مع الإنترنت**



سائرة إلى الله
18-06-2004, 02:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

***الإنترنت سلاح ذو حدين***

فكم من شاب ارتد عن دينه أو ضلل تفكيره بسببه، و كم من فتاة دنست عفتها و ضاع

مستقبلها بسببه، و كم من بيوت هدمت، و تشتت أفرادها بسببه.

و في نفس الوقت كم من ضال هدي إلى طريق الحق بسببه، وكم من البحوث العلمية

التي كان هو العون الرئيسي في نجاحها، و كم من المواقع الإسلامية التي استطاعت

أن تبث الخير في أصقاع الدنيا بسببه.

و يبقى تقوى الله سبحانه و تعالى فيصلاً بين الحق و الباطل و درعاً حصيناً ضد فتن

الشهوات و الشبهات.

_______________******________________


****نصائح هامة****

#لا تجعلي (الإنترنت) شغلك الشاغل (و لو كان في الخير) بحيث يطغى على واجباتك

تجاه ربك، أو زوجك، أو أولادك، قال صلى الله عليه وسلم: ((كلكم راعٍ و كلكم مسئول

عن رعيته..))، و قال: ((إن لربك عليك حقاً، و لنفسك عليك حقاً، و لأهلك عليك حقاً،

فأعطِ كل ذي حقٍ حقه)). رواهما البخاري.

# حددي لكِ وقتاً معيناً ومدةً محددة لا تتجاوزينهما إلا في أضيق الحدود، فبهذا تعودي

نفسكِ على النظام و الجدية و الحزم.

#راقبي الساعة أو اجعلي بجوارك منبه يخبرك بانتهاء الوقت المحدد.

#(إن كنتِ ممن يكتبن في المنتديات) ابتعدي عن مواطن الجدل العقيم، فإنها تشغل

حيزاً من فكرك ووقتك ، و لا تعود عليك بكثير فائدة، وإن حصل و تعرضت لهذه المواقف

فتذكري قوله صلى الله عليه و سلم: ((أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء و

إن كان محقاً...)) رواه أبو داود.

أنا لا أدعوا إلى السلبية وترك التناصح في الله، كلا، بل على المسلم أن ينصح أخوته

بالحكمة و الموعظة الحسنة، لكن إن رأيت أنك تنصحين و الطرف الآخر لا يبدي استجابة

بل يقابل الرد بالرد دون دليل فهذا هو الجدل العقيم، فلا أقل من أن تعرضي صفحاً، و

تحتسبي ذلك عند الله ما دمت متيقنة ان الحق معك ( طبعا الحق الذي يستند على

الدليل من الكتاب و السنة و أقوال العلماء الراسخين و ليس الذي يعتمد على الأهواء

الضالة أو المصادر المشبوهة).

#احذري كل الحذر من التصفح العشوائي، و التسكع في المواقع(الإنترنتية)، لا لغاية إلاّ

للبحث عن الجديد. و هذا قد يفتح عليك من الشر ما الله به عليم، خصوصاً في ظل هذا

الانفلات اللا منضبط.

و تذكري قوله صلى الله عليه وسلم: ((لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن

أربع خصال، عن عمره فيما أفناه، و عن شبابه فيما أبلاه، و عن ماله من أين اكتسبه و

فيما أنفقه، و عن علمه ماذا عمل فيه)).

#حددي أسماء (المواقع) الإسلامية و الجيدة في قائمة المفضلة لديكِ لتحصري نفسكِ

في تصفحها (حبذا أن تستشيري ذوي الخبرة في ذلك).

#إحذري كل الحذر من ماقع المحادثة (أو ما يسمى بغرف الشات) و غرف البالتوك و

أشباهها التي تظهر صوتك للرجال الأجانب، ولا يخفى عليكِ كم من الشر فتحته هذه

الماقع، و القصص في ذلك خير دليل و شاهد.

#استعيني بكل ما من شأنه توفير وقتك و جهدك (مثل برامج التصفح السريع.. و برامج

تسريع تنزيل الملفات.. عمل (فورمات) لجهازك إذا لاحظتِ بطء في عمله... ترتيب

الملفات و المجلدات... إلخ).

#احذري ثم احذري من الكاميرا الملحقة بالحاسب، و التي يحلو للبعض التحدث

بواسطتها. باستطاعة أي من (الهاكرز) أن يخترق جهازك و يلتقط نسخة من صورتك، و

من ثم يضغط عليك بواسطتها أو ينشرها عبر الإترنت ( إذن لا داعي من وجود هذه

الكاميرا في مكتبتك أصلاً).

#أخيرا: تذكري دائماً قوله تعالى: {و لا تقفُ ما ليسَ لكَ بِهِ عِلمٌ إِنّ السَمعَ و البَصَرَ و

الفُؤادَ كُلُّ أُولَئكَ كَانَ عَنهُ مَسؤُولا} الإسراء(36).

أم مبارك
22-06-2004, 08:36 PM
السلام عليكم

جزاك الله خير الجزاء على هذه النصائح القيمة والله يجعلها في موازين حسناتك
قولي آآآآمين

كلامك سليم ، وأنا شخصياً من الناس الذين لا يحبون Web Cam نهائياً
لأن مثل ما تفضلتي وشرحتي ، وأيضاً بإمكان الهاكرز اختراق الحاسوب وتشغيل Web Cam والإطلاع عليك وعلى كل حركاتك وانتي لا تعلمين

فإن كان ولا بد من الكاميرا يرجى وضع قطعة قماش عليها تحاشياً لمثل هذه المواقف

جزاك الله خير
السلام عليكم

domo3`
23-06-2004, 12:43 AM
بارك الله فيــك

مشاركـة متمـيـزة بالفـعــل


اهـلا بـك ..